المحتوى الرئيسى

حكاية ميدو مع هيام فى 2020 !

04/10 12:18

 | أخر تحديث: 12/07/2010 05:57 م فى ندوة اقامتها دكتور فيروز عمر المستشارة الاجتماعية والنفسية عن العنوسة .. وبعد كلام كبير عن هذه الظاهرة واللى بدأت تهدد بنات مصر وفى أخر الندوة ظهر اقتراح ممتاز لكل بنت على وش جواز .. وهى إنها مجرد ما تلاقى ابن الحلال تجرى عليه وتجيبه من " زمارة رقبته " وتأخده على المأذون غصب عن عين التخين.. كتبت : مى عبدالله تخيلوا معى الاقتراح ده وإن البنات بدأت تنفذه فعلاً .. وبعد 10 سنين كده هتتقلب الاية خالص .. يعنى يكون " ميدو " قاعد يقرأ قصة رومانسية وسرحان فى فارسة أحلامه اللى هتيجى تاخده على جاموسة مشجرة وتطير بيه .. وبعدين توقعه ورقبته تنكسر نصفين فيفوق على صوت الست الوالدة وجايبة له خبر يفرحه وهو إن جارتهم " أم هيام " جاية تخطبه للبت هيام ، وميدو بقى يتكسف ويوطى رأسه فى الارض ويقول للحاجة " اللى تشوفيه يا ماما " وتبدأ الست الحاجة فى اظهار مميزات العريس وإن عنده وظيفة كويسة ومرتبه عالى ومن عيلة ومحترم ومن الشغل للبيت ومن البيت للشغل ولا يدخن .. ميدو يجرى على غرفته وهو بيطنط امام المرايا وبيغني أغنية الاستاذ سعد الصغير" هتجوز ...هتجوز". بس ميدو استغرب إن العروسة أختارته هو بالذات .. ياترى شافته فين وهو دايماً قاعد فى البيت ، لكن اتضح ان هيام شافته وهو بيشترى الخضار من السوق, وفعلا حضرت هيام مع والدتها يوم الخميس وكان ميدو رجع من الكوافير الرجالى من ساعة تقريبا .. ويدخل على العروسة بصنية العصير وهو يا عين أمه هيموت من الكسوف .. فالعروسة تحس إنه هيموت من الخجل فتعاكسه بكلمتين حلوين فيتكسف اكتر ويطلع يجرى من الفرحة .. والست أم ميدو والست أم هيام يقرأوا الفاتحة ... لكن فجأة تظهر اخت ميدو " فتحية " اللى خارجة من قضية سطو مسلح وتقعد تزعق بصوت جهورى " إيه اللى بيحصل من ورايا ده .. والبت دى عرفت أخويا منين .. هو بيخرج الشارع من ورايا " لكن الست أم ميدو تلم الموضوع وتقنع فتحية أن هيام جاية على السمع وسمعة ميدو اللى زى الفل .... طبعا أكيد بتسألوا : طيب أبو ميدو فين من الحوار ده كله ؟! هو يا حرام كان مشغول فى المطبخ مع غسيل الصحون .. لكن هو اللى اعطى ميدو العصير .. عليه العوض ومنه العوض !            

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل