المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:تسريبات ويكيليكس: الصين مستعدة للتخلي عن كوريا الشمالية وخامنئي مصاب بالسرطان

04/10 10:30

تزامن نشر هذه التسريبات مع تصاعد التوتر بين الكوريتين مازالت تسريبات موقع ويكليكس للوثائق الدبلوماسية الامريكية وما أثارته من اصداء تهيمن على الصحف البريطانية الصادرة صباح الثلاثاء. وواصلت صحيفتان بريطانيتان هما التايمز والجارديان نشرهما لوثائق جديدة من الموقع وفق اتفاق الموقع مع عدد من الصحف العالمية لنشر وثائقه. واذا كانت تصريحات لقادة عرب وشرق أوسطيين قد هيمنت على الوثائق التي نشرت يوم الاثنين فإن شؤونا بريطانية كما هي الحال مع انطباعات نقلها بعض هذه الوثائق عن الامير اندرو ودوره كسفير لقطاع الاعمال البريطاني او شؤونا آسيوية كما هي الحال مع تطورات موقف الصين من حليفتها كوريا الجنوبية. وقسمت الجارديان صفحتها الاولى فضلا عن صفحات داخلية لوثائق الموقفين، ووضعت عنوانا كبيرا على صفحتها الاولى يقول ان "الصين مستعدة للتخلي عن كوريا الشمالية". "الطفل المدلل" وتكشف برقيات الدبلوماسية الأمريكية المسربة في ويكليكس أن الصين قد ارسلت اشارات للولايات المتحدة عن استعدادها للقبول بتوحيد الكوريتين وانها تنأى بنفسها عن النظام الكوري الشمالي. وكشفت البرقيات ان شخصية صينية رفيعة وصفت حليفهم الرسمي بـ "الطفل المدلل". وتأتي هذه التسريبات في لحظة حرجة في شبه الجزيرة الكورية بعد قصف كوريا الشمالية لجزيرة يونبيونج الكورية الجنوبية ومقتل اربعة اشخاص في القصف وتهديدات الحرب بين الكوريتين. كما تمثل احراجا واضحا للموقف الصيني حيث رفضت الصين العمل الكوري الشمالي، وان دعت لاحقا لعقد مباحثات سداسية طارئة بهذا الشأن. مسؤولان صينيان يتحدثان عن وحدة شبه الجزيرة الكورية بقيادة كوريا الجنوبية وتقول الجارديان إن الوثائق المسربة تكشف عن ان الاحساس بالاحباط لدى بكين ازاء بيونجيانج قد تنامى منذ تجارب الصواريخ والتجارب النووية التي اجرتها في العام الماضي، فضلا عن تنامي قلق بكين بشأن الاستقرار الاقتصادي في المنطقة ومخاوفها من أن تسبب وفاة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونج-ايل في صراع بين خلفائه. وتضيف الصحيفة إن البرقيات الامريكية الدبلوماسية المسربة تكشف عن إن الصين تتحرك لتبعد نفسها عن الزعيم الكوري الشمالي.على سبيل المثال لا الحصر، تنقل احدى الوثائق عن وكيل وزير الخارجية الكوري الجنوبي قوله إنه قد ابلغ من مسؤولين صينييين رفيعين أنهما يؤمنان بأن الكوريتين ينبغي ان يتوحدا تحت قيادة كوريا الجنوبية وان هذه النظرة وجدت لها صدى لدى القيادة في بكين. وتنقل وثيقة اخرى عن نائب وزير الخارجية الصيني قوله لمسؤولين امريكيين إن بيونجيانج كانت تتصرف مثل "الطفل المدلل" لتجذب انتباه واشنطن في ابريل/نيسان عام 2009 بإجرائها تجارب صاروخية. "تهديد أمن العالم" وفي وثيقة اخرى تحذير لسفير صيني من أن النشاط النووي الكوري الشمالي كان" تهديدا لأمن العالم كله". حان الوقت لتتوقف الدول العربية عن الاعتماد على الامريكيين والاسرائيليين في القيام بكل التحركات ضد ايران افتتاحية صحيفة ديلي تلجراف ويقدر مسؤولون صينيون في وثيقة اخرى ان الصين يمكن ان تتعامل مع تدفق 300 الف نازح من الكوريين الشمالين في حالة حدوث عدم استقرار خطير هناك حسب ممثل وكالة دولية، بيد أنها قد تحتاج الى إستخدام الجيش لغلق الحدود. وفي مناقشات بالغة الحساسية في فبراير/شباط من العام الماضي قال نائب وزير الخارجية الكوري الجنوبي تشون يونج-وو للسفيرة الامريكية كاثلين ستيفينس إن الجيل الشاب من قادة الحزب الشيوعي لم يعودوا راغبين في اعتبار كوريا الشمالية حليفا مفيدا او يمكن الاعتماد عليه، وانهم لن يجازفوا بتجدد النزاع المسلح في شبه الجزيرة، حسب برقية سرية إلى واشنطن. كما انشغل معظم الصحف بإيراد ردود الافعال الدولية المختلفة على تسريب الوثائق الدبلوماسية ومنها رد الفعل الامريكي الداعي لفتح تحقيق جنائي في التسريبات واعادة النظر في الاجراءات الامنية لمنع أي تسريب اخر مستقبلا وتفاصيل ادانة الرئيس الامريكي اوباما ووزيرة الخارجية هيلاري كلينتون لتسريب الوثائق الدبلوماسية الامريكية. ورد الفعل الايراني الذي تمثل في تصريحات الرئيس الايراني احمدي نجاد وتقليله من شأن الوثائق التي وصفها بأنها جزء من حملة الحرب النفسية ضد بلاده. "مواجهة الافعى" وصف احمدي نجاد الوثائق بأنها جزء من حملة الحرب النفسية ضد بلاده كما ناقش عدد كبير من مقالات الرأي في صحف الثلاثاء تفاصيل هذه التسريبات وانعكاساتها في المناخ الدولي بل ان بعض الصحف كرست احد مقال الرأي الرئيسية فيها او وجهة نظر الصحيفة لهذه القضية كما هي الحال مع صحيفة ديلي تلجراف التي وضعت له عنوان "مواجهة الافعى". ورأت الصحيفة انه حان الوقت لتتوقف الدول العربية عن الاعتماد على الامريكيين والاسرائيليين في القيام بكل التحركات ضد ايران. وقالت الصحيفة إنه ينبغي على الدول العربية التي وصفها الرئيس الايراني يوم امس بأنها "اصدقاء ايران" ان تكون في طليعة الجهود الدولية للتعامل مع الخطر الذي تشكله هذه البلاد. وتخصص صحيفة التايمز مقال الرأي فيها للموضوع ذاته تحت عنوان " الدبلوماسية الشعبية" ترى فيه ان نشر البرقيات الدبلوماسية السرية كشف عن فشل استخباري وتسبب في اضرار في المصالح الامريكية، كم كشف ايضا عن إن المشكلات التي تقلق الولايات المتحدة هي حقيقية وضاغطة. وتخلص الى أن وضع 250 الف برقية سرية من السفارات الامريكية حول العالم في حقل التداول العام في موقع ويكليكس يقدم شيئا أكبر من كونها مصدر معلومات، اذ غنها قدمت كشفا واستبصارا رائعا عن الدبلوماسية الحديثة. خامنئي مصاب بالسرطان مصدر قريب من رفسنجاني: خامنئي مصاب بسرطان الدم وفي الشأن الايراني ايضا انفردت صحيفة الديلي تلجراف بمقال كتبه مراسل الشؤون الخارجية فيها دامين ماكيلروي تحدث فيه نقلا عن الوثائق الدبلوماسية الامريكية المسربة الى ويكليكس عن إن المرشد الروحي للثورة الايرانية اية الله علي خامنئي مصاب بسرطان في مراحله الاخيرة، وانه قد يتوفى خلال اشهر حسبما نقل مصدر ايراني مطلع لعدد من المسؤولين الامريكيين. ويحاط اسلوب حياة وتفاصيل الوضع الصحي للمرشد الايراني البالغ من العمر 71 عاما بالسرية الشديدة. ويرى كاتب المقال إن أي معلومات موثوقة عن أنه يموت ستحدث تغييرا كبيرا اسهم دبلوماسية المفاوضات بين طهران وخصومها الغربيين. وتقول الصحيفة ان القنصل الامريكي في اسطنبول قد نقل في اغسطس/آب 2009 عن رجل اعمال ايراني مقرب من هاشمي رفسنجاني الرئيس الايراني السابق، انه تم تشخيص نوع قاتل من سرطان الدم (اللوكيميا) لدى المرشد الاعلى. وقال المصدر إن رفسنجاني يعتقد أن منافسه الكبير سيموت "في غضون اشهر". ويخلص الكاتب إلى أن توقيت هذه المعلومات مهم جدا لأن رفسنجاني كان في وقت ما ينسق المعارضة لإعادة انتخاب الرئيس محمود احمدي نجاد الذي فاز في انتخابات مزورة بشكل صارخ في يونيو/حزيران الماضي. ويقول التقرير "نتيجة لذلك، قرر رفسنجاني التوقف عن تحدي خامنيئي وتهيئة الارض لنفسه،بدلا من ذلك، لاختيار خليفة خامنيئي". " واذا نجح في ذلك- على الرغم من انه سيواجه بوضوح معارضة قوية من حلفاء احمدي نجاد في المجلس (مجلس تشخيص مصلحة النظام) فأنه سيدعو أحمدي نجاد إلى الاستقالة واجراء انتخابات جديدة". ممثل في قوائم الارهاب وضع اسمه في قوائم مراقبة الارهاب بسبب فيلم وثائقي وتنشر ديلي تلجراف ايضا تقريرا عن وضع اسم الممثل الهوليودي مارك روفالو ضمن قائمة مراقبة الارهاب الامريكية بعد تصويره فيلما وثائقيا عن تأتيرات عمليات التنقيب عن الغاز الطبيعي. ووضع اسم الممثل البالغ من العمر 43 عاما في قائمة المراقبة في دائرة مكتب الامن الداخلي في بينسلفانيا بعد تنظيمه عرضا لفيلم "جازلاند" الوثائقي. وفاز الفيلم وهو من كتابة واخراج جوش فوكس بجائزة لجنة التحكيم الخاصة في مهرجان سندانس السينمائي هذا العام وعرض كيف تأثرت المجتمعات المحلية بإزدهار عمليات التنقيب عن الغاز الطبيعي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل