المحتوى الرئيسى

السفير المصرى فى أديس أبابا لـ(الشروق): إثيوبيا تتجه لفتح صفحة جديدة مع (مصر الثورة)

04/10 11:07

آية أمان -  السفير المصرى طارق غنيم Share var addthis_pub = "mohamedtanna"; اطبع الصفحة var addthis_localize = { share_caption: "شارك", email_caption: "أرسل إلى صديق", email: "أرسل إلى صديق", favorites: "المفضلة", more: "المزيد..." }; var addthis_options = 'email, favorites, digg, delicious, google, facebook, myspace, live';  قال السفير المصرى فى إثيوبيا، طارق غنيم، إن السفارة المصرية لم تتلق مخاطبات رسمية من إثيوبيا تفيد بطلب دخول مصر كشريك فى بناء سد الألفية المزمع إنشاؤه على النيل الأزرق، لافتا إلى أن طلب زيناوى كان فى شكل رسائل تضمنتها تصريحاته الصحفية مؤخرا حول نية إثيوبيا استكمال مشروع بناء السد. وأوضح غنيم فى تصريحات لـ«الشروق» أنه من المؤكد أن تكون السفارة الإثيوبية بالقاهرة قد أوصلت هذه التصريحات بشكل أو بآخر للمسئولين والجهات المعنية بملف حوض النيل بمصر، للتوصل إلى حوار مشترك بشأن السد الجديد.وقال إن إثيوبيا تتبنى فكرة فتح صفحة جديدة مع مصر، لطرح نوع مختلف من الحوار والتعاون، بعيدا عن المرحلة الماضية، التى شهدت توترا بين البلدين حول الحقوق فى استخدام مياه النيل، مؤكدا أن هذه النظرة جاءت من التعامل الإيجابى مع الملفات السياسية الخارجية المصرية، وتغير طريقة التعامل المصرية مع أصدقائها من الدول الخارجية، وهو ما اتضح فى تصريحات المسئولين الإثيوبيين مؤخرا حول العلاقات مع مصر.وحول موافقة مصر على دعوة زيناوى للاشتراك فى بناء السد، أكد السفير المصرى بإثيوبيا أن مصر بحاجة للحصول على مزيد من المعلومات والتفاصيل حول طبيعة المواصفات الفنية للسد الجديد، لتقييم آثاره على الأمن المائى ومدى تدفق وسريان المياه إلى بحيرة ناصر، مشددا على الحاجة لإجراء المزيد من الدراسات الفنية القائمة على معلومات وبيانات صحيحة لإمكانية اتخاذ قرار بموقف مصر.وقال غنيم إنه لم يزر الموقع المقترح لإنشاء السد، لكن إثيوبيا تحاول إثبات الجدية فى بناء السد من خلال التعويل على التمويل الذاتى من الخزانة الإثيوبية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل