المحتوى الرئيسى

أبو خضر يمثل مصر في "مختبر الشهرة" ببريطانيا

04/10 12:01

اعتلى خشبة المسرح مرتدياً قبعة الساحر، ممسكاً بطرفي خيط يحمل عجلة دوارة.. وأخذ يلف العجلة بسرعة.. وفجأة قام بقطع إحدى طرفي الخيط وأمسك بالطرف الآخر.. توقع الحضور أن تسقط العجلة الدوارة على الأرض، لكنها خالفت الظنون وظلت تتحرك، حتى قام هو بتوقيفها.هذه ليست فقرة الساحر، بل تفسير مبسط لظاهرة الإتزان الجيرسكوبي الذي يجعل الأجسام التي تدور دائما ثابتة في مكانها، ومتزنة طالما أنها في حالة الدوران. وعلى أرض الواقع تحدث هذه العملية أثناء تواجد الطائرات بالجو؛ إذ تقوم المروحيات العملاقة بعملية اتزان الطائرة أثناء طيرانها، وتمنعها من الميل يميناً أو يساراً.بهذا العرض العلمي الشيق الذي لم تتجاوز مدته 3 دقائق، خطف المتسابق محمود أبو خضر عقول الحاضرين، وأبهرهم بسحر العلم، وفاز بالمركز الأول في نهائيات النسخة الثانية من مسابقة مختبر الشهرة "Famelab" التي ينظمها للعام الثاني على التوالي المجلس الثقافي البريطاني في مصر بالتعاون مع برنامج البحوث والتنمية والابتكار (RDI) التابع لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي والممول من الاتحاد الأوروبي.12 متسابقاقتنص أبو خضر الطالب بالفرقة الثالثة بكلية الهندسة بجامعة الإسكندرية هذا اللقب من بين 12 متسابقا تنافسوا لاختيار الأفضل ليمثل مصر في المسابقة الدولية التي ستقام بمهرجان تشلتنهام للعلوم ببريطانيا في يونيو المقبل.وفازت الطالبتان ساندرا رؤوف وندا المنسي بالجائزة الخاصة بالطلبة، حيث ستشاركان في منتدى لندن للعلوم الذي سيقام في أغسطس المقبل.وقد دارت تلك المنافسة المحمومة في أروقة القاعة الصغير بدار الأوبرا المصرية مساء أمس السبت، وبحضور عمرو عزت سلامة وزير التعليم العالي، والدكتور أحمد جمال الدين موسي وزير التربية والتعليم، والدكتور ماجد الشربينى رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، والدكتور أيمن الدسوقي رئيس هيئة الاستشعار من البعد وعلوم الفضاء، ونخبة من الأساتذة والمتخصصين من مختلف الجامعات والمراكز والمعاهد البحثية فى مصر وشباب العلماء.ولجنة التحكيم التي ضمت المهندس محمد الصاوي، مدير ساقية الصاوي، والفنانة آثار الحكيم، والدكتور علاء إدريس، رئيس لجنة البحث العلمي بمؤسسة مصر الخير، ورأس اللجنة الدكتور عبد الحميد الزهيرى، منسق برنامج البحوث والتنمية والابتكار.من جانبه، أشاد الدكتور عمرو عزت سلامة وزير التعليم العالي والبحث العلمي بالجهد الرائع الذي بذله الشباب المشارك في مسابقة "مختبر الشهرة" وابتكارهم في طريقة عرضهم للموضوعات العلمية وربطها بالثورة المصرية.. معربا عن أمله في أن تقام مثل هذه المسابقات العلمية العالمية في مصر لتثبت القدرات البحثية والعلمية للشباب الذي أثبت في الفترة الماضية القدرة علي تغيير الأوضاع في البلاد.وأكد سلامة علي أهمية أن يكون البحث العلمي أحد الثقافات التي يعيشها المجتمع المصري.. موضحا أن المسابقة تلعب دورا رئيسيا في تحفيز الشباب علي الاهتمام بالبحث العلمي والتواصل وكيفية توصيل الفكرة بطريقة مبسطة وسهلة.3 دقائقويعتمد أساس مسابقة مختبر الشهرة يعتمد على اختيار أفضل مخاطب علمي لديه القدرة على التواصل مع الجمهور لنقل وإيصال معلومة علمية، أو ظاهرة علمية بطريقة مثيرة وتفاعلية من خلال عرض علمي لا تتجاوز مدته 3 دقائق يتسم بالدقة والوضوح ويستطيع الجمهور الغير متخصص في مجال العلوم فهمه.وبحسب لجنة التحكيم فإن معايير اختيار الفائزين تعتمد على ثلاثة عناصر أساسية، أولها مضمون الفكرة وسلامتها من الناحية العلمية، ثم وضوح الفكرة من حيث تنظيم المضمون أثناء العرض على الجمهور وطريقة الإلقاء السليم الخالي من الالتباس، وأخيراً "الكاريزما" التي يتمتع بها صاحب الفكرة، ومدى تقبل الجمهور لما يقوله، من حيث جذب الانتباه والتفاعل مع مضمون أفكاره وطرحه.وقد أقيمت نهائيات مختبر الشهرة عقب خمس جولات تمهيدية تمت على مدار الأشهر الماضية ما بين القاهرة والإسكندرية وأسيوط، استطاعت لجان التحكيم المكونة من شخصيات بارزة بمجال العلوم والإعلام تقييم العروض العلمية لاختيار 12 متسابقاً من بين أكثر من 600 شاب، تقدموا لخوض المسابقة هذا العام.يذكر أنه في خلال أول تمثيل لمصر في المسابقة الدولية في العام الماضي ببريطانيا، حصل المتسابق المصري على المركز الثالث عالمياً، متفوقاً بذلك على مرشحين متميزين من 13 دولة أخرى، وتعد مصر أول دولة تنضم من الشرق الأوسط وأفريقيا لهذه المسابقة الدولية.وقد بدأت مسابقة "مختبر الشهرة فاعليتها في مهرجان شلتنهام للعلوم بالمملكة المتحدة بريطانيا عام  2005 وتقام حاليا بثلاثة عشر دول حول العالم. 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل