المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:كاميرون وكليج: تباينات و"تصريحات" شخصية تحت قبة البرلمان

04/10 11:09

الديلي تلجراف: كاميرون وكليج يرسلان "رسائل مشوشة" عن افغانستان احتلت التباينات في التصريحات والمواقف بين قطبي حكومة التحالف في بريطانيا رئيس الوزراء وزعيم حزب المحافظين ديفيد كاميرون ونائبه نك كليج رئيس حزب الديمقراطيين الاحرار حيزا مهما من اهتمام الصحف البريطانية صباح الخميس. قتوقف معظم هذه الصحف عند تداعيات تعبير كليج عن ما اعتبر وجهة نظر شخصية ازاء مشروعية حرب العراق اثناء نيابته عن رئيس الوزراء تحت قبة البرلمان اثناء سفر رئيس الوزراء ديفيد كاميرون الى واشنطن. واشارت صحيفة الديلي تلجراف في مقال تحت عنوان "كاميرون وكليج يرسلان (رسائل مشوشة) عن افغانستان" الى ما تراه خلافا بين تصريحات الزعيمين حول الانسحاب المبكر للقوات الامريكية من افغانستان. كما نظرت في مقال رئيسي كتبه محررها السياسي اندرو بورتر الى كلمات كليج تحت قبة البرلمان عن حرب العراق من زواية تأثيرها على حكومة التحالف بين حزبي المحافظين والديمقراطيين الاحرار، والارباك الذي سببته لهذه الحكومة.وما قد يثيره من تداعيات قانونية. وتقول الصحيفة إن تعليق كليج قد اغضب بعض النواب المحافظين وبضمنهم رئيس الوزراء ديفيد كاميرون، الذين صوتوا الى جانب قرار الغزو عام 2003 . "وجهة نظر شخصية" وجاءت كلمات كليج في حدة النقاش وتبادل الحجج بينه (كرئيس وزراء بالنيابة) وجاك سترو الذي كان يقف مكان هاريت هارمان في تمثيل زعامة حزب العمال في البرلمان. تنتظر الحكومة نتائج لجنة السير تشيلكوت للتحقيق في حرب العراق عندما خاطب كليج وزير الخارجية الاسبق سترو بأنه قد يفسر يوما دوره في اتخاذ قرار ما اسماه " الغزو غير المشروع للعراق". و تشير الاندبندنت في تغطيتها للموضوع ذاته الى أن كليج الذي كان يقف في منصة استجواب رئيس الوزراء، هي المرة الاولى التي يقف فيها زعيم لحزب الديمقراطيين الاحرار في هذا المكان منذ عشرينيات القرن الماضي. وأنه ربما يكون قد نسي في حرارة لحظة (الجدل) أنه كان يتحدث في البرلمان بصفته نائبا عن رئيس الحكومة وأن كلمته قد تفسر بوصفها اعترافا رسميا بلا مشروعية العمل العسكري الذي اتخذ قبل سبع سنوات. ووترى الجارديان في تغطيتها لما تسميه زلة لسان كليج عن لا مشروعية حرب العراق التي اثارت مخاوف قانونية، أن نائب رئيس الوزراء "مصر على انه كان يتحدث بصفة شخصية" مشيرة الى "10 دواننج ستريت" قد اصدرت بيانا أوضحت فيه ان تصريحات كليج عبرت عن وجهة نظر يحملها منذ فترة طويلة عن الحرب في العراق، وان حكومة التحالف لم تعبر عن وجهة نظر ازاء مشروعية الحرب، بيد أن ذلك لا يمنع اعضاؤها من التعبير عن وجهات نظرهم الشخصية. واشارت إلى أن الحكومة ستنتظر نتائج تحقيق لجنة السير تشيلكوت قبل ان تصل الى تحديد وجهة نظر في الحرب. وتنقل التايمز في تغطيتها التي حملت عنوان "كليج يتخبط في حقل ألغام العراق" عن المتحدث باسم لجنة تشيلكوت توضيحه بأن التحقيق سينصب على عملية طلب وتقديم المشورة القانونية وسيأخذ بنظر الاعتبار حجج القانون الدولي والطريقة التي قدمت فيها. وتتوقف هذه الصحف في تغطيتها عند توضيح المتحدث باسم لجنة تحقيق تشيلكوت بأنها لن تصدر حكما يحدد قانونية (شرعية) الحرب بل أنها تنظر في القضايا القانونية في المرحلة التي سبقت الحرب. قلب الظلام تحت هذا العنوان تخصص صحيفة التايمز مقالا افتتاحيا لها لمناقشة استمرار عقوبة الرجم في ايران، كما تخصص لها تغطية موسعة في صفحاتها الداخلية. جلدت اشتياني 99 جلدة وحكم عليها بالموت رجما وترى الصحيفة أن استمرار ايران في ممارسة عقوبة الرجم تمثل إهانة للقيم المتحضرة. وتقول الصحيفة ان محمد مصطفائي محامي سكينة محمدي اشتياني المرأة الايرانية التي حكم عليها بالاعدام رجما قد استدعي للمثول امام المحققين الايرانيين. وتنقل الصحيفة عن المحامي قوله إنه تلقى أمر استدعاء للمثول امام المحققين في سجن إيفين والاجابة على اسئلتهم يوم الثلاثاء وإنه ليست لديه اية فكرة عن لماذا تم استدعاؤه، بيد انه يخشى من انه قد يتم اعتقاله. وتضيف الصحيفة إلى أن طهران تتعرض الى ضغوط دولية كبيرة لايقاف تنفيذ عقوبة الرجم بحق اشتياني، مشيرة الى تصريحات وزير الخارجية البريطاني وليم هيج ومسؤولة العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي البارونة اشتون ورئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الامريكي جون كيري، ضد تنفيذ عقوبة الرجم اذ وصفوا هذه العقوبة بالبربرية وانها تنتمي الى القرون الوسطى. كما تشير الصحيفة الى رسالة مفتوحة وجههتها الى الحكومة الايرانية لايقاف العمل بهذه العقوبة وانقاذ سكينة الام لولدين والتي اعتقلت عام 2005 بعدها اتهامها باقامة علاقة غير شرعية خارج حدود الزواج وجلدت 99 جلدة امام ابنها.ثم حكم عليها احد القضاة بالموت رجما. وترى الصحيفة ان طهران "تلعب بالزمن" بشأن قضية الرجم، فاذا كان الضغط الدولي قد اثمر في جعل طهران تتراجع عن تنفيذ حكم الرجم حسب تصريحات السفارة الايرانية في لندن التي قالت أن اشتياني لن تعدم بالرجم حتى الموت، وتصريحات السفير الايراني في لندن بانه ستتم اعادة النظر في قضيتها ،الا ان اللجنة الدولية ضد عقوبة الرجم قالت إنها علمت ان طهران قد اجلت اعادة النظر في قضيتها لمدة عشرين يوما اخرى وتنقل عن احمد فاطمي من اللجنة الدولية لمكافحة الرجم قوله "انهم يحاولون كسب الزمن، فهم لا يريدون اتخاذ قرار ولايعرفون كيف ستكون نتائجه"؟ وتقول الصحيفة إن ما لايقل عن عشر اشخاص اخرين في ايران قد يواجهون عقوبة الموت رجما وان منظمة العفو الدولية "امنيستي انترناشنال"، على علم بحالة سبع نساء معرضات الى هذه العقوبة الى جانب اشتياني فضلا عن ثلاثة رجال حكموا بالموت بالطريقة ذاتها. وتقول اللجنة الدولية لمكافحة الرجم ان العدد قد يفوق ذلك بكثير. اكبر النجوم وأحتل اكتشاف الفلكيين لجرم جبار يقولون انه أكبر نجم أكتشف حتى الان حيزا كبيرا من اهتمامات معظم صحف الخميس التي خصصت تغطيات موسعة لهذا الاكتشاف كتبها محرروها العلميون. يشير الفلكيون الى ان النجم الجديد اكبر في كتلته 265 مرة من الشمس وتشير الجارديان في تغطيتها التي كتبها محررها العلمي أيان سامبل إلى ان هذا الاكتشاف قد ادهش العلماء الذين كانوا يعتقدون باستحالة وجود نجوم تفوق كتلة الشمس ب 150 مرة . ويشير الفلكيون الى ان النجم الجديد اكبر 265 مرة في كتلته من الشمس واكثر منها توهجا بملايين المرات. وان هذا النجم عندما ولد كان اكبر بضعف هذه الكتلة تقريبا عند الأخذ بنظر الاعتبار رؤيتنا له على مبعدة 165 الف سنة ضوئية، والتي تحققت بفضل التلسكوبات العملاقة والجهد الذي قام به فريق العمل في الجمع وتحليل المعلومات التي استقيت من تلسكوب هابل الفضائي وتلسكوب عملاق في تشيلي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل