المحتوى الرئيسى

الفرافير بيتضامنوا مع غزة... وإحنا معاهم !

04/10 12:18

 | أخر تحديث: 14/06/2010 01:27 ص فى ساعة فجرية يوم اثنين .. سفينة كانت معدية وشايلة مساعدات بحرية وعاوزة تدخل غزة ، لكن اتضح ان الدولة العبرية بتفرض عليها حصارا بريا وبحريا وجويا ومع ان "اسطول الحرية" كان ماشى فى مياه دولية .. لكن ولاد المفترية ضربوهم ضربة قوية قتلوا اتنين واصابوا ميه .. وعجبى ! وبعد الحركة الغبية دى .. كل دول العالم بدأوا يعترضوا ويشجبوا ويتضامنوا مع غزة وقامت مظاهرات و اعتصامات .. وفى وسط اشكال التضامن المختلفة لشعب غزة المقهور واللى فى امس الحاجة لاى تضامن واى مساعدة .. لاحظت ان أي مساعدة أو مظاهرة بتخرج من اى بلد بتدل على ثقافتها وطبيعة الحياة فيها .. بمعنى أصح شكل التضامن ده بيعكس شخصية البلد يعنى مثلا لما الخليج يتضامن هيبعت طائرات محملة بما لذ وطاب ,, طب ركز معايا لو لبنان بقى حبت تتضامن مع غزة هيكون شكل التضامن ده ايه يا ترى؟ اسمع يا سيدى... فى ساعة فجرية بس المرة دى يوم خميس اتجمعت شلة شباب وصبايا على احد شواطىء بيروت لممارسة رياضة اليوجا بهدف ارسال ذبذبات ايجابية عبر البحر االى غزة تضامنا مع المحاصرين فى القطاع الفلسطينى وده لانهم تاثروا ; قوي قوي بالهجوم الوحشى للاسرائيلين. وعلى رمال شواطىء لبنان البيضاء اتفرشت الارض بسجاجيد ملونة و زجاجات مياه مشبرة وطبعا بسبب حرارة الجو أحضر المتضامنين ملابس البحر - يعنى بالمايوهات - لارسال رسائل مذبذبة صامتة من القلب لدرجة ان الذبذبات دى وصلت لى للقاهرة وشعرت بالسلم واللاعنف واللامبالاة فى اعماق اعماقى وتمنيت انى اكون معاهم ; قوي قوي والله بقيت مش عارفة يا ترى هما صح ولا انا غلط ولا ساعة الفجرية دى هى السبب... يعنى هم يرسلوا صواريخ وإحنا نبعت ذبذبات ...عينى يا عينى على التضامن...          

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل