المحتوى الرئيسى

حكاية أول Windows

04/10 12:18

 | أخر تحديث: 27/05/2010 07:10 ص برغم أن نظام ويندوز هو أنجح نظم التشغيل وأكثرها شعبية في العالم, إلا أن كثيرين منا لم يستوعبوا كيف تم التحول من العمل على نظام التشغيل dos إلى هذا النظام ..

خصوصا أن بداية استخدام الكمبيوتر في مصر كانت مع بداية انتشار الويندوز وتطويره من إصدار لآخر .. وعشان كده من النادر أن تجد من يعرف حكاية أول ويندوز..

في سبتمبر عام 1981 بدأت شركة مايكروسوفت في تطوير نظام يسمى Interface Manager بهدف تقديم طريقة متطورة وبسيطة للتعامل مع أجهزة الكمبيوتر الشخصية, ووقتها لم يكن قد مر على إصدار النسخة الأولى من نظام MS DOS سوى13 شهراً , واستمر التطوير حوالي 25 شهراً في وجود منافسة قوية من أنظمة أخرى مثل XEROX Star وVisiON و Apple Lisa حتى أعلنت شركة مايكروسوفت عن نظامها الجديد Windows 1.0 في شهر نوفمبر من عام 1983 والذى ضم برامج وأدوات مهمة أهمها برنامج MS-DOS Executive لإدارة الملفات والذى وفر فتح البرامج والمجلدات باستخدام الماوس ولكن العمليات الأخرى كالنسخ والنقل والحذف وغيرها كان يتم من خلال القوائم ولكن وفر لأول مرة برامج مثل Notepad وWrite وPaint وبرنامج الاتصالات Terminal و Calendar ولوحة تحكم Control Panel مبسطة, وكان لأول مرة يتم دعم إمكانية التكبير Maximize والتصغير Minimize وتغيير حجم النوافذ إضافة إلى ظهور Icons .

وفي شهر إبريل 1987 أطلقت شركة مايكروسوفت Windows 2.0 وجاء بنفس البرامج والأدوات ولكن مع بعض التحسينات أبرزها إمكانية تحريك النوافذ على سطح المكتب، وبعد كده ظهر أكثر من إصدار حتى جاء من سنوات قليلة نظام Windows XP اللي كان أكثر تطورا من أي إصدار سبقه وكأن شركة مايكروسوفت أرادت أن تقول لنا أنXP نتاج 16 عاماً من التحديث فدعم النظام برامج أحدث وأكثر بخلاف الشكل المختلف تماما عما كان عليه الويندوز من قبل، ولكن بعدها جاء الإصدار vista وبرغم توفير الإصدار للعديد من الخدمات والبرامج الإضافية في شكل مبهر إلا أن مايكروسوفت غيرت من طريقة استخدام بعض الأدوات فأصبحت مجهولة بالنسبة للمستخدمين وعشان كده فشلت بشكل لم يحدث لأي إصدار من قبل.

بعدها قامت مايكروسوفت بتعديل النسخة وتبسيطها وزودت من الإبهار في شكله ثم أصدرت أحدث أنظمتها حاليا وهو" ويندوز 7" في اكتوبر 2009 وكان من ضمن التعديلات التي قدمتها الشركة أنها وفرت العمل عليه من خلال اللمس ، وهذه الخطوة تؤكد على ما أعلنه بيل جيتس بتغير علاقة الإنسان بالكمبيوتر بشكل جذري في الخمس سنوات القادمة ، حيث تكلم عن توقعه لظهور أدوات طبيعية وعفوية تعتمد على الحواس خاصة اللمس والرؤية والنطق بعد الفكرة التي طبّقتها شركته.

 

         

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل