المحتوى الرئيسى

مارينا الآن : سمسرة وتصاريح مزورة وخناقات

04/10 12:18

 | أخر تحديث: 20/07/2010 09:26 م رغم أنها تضم صفوة المجتمع من وزراء ومسئولين ورجال أعمال .. إلا أن نفوذ هؤلاء لم يضمن لها الحماية الكاملة من المشاكل والاستغلال .. كتب : محمد شعبان كلامنا عن مارينا الجميلة التى تشهد حاليا عددا من المشكلات الخطيرة بعدما أصبح الدخول إليها بكارنيهات وتصاريح مزورة والسماسرة يتحكمون فى أسعار تأجير الفيلات والشاليهات لصالح أصحابها ..وهو ما أدى إلى اختراق خصوصية " المارينست " أو الملاك الأصليين لمارينا .. من أجل الحفاظ على حقوق المارينست وتوفير الخدمات اللازمة للمكان تم تشكيل مجلس أمناء لمارينا برئاسة الفريق أحمد شفيق وزير الطيران وبعضوية عدد من الوزراء ورجال الأعمال والشخصيات البارزة ، ونظرا لأن هؤلاء الأعضاء مشغولون باستمرار وليسوا متفرغين لمشاكل المارينست فقد تم تشكيل اتحاد شاغلين يضم جميع ملاك مارينا من الوزراء وخلافهم ..وكالعادة أيضا الوزراء مش فاضيين ..ومن هنا بدأت الفوضى والمشكلات تظهر ، حيث أكد المهندس إبراهيم صبرى رئيس مجلس إدارة مركز مارينا العلمين السياحى والمعروف اختصارا باسم مارينا أن المدينة لا تعانى من مشكلات خدمية ..فالحياة " زى الفل " وإنما كل الشكاوى تعود إلى خناقات الجيران مع بعضهم على الباركينج مثلا ومشكلات أخرى ناجمة عن الزحام من الزبائن . ورغم هذا فإن سكان مارينا الأصليين لا يتمتعون الآن بالاستقلالية والخصوصية مثل أيام زمان ..وذلك بسب قيام الملاك بالاستعانة بسماسرة ومتعهدين لتأجير الفيلات والشاليهات لأى حد معاه فلوس بدون النظر للمستوى الإجتماعى ، ومن هنا تحولت الشواطىء إلى فوضى وزحام غير طبيعى . وقد تكررت الشكاوى من أسر الوزراء ورجال الأعمال والمسئولين الكبار من دخول بعض الناس بطرق ملتوية من خلال تأجير الكارنيهات ، ونشر مجلس أمناء مارينا تحذيرا حاداً قال فيه " قام فى الآونة الأخيرة بعض الأشخاص باستخدام تصاريح مزورة لمارينا .. ولذا يحذر مجلس أمناء مارينا من أنه فى حالة ضبط أى شخص يستخدم هذه التصاريح المزورة فسيتم اتخاذ الإجراءات القانونية ضده وتسليمه للجهات الرسمية لتطبيق أحكام القانون عليه .. عن مجلس الأمناء على مارينا إبراهيم صبرى " وواضح من التحذير عقوبة كل من تسول له نفسه الإقتراب من عالم المارينست بشكل غير شرعى . مارينا الآن محجوزة ولا يوجد بها خرم إبرة على الإطلاق إلى ما بعد رمضان .. فباستثناء الفنادق الموجودة بها اتصلنا بعدد من أصحاب الفيلات المتاحة أرقام تليفوناتهم فى إعلان على موقع masief.com لنتعرف على قيمة إيجارها فوجدنا أن كل الفيلات والشاليهات وحتى الشقق محجوزة تماما لمدة شهرين لدرجة أن عدداً كبيراً من المصطافين لم يجدوا سوى الحجز فى رمضان ، وتتراوح الأسعار مابين 4 و 5 آلاف جنيه فى الليلة الواحدة بالنسبة للفيلات و تصل إلي ألف جنيه فى اليوم بالنسبة للشاليهات ، أما الشقق الصغيرة التى قد تناسب محدودي الدخل فلا يقل إيجارها عن 500 جنيه فى اليوم ، وحاليا تتصدر مارينا قائمة القرى السياحية الأكثر زحاما خاصة فى ساعات الليل . ولهذه الأسباب ستظل مارينا حلما بعيد المنال للبسطاء أو مجرد طيف لن يتحول أبدا إلى حقيقة .. فهناك نحو 85% من المصريين لا يستطيعون الذهاب إلى مارينا بالنظر لمتوسط وحجم دخولهم المتواضعة طبقا لبيانات الجهاز المركزى للمحاسبات ، ولذلك فالمارينست كلهم من المشاهير والأغنياء والأثرياء حيث توجد بها نحو 8465 وحدة سكنية مابين شاليهات وفيلات وقصور وشقق يسكنها رجال أعمال ووزراء سابقون وحاليون وسياسيون وفنانون ، وكان من الطبيعى أن ينعكس المستوى الأجتماعى لهؤلاء على نمط الحياة والأسعار فى مارينا ، فالحياة فى مارينا نار .. وهذا العام قرص الطعمية مثلا بجنيه وربع وعلبة الكانز بـ6 جنيهات وأقل غرفة فى أى فندق لا يقل سعرها عن 270 دولاراً ، وحدث ولا حرج عن الأكل فى المطاعم الفاخرة مثل مطعم استوديو مصر ومطعم الشانزليزيه وتشيليز وجونى كاريتوز وآلان لوتوتر وبيتوس .. هذا إلى جانب عدد كبير من المطاعم اللبنانية والتايلاندية إلى جانب ملاعب الجولف والحدائق وحمامات السباحة . وتوجد بمارينا عدة شواطىء مثل تاهيتى ولافام ولابلاج ، ومن أجل تحقيق مزيد من الخصوصية تم تخصيص شاطىء للسيدات وهو شاطىء لافام حيث أنه من الممنوع إلتقاط الصور الفوتوغرافية فيه ويمتد على مسافة 50 مترا ورسم دخوله 85 جنيها فى اليوم . ويبدو أنه مع تزايد مشكلات مارينا فقد يأتى اليوم الذى تتحول فيه إلى منتجع شعبى عادى خاصة فى ظل الاهتمام الاستثمارى بتطوير عدد آخر من المناطق السياحية المجاورة لها على امتداد شاطىء البحر المتوسط بداية من سيدى عبد الرحمن ورأس الحكمة .. ومن المحتمل أن تصبح مارينا فيما بعد موضة قديمة ونقول .. راحت عليها !.            

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل