المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:"غضب واشنطن لرفض نتنياهو تعهداتها" مقابل تجميد الاستيطان

04/10 10:48

تعهد بتزويد الجيش بما يلزم لمحاربة طالبان. هيمنت الأحداث المحلية على الصفحات الأولى للصحف الأسبوعية الأحد في بريطانيا مع استمرار موسم مؤتمرات الأحزاب السياسية والذي يحل فيه الدور هذا الأسبوع على حزب المحافظين الحاكم. وكانت الزاوية الرئيسية في هذه التغطية تداعيات الأزمة المالية على حياة البريطانيين كما ستنعكس في خطة وزارة المالية في الحكومة الجديدة التي لما يمض على تسلمها زمام الحكم أكثر من 5 أشهر. فمن تقليص إعانة الطفل التي تمنحها الحكومة لكل مولود حتى بلوغه الثامنة عشر بحيث يتم وقفها عند سن السادسة عشر، لتوفير مبلغ يوازي ملياري جنيه استرليني ويرصد لترشيد استحقاق معونة البطالة عن العمل (الصنداي تايمز)، إلى إمكانية السماح للجامعات بفرض رسوم للسنة الجامعية قد تتجاوز 10 آلاف جنيه على كل طالب من القادرين شرط تخصيص جزء من هذه الأموال لدعم سواهم من غير القادرين (الأوبزرفر). ومن ميزانية وزارة الدفاع التي يصر رئيس الوزراء دافيد كاميرون (في حديث تنفرد به الصنداي تلجراف) على أنها ستوفر للقوات المسلحة البريطانية كل ماتحتاجه لمحاربة طالبان مهما كان حجم ما سيطالها من خفض الإنفاق الذي يتم فرضه على جميع قطاعات الدولة،إلى أزمة الصحة النفسية التي تتجاوز تكلفتها 100 مليار جنيه استرليني (الإندبندنت أون صنداي). "مقابل التجميد" "غضب واشنطن" بشأن الاستيطان أما الأخبار الدولية وأخبار الشرق الأوسط بشكل خاص فقد ركزت على القضايا المعتادة من المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية والبرنامج النووي الإيراني والمخاوف من هجمات "إرهابية" تستهدف الدول الغربية. حول المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية تقول صحيفة "الإندبندنت أون صنداي" نقلا عن دبلوماسيين إن هناك انزعاجا متزايدا في واشنطن إزاء رفض نتنياهو مسودة خطاب أعدته وزارة الخارجية الأمريكية بالاشتراك مع مسؤول إسرائيلي كبير. وتوضح الصحيفة أن الخطاب يعد إسرائيل بمعونة عسكرية هائلة واستخدام حق النقض ضد أي قرار لمجلس الأمن الدولي ينتقدها خلال العام المقبل، وكذلك بتقديم التأييد لاستمرار الوجود العسكري الإسرائيلي في وادي الأردن بعد قيام الدولة الفلسطينية، وذلك مقابل تمديد إسرائيل لفترة تجميد الاستيطان مدة 60 يوما. وتقول "الإندبندنت أون صنداي" إن مشروع الخطاب يتضمن أيضا تعهدا بعدم طلب تمديد التجميد لفترة ستين يوما أخرى. تنشر الصحيفة ذلك في إطار تغطيتها لقرار اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رفض استئناف المفاوضات مع إسرائيل ما لم تسبق ذلك خطوات ملموسة على رأسها وقف الأنشطة الاستيطانية الإسرائيلية. وتشير "الإندبندنت أون صنداي" إلى أن القرار ـ وإن لم يكن مفاجئا ـ إلا انه يوضح عمق الأزمة حول مستقبل هذه المحادثات، وذلك بعد الجهود المتوالية للولايات المتحدة ولمبعوث اللجنة الرباعية للسلام في الشرق الأوسط توني بلير لإقناع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بتمديد فترة تجميد الأنشطة الاستيطانية. وتقول الصحيفة إنه في حال غياب حدوث اختراق للأزمة التي تمر بها المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية حاليا، فإن محمود عباس رئيس السلطة الفلسطينية قد أعلن بالفعل عزمه إصدار "إعلان تاريخي" في اجتماعات الجامعة العربية. وتشير "الإندبندنت أون صنداي" إلى تكهنات بأن هذا الإعلان سيكون إما الطلب رسميا من الجامعة العربية بمطالبة مجلس الأمن بالتنديد بسياسة إسرائيل الاستيطانية، أوعقد اتفاق قريبا مع حماس أو ربما يكون الإثنين معا. وترى الصحيفة أن الاحتمال الأول (أي مطالبة مجلس الأمن التنديد بإسرائيل) سيسبب صداعا لواشنطن التي سيترتب عليها تحديد ما إذا كانت ستستخدم حق النقض ضد مثل هذا القرار، فيما يهيئ الاحتمال الثاني (بالاتفاق مع حماس) لإسرائيل سببا جاهزا أو ذريعة للتخلي عن جهود استمرار هذه المحادثات. تحذير الأمريكيين في أوروبا قلق أمريكي على أوروبا صحيفة الصنداي تايمز تشير إلى أن إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما تبحث إصدار تحذير لجميع المسافرين الأمريكيين بالتزام اليقظة والحذر أثناء تنقلاتهم في أوروبا، في ضوء المعلومات الاستخبارية الجديدة حول هجمات إرهابية يتم التخطيط لها. وتقول الصحيفة إن عددا من كبار المسؤولين الاستخباراتيين صرحوا لوكالة أسوشيتدبرس للأنباء بأن مثل هذا التحذير الذي قد تترتب عليه عواقب على الاتحاد الأوروبي قد يصدر قريبا وربما الإثنين. وتنقل الصنداي تايمز عن مسؤول أوروبي قوله إن لغة الإنذار الأمريكي ستكون مبهمة، ولن يتم ذكر اسم بلد بالذات أو معالم محددة. وتقول إن مسؤولين أمريكيين بادروا إلى الفعل بعد الكشف الأسبوع المقبل عن تخطيط مجموعة من الإرهابيين لضرب أهداف في كل من بريطانيا وفرنسا وألمانيا على نسق الهجمات التي استهدفت مدينة مومباي الهندية. واللافت للنظر قول الصحيفة إنه لا يتوقع أن ترفع حالة التأهب في بريطانيا ذاتها. الصنداي تايمز تركز أيضا على أنه تم كشف هذه الخطط بعد رصد مكالمات لبعض الجهاديين البريطانيين في مراكز تدريب في المناطق القبلية بباكستان، ومضاهاة بصماتهم الصوتية ببيانات في بنك سري للأصوات. التجسس النووي "قوى الاستكبار تستهدف الفضاء الالكتروني" صحيفة الأوبزرفر تنقل خبر إعلان وزير الاستخبارات الإيراني حيدر مصلحي إلقاء القبض على "جواسيس" متورطين في محاولات تخريب البرنامج النووي الإيراني من خلال الفضاء الإلكتروني. وتقول الصحيفة إن هذا الإعلان يعقب مهاجمة أنظمة الكمبيوتر الصناعية في إيران بالفيروس المعروف باسم "دودة ساكسنت" بهدف عرقلة عمل المنشآت النووية هناك بما فيها مقاعل الطاقة في بوشهر. وتقول إن التليفزيون الإيراني قد نقل عن مصيلحي قوله إن إيران قد اكتشفت الأنشطة التخريبية لقوى الاستكبار في الفضاء الإلكتروني مضيفا أنه تم وضع وتنفيذ طرق مختلفة لمواجتههم. وتشير إلى أن وزير الاستخبارات لم يذكر اي تفاصيل حول زمن ومكان اعتقال هؤلاء الأشخاص وما إذا كانوا من إيران أو بلاد أخرى. وتقول الصحيفة إنه رغم محاولات السلطة التخفيف من أهمية الهجوم بفيروس "دودة ساكسنت" الذي أصاب أكثر من 3 آلاف جهاز كمبيوتر إلا أنه إعلانها القبض على جواسيس الذي يهدف كما يبدو إلى طمأنة إلإيرانيين قد أثار قلقا في النظام أشد مما قد تم الاعتراف به.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل