المحتوى الرئيسى

ليبرمان يخيّر نتانياهو بين إنهاء حماس أو الإطاحة بحكومته

04/10 11:51

تعقد اللجنة الثلاثية لحزب "إسرائيل بيتنا"، برئاسة أفيجدور ليبرمان، وزير الخارجية الإسرائيلى، اجتماعاً خاصاً يوم الأربعاء المقبل، فى مسعى لاستقدام اتفاقيات ائتلافية مع حزب الليكود، وباقى أحزاب الائتلاف، والتى تنص على ضرورة إسقاط حكم حركة حماس فى قطاع غزة. وذكرت صحيفة معاريف، فى عددها الصادر اليوم، الأحد، أن أعضاء لجنة حزب "إسرائيل بيتنا" سيصوتون يوم الأربعاء المقبل على مشروع استقدام الاتفاقية الائتلافية وعرض بنودها الخاصة بحركة حماس. ووقعت على الاتفاقية الائتلافية جميع الأحزاب المكونة لحكومة اليمين المتطرفة فى إسرائيل، وعلى رأسها حزب الليكود، بزعامة بنيامين نتانياهو، رئيس الحكومة. وتنص بنود الاتفاقية، التى جاءت فى باب (المنظمات الإرهابية)، على أن تعمل الحكومة الإسرائيلية بحزم وثبات ضد المنظمات الإرهابية التى تهدد إسرائيل، وأن تعمل كل ما هو مطلوب فى سبيل تحقيق هذا الهدف. وينص بند آخر على أن "إسقاط حكم حركة حماس هو مصلحة استراتيجية للحكومة الإسرائيلية، وأن الحكومة لا بد أن تعمل بشكل حثيث من أجل إيقاف إطلاق القذائف والصواريخ على البلدات الإسرائيلية، خاصة من قطاع غزة". ويعنى عرض بنود الاتفاقية من جديد والتصويت عليها أن ليبرمان يطالب نتانياهو ووزير الدفاع، إيهود باراك، بشن حرب على غزة بشكل رسمى، يكون هدفها إنهاء حكم حركة حماس. ومن شأن هذه الاتفاقية أن تطيح بحكومة نتانياهو فى حال رفض شن الحرب على غزة، حيث كان وقع هو وحزبه عليها قبل تكوين الائتلاف.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل