المحتوى الرئيسى

8% نسبة تراجع أسعار الإيجارات في أبوظبي خلال الربع الأول من 2011

04/10 16:23

دبي - سجلت أسعار الإيجارات بقطاع الشقق والفلل في أبوظبي تراجعاً خلال الربع الأول من العام الجاري بمعدل 8%، قياساً بأسعار الربع الأخير من 2010 مع ارتفاع في عدد الوحدات الجديدة المعروضة أو المتوقع اكتمالها خلال الأشهر المقبلة، وفقاً لأحدث تقرير فصلي أصدرته شركة استيكو للخدمات العقارية ومقرها الإمارات.وقالت الين جونز، الرئيسة التنفيذية لشركة أستيكو لإدارة العقارات: شهدت حركة السوق تباطؤاً في فئة المباني الأقل جودة في ابوظبي مع مواصلة المستأجرين الاستفادة من اتفاقيات الإيجارات المنخفضة، وفق النسب المحددة من قبل الجهات الحكومية المختصة واستمر انخفاض أسعار الإيجارات للوحدات العقارية المتوافرة وهو ما نتوقع استمراره خلال الفترة المقبلة مع دخول المزيد من الوحدات الجديدة إلى السوق.وأظهر التقرير الذي صدر اليوم أن أسعار إيجارات الفلل السكنية تراجعت بنسبة 8% خلال الأشهر الثلاثة الماضية، لاسيما في الفلل الأقل جودة، في حين واصلت إيجارات الشقق تراجعها خصوصاً فئة الشقق الفاخرة.وذكر التقرير أن سوق الفلل الكبيرة عالية الجودة شهد تحسناً مدفوعاً بشكل أساسي بتوجهات القاطنين، خصوصاً للعائلات المنتقلين إلى وحدات سكنية أكبر حجماً وبأسعار معقولة وذات مردود مادي أفضل.وفي المقابل استمر الاستقرار في الأسعار خصوصاً في المناطق المفضلة المحيطة بمنطقة "الاتحاد بلازا" التي تتميز بمجمعات صغيرة ومرافق خدمية جيدة.وكشف التقرير أن أسعار إيجارات الفلل تراوحت بين 250 ألف درهم سنوياً للفلل المكونة من 3 غرف في حدائق الغولف التي تقع بالقرب من نادي ابوظبي للغولف، و140 ألف درهم للفلل الراقية في مدينة محمد بن زايد القريبة من مزيد مول.كما أن أسعار بيع الفلل شهدت استقراراً نسبياً خلال الربع الأول من هذا العام مع استمرار حالة التردد لدى الكثير من الملاك في بيع عقاراتهم من الفلل بسبب ظروف السوق الحالية، إضافة إلى ان أسعار البيع في جزيرة الريف تراجعت بنسب 15 و6 و8% للفلل المكونة من 3 و4 و5 غرف نوم على التوالي، وتراوحت أسعار الفلل بين 1.5 مليون درهم للفيلا المكونة من 4 غرف نوم في مشروع الريف صعوداً إلى 2.9 مليون درهم في حدائق الغولف. وأضافت جونز: استمرت حالة الحذر والانتظار بصورة عامة بين المستثمرين مع اتباع سياسة التمهل أملاً في استقرار أسعار الإيجارات.، وساهم التأخير في تسليم الوحدات الجددية إلى جانب الصعوبة في الحصول على التمويل في تباطؤ حجم الصفقات، ونحن نتوقع أن يتحسن الوضع مع تسليم المزيد من العقارات واستمرار الأداء الاقتصادي الجيد لدولة الإمارات".ومن جانب آخر، واصلت إيجارات المكاتب التجارية تراجعها لاسيما في المباني الجديدة بسبب تراجع الطلب إلى جانب وفرة المعروض منها في السوق، حيث سجلت انخفاضاً بنسبة 11% خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام، وتراوحت أسعار الإيجارات بين 900 درهم و1600 درهم للمتر المربع للمساحات الفارغة في المباني الجديدة، في حين ساهمت قلة المساحات المجهزة للمكاتب في انخفاض الطلب وفقاً لتقرير استيكو.المصدر : الاسواق نت

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل