المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:الاوبزرفر: الريبة وعدم الثقة قد يقوضان محادثات سلام الشرق الاوسط

04/10 11:08

هناك شكوك قوية في فرص نجاح المفاوضات كعادتها ركزت الصحف البريطانية الصادرة الأحد على القضايا الداخلية فيما كان نصيب الشؤون الدولية من تغطياتها محدودا. وكان اهتمام هذه الصحف منصبا على تناول فضيحة التنصت على اكثر من الفي شخصية من المشاهير والساسة وحتى الرياضيين من قبل صحفية "نيوز اوف ذا وورلد" التي يمتلكها امبراطور الاعلام روبرت ميردوخ. تناول الصحافة لهذه الفضيحة التي جرت خلال الاعوام 2005 و2007 تجدد مع انتشار الانباء عن وقوع شخصيات سياسية كبيرة ضحية لعمليات التنصت مثل نائب رئيس الوزراء الاسبق جون بريسكوت ووزير التجارة السابق بيتر ماندلسون وتعالي الاصوات المنادية بطرد اندي كولسون من منصبه الحالي في الحكومة البريطانية وهو مسؤول الاتصالات لدى رئيس الحكومة ديفيد كاميرون لان كولسون كان رئيس تحرير الصحيفة خلال تلك الفترة. كما تناولت الصحف ردود الفعل الكبيرة على صدور كتاب رئيس الحكومة البريطاني الاسبق توني بلير "رحلة" قبل ايام قليلة وما جاء فيه من مواقف واراء حول عدد من القضايا الداخلية والخارجية وخاصة الحرب على العراق التي شاركت فيها بريطانيا خلال عهد بلير وهي المسألة التي ما تزال مثار نقاش وبحث في اروقة السياسة والاعلام في بريطانيا. اما قضايا الشرق الاوسط التي تطرقت اليها هذه الصحف فتراوحت ما بين مفاوضات السلام المباشرة ما بين الفلسطينيين والاسرائيليين وفرص نجاحها واحتمالات مواجهة عسكرية بين الولايات المتحدة وايران بسبب ملفها النووي والمنافسة بين حاكم دبي الشيح محمد بن راشد آل مكتوم والملياردير الروسي رومان ابراموفيتش حول من يمتلك اطول يخت في العالم. "تشاؤم وشكوك" صحيفة الاوبزرفر التي تصدر الاحد تطرقت لمباحثات سلام الشرق الاوسط الجارية ونشرت تقريرا لهارييت شيروود من القدس تناولت فيه موقف الاسرائيليين والفلسطينيين العاديين من هذه المباحثات وفرص نجاحها. وتقول الصحيفة ان المزاج العام بين الفلسطينيين ينم عن تشاؤم وريبة ولامبالاة تجاه هذه المفاوضات، فرغم المواقف المشجعة للرئيس الامريكي باراك اوباما وحديثه عن وجود فرصة سانحة لابرام اتفاق بين الطرفين فان من الصعب ان تصادف من يشعر بأي تفاؤل حيال هذه المفاوضات رغم ان اغلبية الناس لدى الجانبين اعربت عن تأييدها لفكرة حل الدولتين حسب استطلاعات الرأي الاخيرة كما تقول الصحيفة. وتناولت الصحيفة احدى اصعب القضايا التي يمكن ان تفجر هذه المفاوضات الا وهي مسألة الاستيطان حيث يطالب الفلسطينيون بالتزام اسرائيلي واضح بتجميد كلي للانشطة الاستيطانية يشمل حتى المناطق المستثناة حاليا بينما يواجه رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتنياهو معضلة الحفاظ على ائتلافه الحكومي الذي يضم احزابا اسرائيلية يمينية تعمل من اجل توسيع الاستيطان في الضفة الغربية والقدس الشرقية وهو ما يجعل امكانية تقديم اسرائيل لالتزام كهذا للجانب الفلسطيني امرا مستبعدا حسب الصحيفة. كما تطرقت الصحيفة الى المأزق الذي يواجه الجانب الفلسطيني وقالت ان اراضي اسرائيل تضم نسبة 78 بالمائة من ارض فلسطين التاريخية قبل اقامة اسرائيل ومن الصعب ان يتنازل الفلسطينيون عن مزيد من الاراضي الا في اطار لمبادلة الكتل الاستيطانية المحيطة بالقدس بمساحة مماثلة من اراضي اسرائيل وحتى اذا امتلك نتنياهو الارادة لابرام اتفاق مع الفلسطينيين فان الفلسطينيين سيواجهون ضغوطا هائلة لتقديم مزيد من التنازلات لاسرائيل. ايران نووية قد تدخل المنطقة في سباق نووي آخر وفي حال رفضهم الاستمرار في المفاوضات في اي مرحلة من التفاوض سيكرر نتنياهو موقفه السابق بانه "لا يوجد شريك فلسطيني لتحقيق السلام". "التعايش مع طهران افضل من ضربها" في صحيفة الاندبندنت كتب بول فالي في صفحة التعليقات مقالة تناول فيها الاوضاع الداخلية في ايران والتحدي الذي تشكله طموحاتها النووية للمجتمع الدولي. وقال انه لا يجب ان يكون لدينا ادنى شك بان ايران حاليا ليست المكان الذي يحلم ان يعيش فيه المرء اذ يطبق فيها نظام قضائي بربري والديمقراطية فيها ليس سوى نكتة ورغم هذا كله يتساءل الكاتب هل يكون الرد على هذه الاوضاع قصفها بالقنابل وتكرار سيناريو العراق وافغانستان؟. ويضيف الكاتب انه كان من الافضل الا يكون لدى طهران برنامج نووي لانه يهدد استقرار المنطقة وقد يؤدي الى سباق تسلح نووي في المنطقة ومن المؤكد ان امتلاك ايران لهذا السلاح سيقوي مواقعها وبالتالي دعمها لقوى التطرف في المنطقة مثل حركة حماس وحزب الله. ويستطرد الكاتب ويقول ان وزارة الدفاع الامريكية شرحت سيناريو توجيه ضربة جوية الى المنشآت النووية الايرانية والنتائج المترتبة عليها وخلصت الى ان التعايش مع ايران نووية افضل من مثل هذه السيناريو لانه سيؤدي الى قتل عدد كبير من المدنيين وسيكون هدية للمتطرفين المعادين للغرب والارهابيين حول العالم الذين ستصبح طهران مركز قيادة وتوجيه لهم. ويخلص الكاتب الى ان نتائج اي ضربة عسكرية لايران ستؤدي الى نتائج عكسية اي زعزعة استقرار الشرق الاوسط بدلا من ضمان استقراره. معركة في عرض البحر الصنداي تليجراف نشرت خبرا عن معركة تدور رحاها بين حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والملياردير الروسي رومان ابراموفيتش ساحتها مياه البحار والمحيطات حول من يمتك اطول يخت في العالم. فابراموفيتش مالك نادي تشيلسي الانجليزي لكرة القدم يمتلك حاليا اليخت اكليبس الذي يعتبر اطول يخت في العالم وبلغت كلفته نحو نصف مليار دولار وتم تدشينه قبل عام ونصف العام فيما يبلغ طوله نحو 557 قدما اي ضعفي طول ملعب كرة قدم تقريبا حسب ما قالت مجلة فوربس المهتمة بالاثرياء. لكن تقريرا سنويا اصدرته شركة تعمل في مجال بيع وشراء اليخوت قالت فيه ان طول اليخت 533 قدما اي اطول من يخت حاكم دبي بثماني عشرة بوصة فقط. ويخت حاكم دبي الذي اطلق عليه اسم الامارة "دبي" كان ملكا لشقيق سلطان بروناي جيفري بلقيه الى ان آلت ملكيته الى حاكم دبي عام 2006 بسبب المصاعب المالية التي مر بها بلقية. وتنقل الصحيفة عن مصادر في دبي ان الشيح محمد راشد ليس بصدد تجديد اليخت فقط بل يرغب بزيادة طوله عن طريق اضافة منصة لليخت لاقامة الحفلات عليها او للتشمس وبالتالي زيادة طول اليخت بحيث يحمل الرقم القياسي العالمي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل