المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:الاندبندنت: عودة الصدر للعراق دعم للمالكي

04/10 10:30

كانت اهتمامات الصحف البريطانية الصادرة الخميس متقاربة بعض الشيء في تغطيات الشرق الاوسط، ومنها صحيفة الاندبندنت، التي خرجت باحد عناوينها الذي يقول: زعيم جيش المهدي ينهي منفاه ويعود الى بغداد. عودته للعراق دعم لموقف حكومة المالكي والصحيفة هنا تغطي خبر عودة الزعيم الشيعي العراقي مقتدى الصدر الى بلده، بعد ثلاثة اعوام ونصف من النفي الاختياري في ايران. وتقول الصحيفة انه بعد ان كانت مليشيا جيش المهدي، التي وصفها الامريكيون مرة بأنها اخطر تهديد امام العراق، وبعد ان اتهم قادتها واشنطن بمحاولة اغتيال زعيمهم، يعود الصدر الى العراق ليقود تياره الذي دخل الى الحكومة الجديدة ضمن تسوية سياسية انتهت الى تشكيل ائتلاف. وترى الصحيفة ان عودة مقتدى الصدر الى العراق من شأنها رفع درجة الدعم لرئيس الوزراء نوري المالكي، الذي يحاول تشكيل حكومة من ائتلاف سياسي معقد بعد اشهر من المفاوضات المتعثرة اعقبت الانتخابات العامة التي جرت في مارس/آذار الماضي. وتقول ان الصدر سيحصل مقابل هذا الدعم، المتمثل في 39 مقعدا يسيطر عليها في مجلس النواب العراقي، على سبع حقائب وزارية. وتشير الصحيفة الى ان واشنطن، التي اعلنت رسميا عن انتهاء عملياتها القتالية في العراق، ما زالت تنظر الى الصدر بعين الريبة والقلق لرجل الدين الشيعي الذي يحظى بدعم واسع من الطبقات الفقيرة بين الاغلبية الشيعية في العراق. مهما كان الذي ابقى على علي رضا بهلوي، مالا او وسامة، او حتى الحنين الى الماضي الباذخ والمكانة الرفيعة، قد انتهى مع اطلاق النار على نفسه في بيته الفخم في بوسطن، عن عمر لم يتجاوز اربعة واربعين. الاندبندنت الا انها تذكر بأن شخصيات بارزة في ادارة الرئيس اوباما عبرت عن شعورها بحال افضل لعودة الصدر، لان ذلك يعني ابتعاده عن التأثير والنفوذ المباشر لايران. نتنياهو والتقريع، والماكارثية ومن العراق الى اسرائيل حيث نطالع في صحيفة الديلي تلجراف تقريرا تحت عنوان: نتنياهو يتعرض للتقريع خلال مناسبة تأبين ضحايا حرائق الادغال الاخيرة. وتقول الصحيفة ان اهالي الضحايا هجموا على نتنياهو، مما اضطر حراسه الى تغطيته لحمايته من الحشد الغاضب اثناء القاء كلمته امام حفل تأبين الضحايا في تعاونية (كيبوتس) بيت اورين، التي كانت في مركز حرائق ادغال الكرمل التي اندلعت الشهر الماضي وادت الى مقتل 42 شخصا، اكثرهم من رجال الانقاذ. وفي اسرائيل ايضا نقرأ في الاندبندنت عنوانا يقول: البرلمان الاسرائيلي يدعم تحقيقا "ماكاراثيا" بحق منظمات لحقوق الانسان. نتنياهو تعرض للتقريع من اهالي الضحايا وكان التيار اليميني في البرلمان قد اقترح التحقيق في شؤون عدد من كبار منظمات الحقوق المدنية في اسرائيل بدعوى الانتقاص من مصداقية الجيش الاسرائيلي، وصدق البرلمان الثلاثاء على المقترح الذي وصف اليسار بأنه سير نحو "الماكارثية". انتحار ملكي ومن اسرائيل الى ايران ولكن بمذاق ملكي تخرج الاندبندنت بعنوان يقول: موت امير.. آخر مآسي الاسرة الامبراطورية الايرانية. والحديث هنا عن انتحار علي رضا بهلوي، الابن الاصغر لآخر شاهنشاهات ايران الراحل، محمد رضا بهلوي، وهو ما تراه الصحيفة على انه تذكير بابتعاد حلم عودة الاسرة الامبراطورية البهلوية الى العرش مجددا. وتقول الصحيفة انه مهما كان الذي ابقى على علي رضا بهلوي، مالا او وسامة، او حتى الحنين الى الماضي الباذخ والمكانة الرفيعة، قد انتهى مع اطلاق النار على نفسه في بيته الفخم في بوسطن، عن عمر لم يتجاوز اربعة واربعين. "النسر الجاسوس" السلطات الاسرائيلية قالت ان مهمة النسر كانت اكثر براءة بكثير من تلك المزاعم، اذ انه جزء من دراسة اكاديمية حول عادات الطيور الجارحة المهاجرة ليس الا. الديلي تلجراف واخيرا تنشر الديلي تلجراف موضوعا طريفا تحت عنوان: السعودية تحتجز نسرا بشبهة التجسس لصالح اسرائيل. وتقول الصحيفة ان السلطات السعودية اصطادت نسرا تشتبه في انه جاسوس لجهاز الموساد الاسرائيلي ارسل لجمع معلومات ومعطيات استخبارية عن السعودية. وتقول تلك السلطات ان النسر كان يحمل جهازا لنقل معلومات تحديد مواقع (جي بي اس)، وكان يحمل علامة تصنيف من جامعة تل ابيب. وتقول الصحيفة ان سكانا من المنطقة قالوا للصحافة المحلية ان القضية لها علاقة بـ "مؤامرة صهيونية"، ولهذا ابلغوا السلطات الامنية بسرعة عن هذا الطير، الذي ما زال قيد الحجز. وتنقل الصحيفة البريطانية عن صحيفة هاآرتس الاسرائيلية قولها ان الاتهامات صارت تطلق بكل الاتجاهات، وشرعت العناوين تظهر في المئات من مواقع الانترنت عن تدريب "الصهاينة" للطيور لاغراض التجسس. وتقول ان الحادث يأتي في وقت يتصاعد فيه الهلع من القوة العسكرية لاسرائيل بين جيرانها العرب. وتشير الصحيفة الى انه قبل بضعة اسابيع نقل عن مسؤول مصري قوله ان هجمات اسماك القرش على سياح في منتجع شرم الشيخ كانت هي ايضا من تدبير جهاز الاستخبارات الاسرائيلي. لكن السلطات الاسرائيلية قالت، حسب الصحيفة، ان مهمة النسر كانت اكثر براءة بكثير من تلك المزاعم، اذ انه جزء من دراسة اكاديمية حول عادات الطيور الجارحة المهاجرة ليس الا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل