المحتوى الرئيسى

يوم شتوى على شاطيء مطروح !

04/10 12:18

 | أخر تحديث: 28/11/2010 04:42 م أنك تروح مرسى مطروح من القاهرة و تقضي عدة ساعات وبعدها ترجع في نفس اليوم .. أكيد فكرة شبه مستحيلة وخصوصاً مع دخول الشتاء ، لكن لو فكرت تعملها من سيوة مش هتلاقي فيها أي صعوبة . رامي حباشي و حسام محمد قاموا بالتجرية دى .. والتفاصيل في السطور القادمة .. كتبت : شيماء ممدوح يقول رامي حباشي : في البداية كانت الفكرة بعيدة عن أذهاننا ، ولكن خلال رحلتنا إلى سيوة فكرنا أن نقوم بتجرية مختلفة و مجنونة في نفس الوقت ، فقررنا أن نذهب إلي مرسى مطروح .. وبالفعل تعاقدنا مع احد السائقين و طلبنا منه أن نأخذ جولة كبيرة فى المدينة ، وأول ما وصلنا تناولنا أفطارنا و أرتحنا شوية على البحر من تعب المشوار .. وبعدها نزلنا نعوم لفترة قصيرة لأن البحر كان بارداً بعض الشيء ، وبعدها تجولنا في شوارع المحافظة التي كانت شبه خاوية إلا من بعض السكان القليلين ، وحضرنا الغروب في شاطئ عجيبة الذي لم يكن به أحد غيرنا .. وفي ساعه الغروب ألتقطنا عدة صور وشعرنا بأن الشاطئ كله ملكنا .. وأكملنا بعدها رحلتنا إلى الأبيض و كليوباترا و لم يكن هناك غيرنا أيضا ، و بعد ساعة تقريبا عدنا مرة أخرى إلى شارع الإسكندرية في مطروح لشعورنا ببرودة الجو الشديدة ، وكانت غالبية المطاعم مغلقة .. ولذلك اكتفينا ببعض سندوتشات الفول و البطاطس و الطعمية . ويكمل حسام محمد قائلاً : بعد الوجبة السريعة التي أخذناها ذهبنا إلي مغارة رومل التي لم نكن قد ذهبنا إليها من قبل ، وقمنا بزيارة متحف العلمين و بعدها عدنا مرة أخرى إلى اصدقائنا في سيوة حتى لا يقلقون علينا ، و بعد أن حكينا لهم كيف مر اليوم علينا في مرسى مطروح ندموا على أنهم لم يذهبوا معنا .          

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل