المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:الجارديان: مخاوف من تفاقم الفراغ الأمني بالعراق مع الفشل في تشكيل حكومة

04/10 10:48

تحت عنوان موجة جديدة من العنف تستهدف الشرطة والجيش العراقيين تتحدث صحيفة الجارديان عن ازدياد حدة عمليات القتل في العراق خلال الأشهر الأربعة الماضية، وسط مخاوف من أن الفشل المتواصل في تشكيل حكومة في بغداد يؤجج الفراغ الأمني المتفاقم في البلاد. وتورد الصحيفة أن 710 عراقيا قد قتلوا هذا العام باستخدام مسدسات كاتمة للصوت أو بنادق، إضافة إلى 600 على الأقل قتلوا باستخدام قنابل ممغنطة توضع تحت سيارات المسؤولين كما تذكر وحدة الجرائم الكبرى في بغداد. وتشير الصحيفة إلى ازدياد حالات الوفاة العنيفة خلال أشهر الصيف بنسبة لم تشهدها البلاد خلال العامين الماضيين، إلا أنها تؤكد أن رجال الأمن والمسؤولين كانوا النسبة الأكبر من بينهم بعكس ما كان يحدث خلال اشد الأيام دموية عام 2006 حين تم استهداف المدنيين من قبل فرق الموت الطائفية. وتنقل الصحيفة عن مسؤولين اعتقادهم أن اولئك الذين يصدرون الأوامر بالهجوم على مسؤولين قد قرروا عدم إرسال سيارات مفخخة وانتحاريين في هذه الآونة، لأنهم يعتقدون أن ذلك يدفع بالبلاد إلى الفوضى. حصص الأوبك وحول العراق أيضا تقول صحيفة الفاينانشيال تايمز إن منظمة الدول المصدرة للنفط "الأوبك" ستدرس إدماج العراق ضمن نظام الحصص المعمول به في المنظمة فور بلوغ إنتاج النفط العراقي 4 ـ 5 مليون برميل من النفط يوميا، كما صرح عبد الله البدري المدير العام لمنظمة. وتنقل الصحيفة عن البدري قوله إن قرار إدماج الإنتاج العراقي داخل قواعد المنظمة سيتخذ من قبل أعضائها الإثني عشر، ومن غير المتوقع أن يصدر قبل عام 2013 أو 2014. إنهاء استثناء العراق من نظام الحصص وتقول الفاينانشيال تايمز إن البدري الذي كان يتحدث في فيينا بعد اجتماع وزراء نفط الدول الأعضاء في المنظمة أضاف أن وضع العراق الحالي ـ حيث يستثنى من التقيد بنظام الحصص رغم استمرار عضويته في المنظمة ـ سيتغير بالتأكيد. وتم استثناء العراق من نظام الحصص منذ غزو رئيسه السابق صدام حسين للكويت عام 1990، إلا أن وضعه سيصبح غير مقبول إذا ما ارتفع إنتاجه الذي بلغ الشهر الماضي 2.4 مليون برميل يوميا ليصل إلى مستوى يهدد بانهيار الأسعار، وفقا للصحيفة وحدد البدري ـ كما تقول الفاينانشيال تايمز ـ مستوى إنتاج يتراوح بين 4 ـ 5 مليون برميل يوميا، عنده يفتتح النقاش في كيفية إدخال العراق في أي اتفاق للحصص مستقبلا. إلا أن الصحيفة ترى أن السرعة التي سيتم بها إدخال العراق داخل نظام الحصص الذي بدأ العمل به بعد انهيار أسعار النفط عام 1986 تعتمد على قوة الطلب في الأسواق العالمية. وتنقل الفاينانشيال تايمز عن مديرها العام قوله إن مستوى الأسعار حاليا (حيث أبقت المنظمة على المستوى الحالي لحصص الإنتاج) لا يشكل أي خطر على الاقتصاد العالمي، مؤكدا حرص منظمته على عدم وضع العراقيل في طريق هذا النمو. استيطان القدس الاستيطان يشكك في استئناف المفاوضات وفي الشأن الفلسطيني تقول صحيفة الإندبندنت إن إسرائيل قد ألقت ظلالا من الشك على احتمالات استئناف مفاوضات السلام المباشرة مع الفلسطينيين بإعلانها عن خطط جديدة لبناء 230 وحدة إسكانية في القدس الشرقية. وتضيف الصحيفة أن هذه الخطوة تأتي فيما تحاول واشنطن إقناع حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بتمديد تجميد الأنشطة الاستيطانية اليهودية في الضفة الغربية من أجل إعادة الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى طاولة المفاوضات. وتوضح الصحيفة أن تجميد الاستيطان لم يكن يشمل القدس الشرقية، لأن إسرائيل تعتبرها من أراضيها منذ احتلالها عام 1967. بينما لم يقبل المجتمع الدولي أبدا ما عقب الاحتلال من ضم إسرائيل من جانب واحد للقدس الشرقية التي يريدها الفلسطينيون عاصمة لدولتهم. النقاب في بريطانيا صحيفة الديلي تلجراف تقول إن مهندس الحظر على ارتداء النقاب في فرنسا يتهم بريطانيا بخسارة المعركة ضد التطرف الإسلامي" لعدم قيامها بفرض مثل هذا الحظر فيها". تحذير فرنسي من "تساهل بريطانيا" وتقول الصحيفة إن جاك ميارد ـ العضو البارز في حزب الرئيس نيكولا ساركوزي الحاكم ـ يقول إن السياسات البريطانية المتساهلة قد "فتحت الباب أمام الإرهاب"، وإن السماح للنساء بالانزواء بعيدا عن المجتمع بارتدائهن الحجاب الإسلامي الكامل يجعل الأصوليين مرتاحين للغاية، وعلى بريطانيا إدراك ذلك". وتقول الديلي تلجراف إن ميارد أدلى بتصريحاته المثيرة أمام جمع للصحفيين البريطانيين في قطر حيث كان يدافع عن سياسة بلاده في حظر النقاب ضمن ندوات الدوحة التي تقيمها مؤسسة قطر . وتقول الصحيفة إنه رغم دفاعاته الشديدة عن حظر النقاب إلا أن ميراد قد خسر في مناظرة الدوحة التي كانت تتساءل عما إذا كانت فرنسا على حق في حظر النقاب، وذلك مقابل مجموعة صحفيين بريطانيين هما مهدي حسن ونبيلة رمضاني. وتقول الصحيفة إن المناظرة ستبث على شاشة تليفزيون "بي بي سي وورلد" حيث يتوقع أن يشاهدها نحو 350 مليون شخص من 200 دولة تقريبا. حظ عابر الفاينانشيال تايمز تحكي أيضا قصة حسن الطالع الذي نزل ببلدة أنترودوكو الإيطالية، والذي كان بلا شك السبب وراء صدفة مرور الرئيس الليبي معمر القذافي بها، وشعوره بالامتنان الذي ترجم في استثمارات بالملايين في مصنع لتعليب المياه. "الاستثمارات لفتة شكر ليس إلا" "وسواء نبع ذلك من إحساس الديكتاتور بنفسه أو من هوس البدوي بالمياه فإن معمر القذافي وصندوق استثماره قد جلبا لتلك البلدة البسيطة بعض الأمل"، كما تقول الصحيفة. وتفسر الفاينانشيال تايمز أن القذافي أثناء زيارته إيطاليا لحضور قمة الثمانية قرر تفادي السفر بموكبه عبر أنفاق الطرق السريعة وقرر اتخاذ الطريق القديم ليتوقف في تلك البلدة. وتكمل الصحيفة الحكاية بأن القذافي حظي بترحيب شديد من أهالي البلدة بمن فيهم رئيس بلديتها موريزيو فاينا الذي استقبله القذافي فيما بعد في خيمته بطرابلس في حزيران/يونيو الماضي، وأن القذافي قرر استثمار مبلغ 22 مليون دولار في مصنع لتعليب المياه ومنتجع مائي في أحد الفنادق. يؤكد موريزيو بفخر ـ كما تقول الصحيفة ـ بأن الليبيين لا يأتون هنا للكسب وإنما لتقديم الشكر للمواطنين على طيبتهم. لكن هناك من يخالف رئيس البلدية الممتن في رأيه، كما تقول الفاينانشيال تايمز، إذ يشعر دعاة حماية البيئة هناك بأن القذافي ربما يضع نصب عينه الاستيلاء على خزانات المياه في بيشييرا التي توفر مياه الشرب للجزء الأكبر من العاصمة روما. وتنقل الصحيفة عن لورينزو بارلاتي رئيس مجموعة "ليجامبيينتي لازيو" المدافعة عن البيئة قوله "نحن لا نريد أن تكون عملية القذافي في أنترودوكو أن تكون الخطوة الأولى نحو الاستيلاء الأشمل على خزانات المياه في جبال إبينين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل