المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:التايمز: الجيش الامريكي "سيعاقب مسببي التلوث في العراق"

04/10 11:15

الجيش الامريكي "ياخذ الموضوع ماخذ الجد" من ضمن ما نشرته الصحف البريطانية الصادرة عن الشرق الثلاثاء الاوسط مقال في التايمز عن فضيحة النفايات السامة التي تلقى في العراق، واعلان الجيش الامريكي عن التزامه بمعاقبة المسؤولين عنها. وتقول االتايمز ان اعلان الجيش الامريكي جاء بعدما نشرت مقالة عن شركات الامن المتعاقدة مع القوات الامريكية، تلقي مواد سامة من بطاريات ومصاف واحماض وزيوت في اراض خلاء في العراق. وتنقل الصحيفة عن اللواء ستيفن لانزا الذي واجها اسئلة ملحة بهذا الخصوص خلال ندوة صحفية ان "المسؤولين سيعاقبون بالتأكيد، لاننا ناخذ الموضوع ماخذ الجد." ووعد مسؤولون كبار في الجيش الامريكي بـ"ايفاد خبراء الى العراق لتمشيط قواعد امريكية وعراقية ومعرفة حيثيات المشكلة." قطر والعقار اللندني أما الغارديان، فتنشر مقالا بعنوان "القطريون يينتقون ارفع العقار في لندن"، تقول كاتبته جوليا كوليوي ان "اجزاء كبيرة من العاصمة البريطانية، خاصة بين منطقتي تشلسي الثرية ولندن الواقعتين في وسط المدينة" ستشهد تغييرا كبيرا على يد الدولة الخليجية الثرية. وتتابع الصحيفة قائلة ان الامارة التي اقتنت مؤخرا متجر هارودس الشهير بقيمة 1.5 مليار جنيه استرليني "ربما ستكون اكبر مستثمر في العقار في العالم هذه السنة اذ تضع عددا من كبرى مباني لندن نصب عينيها." وتنقل الغارديان عن مؤسسة جونز لانغ لاسال المختصة في العقار ان قطر رأت في الازمة الاقتصادية العالمية فرصة سانحة لاقتناء اجود العقارات حول العالم باثمان منخفضة وبدون منافسة تذكر، مسلحة بالبترودولارات ومستغلة ضعف الجنيه الاسترليني. وتنقل الصحيفة عن حاكم قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني قوله: "في الازمة الراهنة تفضل بلدان كثيرة الحفاظ على اموالها بدل استثمارها في الخارج، اما بالنسبة لنا، فهذه فرصة لن تتكرر في العقدين المقبلين." شجاعة اردوغان وتقول رولا خلف في مقال تنشره الفاينانشل تايمز ان الشرق الاوسط "وقع في حب (رئيس الوزراء التركي رجب طيب) اردوغان، من غزة الى طهران، بعدما وجه انتقادا شديد اللهجة لاسرائيل بعدما قتل جنودها تسعة من ركاب اسطول الحرية الذي كان يحاول نقل مساعدات انسانية الى غزة، حتى ان ايران صارت تريد تنظيم رحلة مماثلة الى القطاع هي الاخرى، وكذلك الشأن بالنسبة لحزب الله اللبناني." "لكن سوريا الاكثر حذرا حاولت استثمار الخطوة التركية على حد قول الكاتبة، حيث قال رئيسها بشار الاسد ان الدم العربي والدم التركي سيان." "اما مصر التي كانت تفرض حصارا خاصا بها على غزة، فاضطرت لتخفيف خناقها على القطاع فاتحة معبر رفح الى اجل غير مسمى، وهي الفرصة التي استغلها الاخوان المسلمون دونما تاخير بارسال وفد لهم الى غزة." وتقول خلف ان الاضطلاع بدور البطل في الشرق الاوسط لا يتطلب الكثير، فكل ما يتعين فعله هو تحدي اسرائيل والولايات المتحدة، وذلك ما فعله اردوغان، فقبل تسوية المشكل مع اسرائيل، صوتت انقرة ضد فرض عقوبات على ايران في مجلس الامن، وهو الشيء الذي لم تقدم عليه لبنان، علما ان حزب الله شريك في حكومته، حيث اكتفى بالامتناع عن التصويت. "لكن ينبغي على المعجبين باردوغان معرفة مصدر قوته وقدرته على القيام بهذه الخطوات الجريئة التي لا يستطيه زعيم عربي حتى التفكير فيها، فتركيا تنال الاعجاب باستقلالها واقتصادها النشيط وديموقراطيتها المزدهرة، وهو ما يفتقر اليه معظم العالم العربي وايران." وتقول الفاينانشل تايمز ان وكالة الامم المتحدة للاجئين الفلسطينيين دعت الدول العربية الى الالتزام بالمساعدات التي وعدت بتقديمها، خاصة وانها لا تساهم الا بـ1.5 بالمئة في ميزانية الوكالة التي تعاني ميزانيتها من عجز قدره 90 مليون دولار. وتنقل الصحيفة عن كريس جانس ممثل الوكالة قوله: ان "ازدهار قطاع النفط اثرى الكثير من الدول العربية بمليارات الدولارات، واليوم بالتأكيد وقت المساهمة في دعم تعليم وصحة جيرانهم الذين هم من اكثر الناس فقرا." ثروات افغانستان المعدنية وفي الشأن الافغاني، تقول صحيفة الديلي تلغراف ان الموارد المعدنية الوفيرة التي تتوفر عليها افغانستان، والتي تقدر قيمتها بتريليون دولار، قد تكون كفيلة بتغيير البلاد جذريا، وربما الحرب الدائرة فيها. وتقول الصحيفة ان البلاد معروفة منذ وقت طويل بثرواتها من النحاس والحديد، لكن يبدو انها اغنى بكثير بهذه الموارد مما كان متصورا، وترى ان الكوبالت والحديد الذي تزخر بهما قد يساهما في تحويل البلاد الى مركز منجمي عالمي. وقدر فريق مشترك من البنتاجون ومنظمة الخدمات الجيولوجية الأمريكية ومنظمة يو إس إيد قيمة المعادن الخام بأكثر من 900 مليار دولار. وأدى المسح الجيولوجي للبلاد إلى اكتشاف كميات كبيرة من الحديد والنحاس بالإضافة إلى كمية هامة من الليثيوم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل