المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:الصنداي تلجراف": غالبية البريطانيين تؤيد خفض موازنة الرعاية الاجتماعية

04/10 10:48

الغالبية تؤيد خفض المساعدات تحت عنوان "الناخبون يدعمون خفض المساعدات... والآتي بالمليارات"، نشرت صحيفة الـ"صنداي تلجراف" نتيجة استطلاع للرأي، أيد فيه الناخبون خطة الحكومة الائتلافية لخفض فاتورة الرعاية الاجتماعية في بريطانيا. وفي موازاة ذلك، كشفت الصحيفة أيضاً عن تخفيضات بمليارات الجنيهات سيعلن عنها الشهر الجاري. وما زالت غالبية واضحة من الناخبين قدرت بـ53 في المئة تدعم القرار المثير للجدل بخفض المساعدات الخاصة بالأطفال لدافعي الضرائب من مرتفعي الدخل، وذلك بدءاً من العام 2013، مقابل 37 في المئة عارضوها، وفقاً لما جاء في مسح أجرته مؤسسة "آي سي إم" لاستطلاعات الرأي لمصلحة الصحيفة. كما أيد المشاركون في الاستطلاع مزيداً من التخفيضات من موازنة الرعاية الاجتماعية البالغة قيمتها 195 مليار جنيه استرليني، مع الأفضلية لخفض موازنتي الدفاع والتعليم. وكان حزب المحافظين سجل ثلاثة نقاط أكثر في استطلاع سابق للرأي أجرته "آي سي إم" بعد انعقاد مؤتمر حزب العمال، مسجلاً 38 نقطة، فيما تراجع حزب العمال ثلاث نقاط ليبلغ 34 في المئة، بينما لم يتغير رصيد الديمقراطيين الأحرار والذي ما زال 18 في المئة. الى ذلك، تدرس وزارة العمل والتقاعد بشكل طارئ المدفوعات التي تقدم لتغطية نفقات التدفئة في الشتاء. وقال وزير الطاقة كريس هون، وهو من حزب الديمقراطيين الأحرار، ان الوزراء قد يقدمون على وقف الدعم للمحروقات في الشتاء والتي تقدم للمتقاعدين وتبلغ قيمتها من125 الى 400 جنيه استرليني للأسرة في السنة. وقد يتم وقف دعم المتقاعدين من ذوي الدخل المرتفع، على رغم ن رئيس الوزراء ديفيد كاميرون كان وعد في حملته الانتخابية بعدم التعرض للمساعدات الخاصة بالمتقاعدين. تهريب بشر الوزيرة تيريزا ماي صعقت بما وجدت وفي صحيفة الـ"ديلي تلجراف" أيضاً خبر بعنوان "الطريق الجديد لمعاناة تهريب البشر"، وفيه ان بلجيكا كشفت عن طريقة مبتكرة لتهريب البشر، اعتاد من خلالها المهربون ان يرسلوا آلاف المهاجرين غير الشرعيين الى بريطانيا عبر بلجيكا. ويفيد الخبر بأن الشرطة البلجيكية عثرت خلال عملية دهم لإحدى الشقق السكنية في حي فقير بالعاصمة بروكسل، على 24 مهاجرا غير شرعي في غرفة واحدة ينتظرون نقلهم الى انجلترا، المحطة النهائية لرحلتهم الطويلة. ومعظم المهاجرين هؤلاء قادمون من إقليم البنجاب الهندي، وكانوا يسعون للوصول الى انجلترا بواسطة شاحنات وصهاريج تمر في القنال الانجليزية. وهم وصلوا بلجيكا عبر روسيا وايطاليا، في رحلة كلفت الواحد منهم نحو سبعة عشر الف جنيه استرليني. ويعتقد المحققون ان العصابة التي سعت لتهريبهم هي الاكبرمن نوعها والاكثر تنظيما التي عثر عليها في بلجيكا. طالبو لجوء والمواطنة اما صحيفة الـ"صنداي تايمز"، فقد نشرت في صفحتها الأولى خبراً بعنوان "العفو عن طالبي اللجوء"، وفيه كتب الصحفي ديفيد ليبارد يقول ان وزارة الداخلية البريطانية منحت حق الاقامة الدائمة لأكثر من 135 ألف شخص فشلوا في الحصول على اللجوء، وذلك في محاولة يائسة لإغلاق ملفات عالقة. فقد تمت الموافقة على طلبات اللجوء التي سبق وفشل أصحابها، بنسبة 200 طلب في الاسبوع، وفقاً لأرقام وزارة الداخلية. ويضيف كاتب التقرير ان وزيرة الداخلية تيريزا ماي "صعقت" عندما اكتشفت الكم من الفوضى الذي ورثته عن سلفها العمالي آلن جونسون، والذي بات الآن وزيراً للخزانة في حكومة الظل. وتبدو ماي عاجزة عن وقف البرنامج فيما يقول المحامون انها شكلت سابقة يمكن استخدامها لاطلاق موجة من التحركات القانونية من قبل عدة طالبي لجوء رفضت الحكومة منحهم حق الاقامة. والحصول على اقانة دائماً خطوة يعقبها نيل الجنسية البريطانية والاستفادة بالتالي من المساعدات الحكومية. ويعني ذلك انه بامكان كل حائز على الاقامة الدائمة وعائلته ان يحصل على مر السنوات على 500 الف الى مليون جنيه استرليني مساعدات. وتظهر الارقام لامسربة من وزارة الداخلية ان حق الاقامة منح لـ135.280 حالة. واذا اضيف الى ذلك 100 ألفاً من ذويهم، يرتفع عدد الحاصلين على اللجوء الى 240 الف شخص. كاميرون "أسوأ" من تاتشر وان كان آلن جونسون من ألقي عليه اللوم في خبر الـ"صنداي تايمز"، إلا أنه أدلى بتصريح لصحيفة "الأوبزرفر"، اعتبر فيه خطط المحافظين اليوم أسوأ من خطط تاتشر. وشن وزير الخزانة بحكومة الظل هجوماً على الحكومة البريطانية، وحذر من ركود مزدوج سيواجه بريطانيا. فقد أطلق جونسون هجوماً شرساً على خطط الحكومة لخفض عميق وسريع للإنفاق، محذرا من انها ستلحق "تغييرا جوهريا بمجتمعنا"، وتتسبب بضرر للخدمات العامة أكبر وأطول من ذلك الذي تسببت به رئيسة الحكومة المحافظة السابقة مارجريت تاتشر. وفي المقابلة التي أجرتها الأوبزرفر معه بعد أقل من 24 ساعة بعد تعيينه وزيراً في حكومة ظل إد ميليباند، هاجم جونسون استراتيجية الحكومة الائتلافية الاقتصادية، متوقعاً زيادة في مخاطر حدوث ركود اقتصادي مزدوج. وفيما اقر بأن بعض التخفيضات التي ستجريها الحكومة لن يعارضها، الا ان جونسون لفت الى ان خفض 25 في المئة من موازنات وزارات عدة وإعادة تنظيم نظام التأمين الصحي وخدمات الشرطة، ستتسبب ببطالة وبانعدام الأمن في أنحاء البلاد. ولفت الى ان حكومة تاتشر اجرت في الثمانينيات خفضاً بقيمة 10 في المئة، وأن بريطانيا ما زالت تعاني من تبعات ذلك حتى اليوم. وقال جونسون الذي شغل منصب وزير الداخلية حتى انتخابات مايو/ أيار، انه "لم تكن هناك من طريقة" لوزارة الداخلية من أجل خفض موازنتها بنسبة 25 ٪ مع الاحتفاظ بشبكة من الشرطة". واضاف: "لم تجر تخفيضات بسرعة كبيرة وعميقة فقط، لم تتسبب فقط باضطرابات تنظيمية في الشرطة ودائرة الصحة الوطنية، كل هذه مجتمعة ستلحق ضررا كبيرا بخدماتنا العامة." وقال ان ما قدمه وزير الخزانة جورج أوزبورن يشكل دليلا على مدى هشاشة الاقتصاد. هويتك... من أذنك تقنية فحص الأذن مفيدة في المطارات وفي خبر علمي وامني في آن، نشرت صحيفة الصنداي تلجراف، تقريراً بعنوان "فحص الأذن قد يكون وسيلة سليمة للتحقق من هويتك". وكتب المراسل العلمي في الصحيفة ريتشارد جراي، ان زمن بصمات الاصابع او لون العينين او الاجراءات الامنية في المطارات قد ينتهي قريباً، عندما يتم الاعتماد على الاذن لتحديد هويتك والسماح لك بدخول بلد ما. فقد اكتشف علماء ان اذني كل انسان يتمتعان بحجم فريد، وقد ابتكروا نظاماً لفحصهما. ويامل الباحثون ان يتمكنوا من استخدام النظام الجديد هذا لالتقاط صور لأذن المرء فيما يعبر نقاط التفتيش في المطار ومقارنتها مع المعلومات عنه. وقال البروفسور مارك نيكسون الذي قاد فريقاً من الباحثين في كلية الاكترونيات وعلوم الكمبيوتر بجامعة ساوثهامبتون البريطانية: "هناك بنيات هائلة في الاذن يمكنك استخدامها للحصول على قياسات فريدة لدى كل شخص". ويضيف: " عبر العلوم البيومترية، مشكلات كثيرة تصيب المرء عند التقدم في السن. وعند التعرف على الوجه، يصاب الكمبيوتر في أوقات عدة بالارباك... أما أذنك، فتهرم ببطء". وتستخدم تقنية فحص الاذنين تكنولوجيا باسم "تصوير اشعة متحول" يقيس الهياكل الانبوبية في الاذن. ويرى البروفسور نيكسون ان هذه التقنية مفيدة للتدقيق في الهويات بالمطارات البريطانية. ولادة طفل من جنين عمره 20 عاماً بويضتان من خمسة بقيتا على قيد الحياة وعلى الصفحة الاولى في الـ"صنداي تايمز"، خبر طبي بعنوان "طفل من جنين عمره 20 عاماً. وكتبت محررة شؤون الصحة ساره- كايت تمبلتون ان طفلاً سليماً ولد من جنين جمد لنحو 20 عاماً، في خرق طبي يعطي نساء عديدات فرصة تأجيل الانجاب الى مراحل متقدمة من حياتهن. ووالدة الطفل وعمرها 42 عاماً، فشلت علاجات تلقتها على مدى 10 سنوات للتخصيب، الى ان جرى منحها الجنين العام الماضي. ووضعت مولوداً ذكراً يزن 6 ارطال و150 في مايو/ ايار من العام الجاري. ونشر نبأ الولادة في الدورية الطبية للخصوبة العقم، وهو يتزامن مع عرض قوانين تسمح بتمديد مدة حفظ الأجنة حتى 55 عاماً. وتثير التكنولوجيا معضلة أخلاقية. حول ما اذا كان بإمكان امرأة ان تنجب طفلاً ينتمي الى جيل يسبق ولادة الام نفسها، او من جيل والدة الام او حتى جدتها. والمولود الجديد تشكل من دفعة من خمسة أجنة مجمدة منذ العام 1990، قدمه ثنائي لم يعد بحاجة اليها، بعدما نجحا في الانجاب عقب تلقي العلاج. وبذلك، يكون للمولود أخ ولد قبل 20 عاماً. وقد وضعت الاجنة هذه للتبني لـ16 عاماً، الى ان تطابقت أخيراً مع المرأة التي انجبت الطفل الأخير وزوجها اللذين كانا يتلقيان علاجاً في عيادة بالولايات المتحدة. وقال الطبيب سيرجيو أنينجر مدير معهد طب الانجاب في كلية شرق فرجينيا للطب: "لقد خضعت لعلاجات عديدة ولمدة طويلة. كانت مريضة لدينا منذ العام 2000. وهي سيدة صاحبة رباطة جأش". ولفت الى ان البويضات- الأجنة الخمسة حفظت منذ كان عمرها يوما واحدا. وبقي اثنان منها على قيد الحياة. ويعود تاريخها الى اغسطس/ اب 1990، أي انها ابصرت النور بعد 19 عاما و7 شهور. أغذية المستشفيات غير صحية للاطفال وفي مجال الطب أيضاً، نشرت صحيفة الأوبزرفر خبراً بعنوان "أغذية الأطفال في المستشفيات غير صحية على نحو يثير الصدمة". وكتبت المراسلة الصحية في الصحيفة دينيس كامبل، ان أغذية الأطفال في المستشفيات يمكن أن تحتوي على نسب من الملح والدهون أكثر بعشر مرات منها في أطباق المدارس. وأظهر بحث جديد لنوعية الأغذية التي يقدمها القطاع الوطني للصحة، ان الأطفال الذين يتلقون العلاج في المستشفى يتناولون وجبات تحتوي على كميات من الملح والسكر والدهون المشبعة تثير للصدمة. وكثيرة من الأطباق التي تقدم للطفل المريض غير صحية، حتى أن كبار الأطباء يطالبون بان يكون الحد الأدنى من المعايير الغذائية التي ينبغي فرضها على المستشفيات، مماثلاً لذلك الذي يطبق في المدارس. وكشفت النتائج هذه في دراسة اجرتها منظمة الحملة الغذائية "قانون التوافق بين الملح والصحة" (كاش) ، التي يرأسها خبير في طب القلب والأوعية الدموية. وعمد الباحثون الى تحليل المحتوى الغذائي لـ 451 من الوجبات الرئيسية والوجبات الخفيفة والحلويات المخصصة للأطفال في المستشفيات في انجلترا، ووجدوا التالي : ■ نحو نصف الوجبات الرئيسية 85 من 189 ، مشبعة بالملح او الدهون التي تجعلها غير صحية لأن تقدم لتلاميذ المدارس. ■ هذه المستويات المرتفعة من الملح والدهون المشبعة الموجودة في 30 ٪ من الأطباق الـ 451 يمكن تصنيفها "حمراء" على سلم الإشارات الضوئية التي تستخدمها بعض المحلات التجارية والسوبرماركت. ■ وجبة مستشفى واحدة، الطبق الهندي دجاج تيكا مع الأرز، يحتوي 14 مرة أكثر من الملح و8.5 مرة أكثر من كمية الدهون المشبعة من وجبة دجاج وخضار وأرز تقدم في المدارس. ■ اللازانيا تضم نسبة من الملح أكثر بست مرات منها في المدارس، أي 3.2 جرامات مقارنة ببـ0.57 جراماً. ومن الأطباق غير الصحية الأخرى البيتزا التي بها نحو ضعف كمية الملح المسموح بها في المدارس، وحلوى البودينج، وبها ست مرات أكثر من الدهون المشبعة وكمية مضاعفة من السكر المسموح بها بموجب المعايير الغذائية في انجلترا. تعارض بين كثافة الماكياج واللباس ماكياج حلال وفي الاندبندت خبر خفيف بعنوان "رائحة النجاح العطرة لمساحيق التجميل الحلال". وفيه تقول الصحيفة ان مساحيق التجميل الحلال او التي لا يدخل في مكوناتها اي من مشتقات الخنزير والمواد الكحولية، بدأت تلقى رواجا من قبل النساء اللواتي يتمسكن بالتعاليم الاسلامية. ونقلت الصحيفة في المقابل حالة التضارب في احدى دور التجميل الراقية في مدينة دبي مثلاً، حيث وجوه النساء المثقلة بالمساحيق وان كانت حلال، تتعارض مع العباءات السوداء التي تغطي اجسادهن. وتأمل موردة المساحيق ان تسجل منتجاتها كمنتجات تتفق مع الشريعة الاسلامية وهي خطوة ان تحققت، ستضاعف مبيعاتها والتي تقدر باكثر من ثلاثمئة مليون دولار سنويا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل