المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:روح عذبة تفقد في افغانستان ورمضان في بريطانيا

04/10 11:09

نذرت كارين نفسها للعمل الانساني في افغانستان توقف معظم الصحف البريطانية الصادرة صباح الاحد عند قصة مقتل طبيبة بريطانية بين ثمانية من العاملين الاجانب في مجال المساعدات الانسانية والطبية على يد مسلحي طالبان في افغانستان. وحملت صفحاتها الاول صورا للطبيبة كارين وو البالغة من العمر 36 عاما في مواقف انسانية مختلفة، والتي عسكت مفارقة حادث مقتلها المأساوي في بلد حاولت ان تنذر نفسها لمساعدة مرضاه وفقرائه. وتحت عنوان صديقتي كارين كتبت مراسلة صحيفة "الاندبندنت اون صنداي" تفاصيل انسانية حميمة عن كارين الطبيبة الشابة التي تركت وظيفة ذات اجر جيد في العاصمة البريطانية واختارت العمل في القرى النائية في افغانستان. ووضعت الصنداي تايمز عنوانا لتغطيتها مقتل طبيبة كانت على وشك الزواج، إذ تنقل الصحيفة عن عائلتها أنها كانت تحضر لزواجها خلال اسبوعين من حبيبها الجندي السابق مارك سميث الذي تعرفت إليه في كابول وارتبطا بعد قصة حب غامرة تواصلت لعشرة اشهر. "روح عذبة" نعلم قد تكون ثمة مشكلات، بيد أن هؤلاء الناس بحاجة المساعدة ويبدو أن الصواب هو أنه يجب أن نحاول توفير هذه المساعدة... لسنا متورطين بالسياسة، نحن اطباء الطبيبة البريطانية كارين وو وكانت كارين قد حسمت خيارها بالذهاب إلى افغانستان ونذرت نفسها للعمل الانساني هناك بعد قامت بسفرة إلى كابول لزيارة أحد اصدقائها عام 2008 . وقد كتبت في مدونتها الشخصية أنها لابد أن تفعل شيئا للمساعدة بشأن المعاناة الانسانية التي شاهدتها. وكتبت عن رحلة لها الى افغانستان عام 2009 قائلة "إن الاشياء التي شاهدتها جعلتني، بوصفي طبيبة ، أرغب في استعادة القصص الانسانية بمرها وحلوها. والمدخل الذي يتوفر للطبيب او العامل في الرعاية الصحية الى المجتمع ليس مثل الذي يتوفر للصحفي. فمستوى الثقة و(طبيعة) المحادثات مختلفة". واختارت كارين العودة إلى افغانستان للعمل في المناطق الريفية والقرى النائية وأسست منظمة "جسر الى افغانستان" للمساعدات الانسانية وقد كتب أحد الاشخاص من كابول في موقع المنظمة على الانترنت السبت "لقد كانت روحا عذبة ، وقلبا كبيرا. وسنفتقدها كثيرا في كابول". وعملت كارين في منطقة نائية في جبال نورستان، حيث يعيش أكثر من 50 الف نسمة محرومين تماما من الخدمات الطبية الاساسية، وكانت تسافر مع ستة أمريكيين وألماني وثلاثة افغان – اطباء واطباء اسنان واطباء عيون- وكان بعضهم يعمل مع منظمة المساعدة الدولية وهي منظمة مساعدات مسيحية تعمل في هذه البلاد منذ عام 1966. كمين ويقول مدير المجموعة ديرك فرانسيس إن الفريق كان يتنقل من قرية إلى أخرى معالجا حوالي 400 مريضا من امراض العيون وامراض اخرى. لقد كانت روحا عذبة، وقلبا كبيرا. وسنفتقدها كثيرا في كابول رسالة من كابول وفي طريق عودتهم الى كابول الخميس الماضي وقعوا في كمين لمسلحي طالبان التي أعلنت لاحقا مسؤوليتها عن الحادث. ويقول اغا نور كينتوز رئيس الشرطة في مقاطعة باداخشان إنهم عرفوا بأنفسهم كأطباء إلا أن المسلحين وضعوهم في صف واحد وقاموا باطلاق النار عليهم بعد أن سرقوا ممتلكاتهم الشخصية. وكانت كارين وو وهي من أم انجليزية وأب صيني تواصل كتابة مدونتها الشخصية من كابول، وكان آخر دخول لها إلى المدونة في 20 يوليو/تموز. وقد كتبت في أحد تدويناتها تقول " نعلم قد تكون ثمة مشكلات، بيد أن هؤلاء الناس بحاجة المساعدة ويبدو أن الصواب هو أنه يجب أن نحاول توفير هذه المساعدة... لسنا متورطين بالسياسة، نحن اطباء". رمضان في بريطانيا يعيش في بريطانيا حوالي 1.7 مليون مسلم ومسلمة وتنفرد صحيفة "الاندبندنت اون صنداي" بنشر تحقيق عن حياة مسلمي بريطانيا في رمضان تحت عنوان "رمضان وانا : شهر في حياة مسلمي بريطانيا، ويتحدث التحقيق عن حياة وعادات مسلمي بريطانيا البالغ عددهم 1.7 مليون نسمة في هذا الشهر الفضيل المتوقع الأربعاء القادم. وبعد أن تشرح كاتبة التحقيق معاني هذا الشهر بالنسبة للمسلمين وأعرافهم خلال الصيام خلاله طوال النهار، وعادات الافطار والاطعمة التي تقدم فيها، تتوقف عند ما ترى أنه سيكون شهرا صعبا بالنسبة لمسلمي بريطانيا في مثل هذا التوقيت من السنة الذي يطول فيه النهار في بريطانيا ليصل الى 18 ساعة. كما تتحدث عن صعوبات الصيام في بعض البلدان غير الاسلامية الأخرى التي تظل ساعات العمل فيها على حالها في رمضان دون تغيير. وتقدم كاتبة التقرير شهادات مختلفة من مسلمات ومسلمين بريطانيين عن تجاربهم مع هذا الشهر الفضيل. على سبيل المثال لا الحصر تقول شيلينا زهره جانمحمد "في السنوات الثلاث الاخيرة اعتدت أن أنظم فطورا في رمضان أدعو اليه حوالي عشر اصدقاء واطلب منهم أن يدعوا الناس الذين يعرفونهم من غير المسلمين للافطار معنا". ويقول فاراسات لطيف وهو مدير مشروع في لوتن إنه في زمن الركود الاقتصادي على الناس ان يعوا اهمية الابتعاد عن الاستهلاك والتركيز على ما في داخلهم بدلا من التركيز على ما يملكون. انهم سيراقبون كل ضغطة زر تقوم بها تحت هذا العنوان تنشر "الصنداي تايمز" تحقيقا عن المخاوف المتنامية بشأن برمجيات التلصص وتتبع المعلومات الشخصية على الكومبيوتر والتجسس وسرقة المعلومات الشخصية على الانترنت. في حاسوبك أو في المواقع التي تزورها ثمة من 15 الى 250 من سلاسل البرمجيات التي تسجل كل معالم ما تقوم به على الاونلاين -من المواقع التي تقوم بزيارتها وماذا تفعل فيها وما الذي تقوم بشرائه وحتى ما تطبعه من كلمات في مواقع البحث؟ – وهذه المعلومات تجمع وتباع في الغالب إلى شركات الاعلان جون أدوين مدير التسويق في وكالة إعلان كبيرة وفي معرض تقديمه أمثلة تمهد لموضوعة يشير كاتب التحقيق وليم كي الذي اكتشف أنه اصبح متابعا على الرغم من انه لا يغادر منزله نهائيا ويقضي معظم وقته امام حاسوبه الشخصي المحمول. ويقول كي مهندس الاتصالات من مدينة ريدنج البالغ من العمر 36 عاما : كنت ابحث على الانترنت عن كاميرا جديدة من نوع كانون ولكني وجدتها غالية نسبيا، فانتقلت إلى موقع اخر ولكن فجأة وجدت أن كل الاعلانات التي كانت في هذا الموقع عن هذه الكاميرا التي كنت انظر اليها وانتقلت الى موقع آخر لأفاجأ بالاعلان نفسه". ويقدم التحقيق أمثلة أخرى لاشخاص تعرضوا لمواقف مشابهة ، ليخلص إلى أن هذه المواقع تزرع في الحاسوب ملفات صغيرة تقوم سرا برصد معلومات عن المستخدم، كالعمر وموقعة والاشياء التي يحبها والمشتريات والكتب التي يفضلها واحيانا حتى الكلمات التي يكتبها في المواقع، وتباع حزم هذه المعلومات الى الشركات الباحثة عن زبائن. بيع معلوماتك الشخصية برمجيات توثق كل ضغطة زر تقوم بها في حاسوبك. ويتحدث الكاتب عن ما يسميه " الاعلان السلوكي" حيث ترصد الشركات رغبات المرء واحلامه وما يتذوقه ويحبه وحجم عائلته وغيرها من المعلومات التي تعرض للبيع للمعلنيين وحتى الحكومات. ويوضح كاتب التحقيق آلية عمل ذلك من خلال برمجيات(سوفتويرز) تبدو غير ضارة تدعى "cockies and beacons" لكنها قد تخزن في جهاز حاسوبك أو تقوم بالتعرف إليه عندما تدخل إلى الموقع، الامر الذي يسمح بتتبع كل خطواتك عندما تكون على النت. وينقل التحقيق عن جون أدوين مدير التسويق في وكالة إعلان كبيرة قوله "في حاسوبك أو في المواقع التي تزورها ثمة من 15 الى 250 من سلاسل البرمجيات التي تسجل كل معالم ما تقوم به على الاونلاين -من المواقع التي تقوم بزيارتها وماذا تفعل فيها وما الذي تقوم بشرائه وحتى ما تطبعه من كلمات في مواقع البحث؟ – وهذه المعلومات تجمع وتباع في الغالب إلى شركات الاعلان". شركات الاعلان ويتحدث أدوين عن انه التقى مؤخرا بواحدة من هذه الشركات المتخصصة بمتابعة الناس بعد خروجهم من أحد المواقع وملاحقتهم باعلانات عن المواد التي كانوا يرغبون بشرائها ثم توقفوا عن ذلك ويشبهها بالبائع الصلف الذي يظل يلاحقك ببضاعته في السوق . وقد اجرت صحيفة وول ستريت جورنال الاسبوع الماضي اختبارا لاشهر خمسين موقعا في العالم لاكتشاف عدد (cockies,beackons) وغيرهما من برامج التتبع التي تدخل إلى حاسوبك الشخصي عند تصفح هذه المواقع وكشفت التجربة عن هذه المواقع زرعت 3180 من ملفات التتبع في الحاسوب الذي استخدم في التجربة. وكان موقع موسوعة ويكبيديا هو الموقع الوحيد الذي لم يستخدم أي ملف من هذا النوع. ويرى كاتب التحقيق أن صناعة جمع المعلومات في نمو مطرد وتحقق أرباحا من بيع نتائج عمليات مراقبتهم المكثفة. ويضرب مثلا آخر عندما تزور موقع إيباي الشهير أو موقع السفر الرحلات ايكسبيديا فأن المعلومات التي بحثت عنها فضلا عن معلومات أساسية عنك ستلتقط من قبل شركة تدعى (BlueKai) ومقرها في سياتل في امريكا. وتقوم هذه الشركة يوميا ببيع 50 مليون قطعة من المعلومات عن الاشخاص وعاداتهم وما يفضلونه، الامر الذي يجعل المعلنيين يستجيبون بسرعة لتوجهاتهم. الاعدام لمثلي في ايران وتفرد صحيفة "الاوبزرفر" تقريرا يتناول قصة ما تقول انه شاب ايراني يبلغ من العمر 18 عاما يواجه عقوبة الاعدام قريبا بتهمة المثلية الجنسية على الرغم من انه حوكم بما تقول انها تهمة ملفقة دون أي محامي يترافع عنه اثناء المحاكمة. وتقول الصحيفة أن ابراهيم حميدي قد حكم بتهمة اللواط على الرغم من أنه ليس مثليا ولا يوجد أي دليل مادي يدينه. وكان المحامي الايراني الناشط في مجال حقوق الانسان محمد مصطفائي هو من يمثل حميدي، بيد أنه اضطر للهرب من ايران إثر تعرض حياته للخطر بعد أن لفت الانتباه الدولي لقضايا عدد من موكليه بينهم سكينة محمدي أشتياني الام لابنيين البالغة من العمر 43 عاما وحكم عليها بالموت رجما بتهمة الزنا. وقد أعتقلت زوجة مصطفائي في سجن نيفين الايراني بعد هروبه ولم يطلق سراحها الا يوم الجمعة الماضي كما تقول الصحيفة. وتوجه مصطفائي إلى النرويج يوم الجمعة حيث سيبدأ حياته في المنفى هناك ويواصل حملته دفاعا عن عدد من موكليه وبينهم حميدي. وتقول الصحيفة إن حميدي قد أعتقل قبل عامين في احدى ضواحي مدينة تبريز في مقاطعة اذربيجان الشرقية مع ثلاثة من أصدقائه بعد مشاجرة مع اعضاء عائلة اخرى، ولكنهم اتهموا لاحقا بالمثلية الجنسية وإهانة رجل ومضايقته جنسيا. وبعد ثلاثة أيام اقر حميدي بتهمته تحت ضغط التعذيب، بينما اسقطت التهم عن الثلاثة الاخرين بعد أن وعدهم المسؤولون باخلاء سبيلهم إذا شهدوا ضد حميدي. ويواجه من يتهم بالمثلية الجنسية في إيران احكاما تصل إلى الاعدام شنقا أو رجما حتى الموت. ويقول بيتر تاتشيل الناشط وأحد مؤسسي جماعة الدفاع عن حقوق المثليين "OutRage" :"ان حالة إبراهيم هي دليل على أن اناس ابرياء وغير مثليين يمكن أن يحكموا (في ايران) بالاعدام بتهم مثلية كاذبة". انسان آلي لحل لغز هرم خوفو وتنشر صحيفة "الاندبندنت اون صنداي" تقريرا عن فريق من علماء الروبوتات تابع لجامعة ليدز يعمل مع المجلس الاعلى للاثار في مصر على تجهيز انسان آلي يأملون في أنه سيحل لغز الهرم الكبير في الجيزة الذي ظل لحوالي 4500 عاما يسحر الناس ويبهرهم دون أن يتمكن احد من اختراق اسراره. يجهز العلماء إنسان آلي يأملون في أنه سيحل لغز الهرم الكبير في الجيزة ويعرف الهرم الاكبر باسم هرم خوفو نسبة إلى الفرعون الذي بناه في عام 2560 قبل الميلاد، وهو الشاخص الوحيد من معجزات الدنيا السبع الذي مازال قائما. وفي قلب الهرم توجد غرفتان تعرفان بغرفة الملك وغرفة الملكة، ويمتد من غرفة الملك ممران عمويان بزاوية 45 درجة يؤديان الى الخارج. ويعتقد أنهما صمما لاطلاق روح الملك إلى قبة السماء ليأخذ موقعه بين النجوم. ومن غرفة الملكة يمتد ممران مشابهان أكتشفا عام 1872 ولكنهما عكس السابقين لا يؤديان إلى الوجه الخارجي للهرم. ولا أحد يعرف حتى الان وظيفتهما، وقد أرسلت في عام 1992 كاميرا داخل الممر المؤدي إلى الجدار الجنوبي لغرفة الملكة وكشفت عن أنه يغلق بعد 60 مترا بباب حجري من حجر الكلس بمقبضين من النحاس. وفي عام 2002 حفرت بعثة آثارية أخرى عبر هذا الباب لتكشف عن باب آخر على بعد 20 سنتمترا خلفه. ويحاول العلماء في جامعة ليدز وضع اللمسات الاخيرة على إنسان آلي يأملون في ان يقوم بمهمة تتبع الممر الى نهايته والكشف عن اسراره. ويعرف المشروع باسم مشروع جيدي وهو الساحر الذي استشاره الفرعون خوفو عند بناء الهرم، وسيزود الانسان الآلي بمعدات حفر ليتمكن من الحفر عبر الابواب الحجرية واكتشاف ما وراءها.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل