المحتوى الرئيسى

عقار واقي من آثار الإشعاع في أعقاب أحداث اليابان

04/10 10:25

19/3/2011 عقار واقي من آثار الإشعاع في أعقاب أحداث اليابان انخفض مخزون الولايات المتحدة من عقار "يوديد البوتاسيوم" الواقي من آثار الإشعاع حيث يتسابق العديد من الأمريكيين على شرائه لحماية أنفسهم من عواقب الكارثة النووية في اليابان.وذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الثلاثاء أن الطلب على كبسولات يوديد البوتاسيوم والتي تعرف أيضا باسم "كيه آي" ارتفع كثيراً، حيث نفد بالفعل المخزون المتوفر من بعض أنواع هذا العقار بأكمله.ويؤدي إمداد الجسم باليود المستقر إلى تشبعه بهذه المادة ومن ثم لا يمتص اليود الضار.وسعت الإدارة الوطنية للأمان النووي في الولايات المتحدة الاثنين إلى تهدئة المخاوف، حيث أشارت إلى أنه من غير المرجح بشكل كبير أن ينتقل الإشعاع الضار من اليابان إلى جزيرة هاواى ناهيك عن البر الرئيسي للولايات المتحدة. وسعى المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني أيضاً إلى تهدئة المخاوف.يذكر أن "يوديد البوتاسيوم" يستخدم لحماية الغدة الدرقية من امتصاص اليود المشع الذي ينبعث عند حدوث كوارث نووية ويمكن أن يصيب الغدة ويفضي إلى الإصابة بسرطان الغدة الدرقية.وأكد كارني "هذا حادث وموقف يحدث في اليابان وليس في الولايات المتحدة... ليس هناك تأثيرات ضارة يمكن أن تأتي إلى الأمريكيين على الأرض الأمريكية نظراً للمسافات الكبيرة الموجودة هنا (بين البلدين)".وحذرت إدارة الصحة في ولاية كاليفورنيا من أن حبوب يوديد البوتاسيوم قد تتسبب في حدوث حساسية ومن ثم لا يجب تناولها من دون سبب قوي.ونفد مخزون شركة "أنبيكس" الرائدة في تصنيع هذا الصنف من العقار بعد بيع أكثر من عشرة الآف عبوة منه يوم السبت الماضي بينما تشهد شركات أخرى عجزاً في مخزونها من هذا الصنف. ونقلت الصحيفة عن آلان موريس رئيس أنبيكس قوله :"من لا يحصلون عليه يبكون. إنهم مرعوبون" المصدر: محيط / واشنطن

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل