المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:الجارديان: "مخاوف من التحاق عدد من أفراد الصحوة بالقاعدة"

04/10 11:09

تقول الجارديان إن تنظيم القاعدة يستغل شبه الفراغ السياسي في اللاد نقل مراسل الجارديان في بغداد مارتن شولوف عن اثنين من زعماء مجالس الصحوة في العراق تصريحات أعربا فيها عن تخوفهما من انفضاض عدد من عناصر هذه المجالس وانضمامهم إلى تنظيم القاعدة في العراق. وقال الشيخ صباح الجنابي –زعيم مجالس الصحوة بالحلة الواقعة حوالي 100 كيلومتر إلى الجنوب من بغداد - للصحيفة البريطانية: " إن القاعدة قد عادت بقوة إلى هنا. هذه منطقتي وأنا أدرى بها وأعرف كل شخص يعيش هنا، وأنا على علم بمن يوالون." وأضاف الزعيم العشائري موضحا ان مئة على الأقل من أصل ألف وثمانمئة من أعضاء الصحوة لم يتقاضوا رواتبهم منذ شهرين ما يعني بوضوح أنهم يتقاضون مالا من خصومهم السابقين. وتشير الصحيفة في هذا السياق إلى أن تغيير الولاء هذا قد يكون بدأ يأتي أكله فقد قتل ابن عم الشيخ صباح مالك ياسين الجنابي –العضو في قيادة مجالس الصحوة بالحلة- يوم الثلاثاء على يد مسلحين أطلقوا النار على سيارته فجرحوا كذلك إثنين من مرافقيه. وقال زعيم آخر للمجالس هو الشيخ مصطفى الجبوري للجارديان إن السخط العارم قد بلغ ذروته في صفوف المجالس في حيين من أحياء الضاحية جنوبي العاصمة بغداد، مما يدفع بالعديد من أفرداها إلى التحول عنها إلى أحضان تنظيم القاعدة. واضاف الجبوري قائلا: "لقد حذرنا الأمريكيين والحكومة العراقية من عواقب إهمال المجالس، لأن عناصرها سيسعون إلى الحصول على المال بأي وسيلة." وسعى مدير مشروع مجالس الصحوة التابع للجنة المصالحة زهير الجلبي من جانبه إلى التأكيد أن الظاهرة محدودة جدا وقد لا يتعدى معدلها أربعة من 1000. لكن الجنابي أعلن استعداده للكشف عن لائحة بأسماء الذين تركوا المجالس لينضموا إلى القاعدة. وفي علاقة بهذه المسألة اتهم كون كاخلين كاتب أحد أعمدة الرأي في الديلي تلجراف الرئيس الأمريكي باراك أوباما بالتسرع في الانسحاب من العراق لحسابات انتخابية ولرغبته في أنقاذ شعبيته المتدهورة. فأبناء العراق –يقول الكاتب- لا يزالون في حاجة ماسة إلى الجنود الأمريكيين لإكمال الانتقال الديمقراطي. ويذكر الكاتب في هذا الصدد بتصريحات طارق عزيز -نائب رئيس الوزراء العراقي على عهد الرئيس صدام حسين، والذي يوجد حاليا رهن الاعتقال- وحذر فيها من ما يعتمل حاليا في العراق قد يجعل البلاد لقمة سائغة للذئاب. ويقول الكاتب إنه بينما لا يزال القادة منشغلين بالنزاع على السلطة بدأت الجماعات المسلحة تنتعش من جديد، وتودي بحياة المزيد من المدنيين. بداية المعركة تتوقع الإندبندنت في إحدى افتتاحياتها الثلاث أن يجد وزير الدفاع الأمريكي روبرت جيتس صعوبة كبيرة في أقناع الكونجرس بضرورة اللاقتصاد في نفقات الجيش الأمريكي، وذلك على الرغم من سياسة التقشف التي يقترحها لن تكلف أكثر من 20 مليار دولار في السنة خلال السنوات الخمس المقبلة، علما بأن، ميزانية البنتاجون تناهز 700 مليار دولار. وترجو الصحيفة للوزير الأمريكي حظا موفقا في معركته مع مجموعات الضغط التي تمولها صناعة السلاح، لأن القوى العظمى لاتنهار لأسباب عسكرية، بل لدواع اقتصادية-تقول الصحيفة- وبصفته طالب تاريخ في السابق فإن جيتس يعي ذلك. أضواء الماس تقول الديلي تلجراف في افتتاحية إن محاكمة رئيس ليبيريا السابق تشارلز تايلور بتهمة الضلوع في حرب سييراليون الأهلية وبالتالي ارتكاب جرائم حرب، مستمرة منذ سنتين لكن العالم لم يفطن لها إلا بعد أن حضرت عارضة الأزياء البريطانية الشهيرة نعومي كامبل، للأدلاء بشهادتها. لكن المحاكمة –التي تجري جلساتها في المحكمة الجنائية الدولية - تستحق الاهتمام لسبب آخر هو انها الأولى التي يمثل فيها زعيم أفريقي سابق، وتمكنها من الحصول على دليل يربط تايلور بمصادر تمويل الحرب الأهلية وهو ماس السييراليون. وإذا ما تحقق ذلك فسيكون سابقة ستؤرق عددا من الزعماء الأفارقة ، من الذين ينكلون بشعوبهم دون خوف من عقاب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل