المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:فاينانشيال تايمز: احباط شيعة السعودية لشكوك السنة فيهم

04/10 11:09

تنشر صحيفة فاينانشيال تايمز تقريرا لمراسلتها في القطيف، شرق السعودية، بعنوان "شكوك السنة تحبط شيعة السعودية". يقول التقرير ان نشطاء الشيعة في المنطقة الشرقية يقومون بتنظيم رحلات للسنة من انحاء المملكة الى مناطقهم في محاولة لمواجهة عمليات التشويه الطائفي لهم. وينقل التقرير عن فتاة سنية تزور المنطقة الشرقية للمرة الاولى اندهاشها لانها اكتشفت ان "شيعة السعودية يتكلمون العربية وليس الفارسية ويقدسون القران وليس النصوص التي ترد اليهم من ايران". يتراوح عدد الشيعة في السعودية ما بين 1.5 و2 مليون من بين سكان المملكة البالغ عددهم 25 مليون، ويتركزون في المنطقة الشرقية الغنية بالنفط. وتقول الصحيفة ان التمميز ضد الشيعة منهجي، اذ لا يوجد شيعي في منصب قيادي في الدولة ولا في المستويات الوسطى من الادارة. وينقل التقرير عن الكاتب الشيعي السعودي محمد محفوظ قوله: "لا تزال الدولة تتعامل مع الشيعة كقضية امنية، وليس كمواطنين لهم مشاكلهم". ويتساءل الشيخ فوزي السيف: "لا احد يشكك في ولاء كاثوليكي عربي للحكومة لانه يتبع البابا، فلماذا نحن؟" ويقول تقرير الصحيفة ان اوضاع الشيعة تحسنت كثيرا في السنوات الاخيرة، ومنذ بدأ الملك عبد الله، وقت ان كان وليا للعهد، "الحوار الوطني" عام 2003 تحسنت فرص الشيعة في التعليم والتوظيف. وينقل التقرير عن منظمة هيومان رايتس ووتش الامريكية عرضها للتمييز ضد الشيعة في السعودية، وممارسات القيادات الدينية السنية التي تصورهم على انهم "مهرطقين". كان اخر اضطراب في المنطقة الشرقية وشهد اعمال عنف واسعة عام 1979 حين خرجت المظاهرات تاييدا للثورة الايرانية. وفي عام 1993 عاد اغلب المعارضين الشيعة من الخارج بعدما وعد الملك فهد بتخفيف القيود السياسية مقابل تخليهم عن العنف السياسي. وفي العام الماضي، اثر صدامات بين الحجاج الشيعة والشرطة الدينية هدد الداعية الشيعي المتشدد نمر النمر بانفصال المنطقة الشرقية عن السعودية اذا تواصلت الانتهاكات ضد الشيعة. الماني في القاعدة نجا السفير البريطاني من الهجوم الذي وقع قرب السفارة في صنعاء تنشر صحيفة الديلي تلغراف خبرا عن محاكمة الماني وعراقي في اليمن بتهمة تدبير الهجوم على السفير البريطاني في صنعاء تيم تورلوت. وكان موكب السفير تعرض للهجوم في ابريل/نيسان الماضي وهو في طريقه للسفارة حين انفجرت قنبلة وتمكنت قوات الامن من منع تفجير اخرى. ويقول تقرير الصحيفة ان رامي هنز، وهو الماني من ام يمنية، عرض على المحكمة يوم الاربعاء في صنعاء في القضية. واعتقلت السلطات اليمنية العشرات من الاجانب في الاشهر الاخيرة بتهمة علاقتهم بتنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب. وزادت السلطات اليمنية من مراقبتها للاجانب بعد محاولة تفجير طائرة امريكية في اعياد الميلاد العام الماضي بواسطة شخص ثبتت علاقته باليمن. وكان تنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب اعلن مسؤليته عن عدد من الهجمات على مصالح امريكية وغيرها في اليمن في السنوات الاخيرة. وتقول الصحيفة ان المحللين يعتقدون ان التنظيم يسعى لتجنيد اجانب يمكنهم التنقل بسهولة عبر حدود البلدان المختلفة لتنفيذ عمليات في الخارج. امير ويلز وقطر انتقد ولي العهد البريطاني من قبل التصميمات المعمارية الحديثة تنشر صحيفة التايمز مقتطفات من رسالة ولي العهد البريطاني امير ويلز الى رئيس وزراء قطر، قبل لقائه بامير قطر، يطلب فيها وقف مخطط تطوير موقع ثكنات تشيلسي في غرب لندن. وجاء نشر رسالة الامير تشارلز لتضمينها في دعوى قضائية تطالب فيها شركة نك وكريستيان كاندي بالتعويض عن اخلال شركة قطرية بالتعاقد معهما. وكانت شركة ديار العقارية المملوكة لهيئة الاستثمار القطرية، التي اشترت موقع ثكنات تشيلسي، اتفقت مع شركة الاخوين كاندي على تصميم المشروع وقدم المعماري البريطاني لورد روجرز تصميما معماريا للتطوير السكني للموقع الذي تقدر كلفته عند 3 مليار جنيه استرليني . الا ان المدعين يقولون ان تدخل الامير تشارلز، برسالته للقطريين ولقائه امير قطر للضغط من اجل التخلي عن التصميم المعماري للورد روجرز جعل الشركة القطرية توقف التعاقد. ويطالب المدعون بنحو 80 مليون جنيه من شركة ديار القطرية. وسبق لولي العهد البريطاني الاعتراض علنا على تصميمات معمارية حداثية يرى انها تشوه المعمار البريطاني. وستصدر محكمة بريطانية حكمها غدا في قضية التعويض على الشركة القطرية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل