المحتوى الرئيسى

صحف العالم: بوادر أزمة إنسانية تلوح في بنغازي

04/10 10:25

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- تواصل أزمة ليبيا فرض أحداثها على الصحف الدولية التي تناولت أزمة إنسانية تهدد "بنغازي" معقل ثوار ليبيا الذي يقاتلون الزعيم، معمر القذافي، للإطاحة به بعد 42 عاماً في السلطة، ومعركة "أجدابيا" الإستراتيجية وتهديد الزعيم الشيعي العراقي، مقتدى الصدر، للقوات الأمريكية حال عدم انسحابها بنهاية العام الجاري، وفق اتفاقية أمنية.صنداي تلغرافبعنوان "أزمة شح الوقود والغذاء والأموال في طريقها  إلى مدينة "الثوار" ببنغازي" كتبت الصحيفة البريطانية، كما الكثيرون اعتقد الدكتور أحمد العجيلي أن التخلص من الديكتاتور معمر القذافي سيكون سريعاً، وعلى النقيض، الثوار غير قادرون على التقدم، وعائلة القذافي تتشبث بعناد بالسلطة، وها هي الأسابيع تمتد إلى أشهر.فآمال النصر السريع تبددت والمشاكل بدأت في التراكم، فحاكم مصرف المركزي في بنغازي حذر من أن النقد المتوفر في المصرف يوشك على النفاد خلال أسبوع، وحقول النفط هوجمت من قبل العقيد القذافي وبنيتها التحتية دمرت.. بنغازي بدأت تبدو أكثر كخراب نظراً لافتقارها للخدمات الأساسية التي تراجعت لحد التوقف التام، لكن شحنة غاز قطرية جنبت المدينة وقف الإمدادات الكهربائية بشكل تام، كما أن الوقود نفد من العديد من محطات التعبئة في واحدة من أكبر الدول المصدرة للنفط..ولا يقتصر الأمر عند هذا الحد، فمعقل الثوار يواجه أزمة أكثر خطوة فالإمدادات الغذائية تناقصت، وحذر أحمد بن موسى، رئيس لجنة المساعدات الإنسانية بالمجلس الانتقالي قائلاً: أرى أزمة إنسانية تلوح واللحظة التي يعتصر فيها الجوع الناس سيرفعون علم القذافي الأخضر."يو اس ايه تودي USA Todayعاد مقتدى الصدر، الزعيم الديني النافذ المعروف بعدائه للأمريكيين، للظهور على الساحة العراقية بالتهديد بإعادة تفعيل مليشياته حال بقاء القوات الأمريكية في العراق بعد نهاية هذا العام، في تحذير صدر السبت بعد عرض الولايات المتحدة بقاء قواتها بطلب من الحكومة العراقية.واتهم بيان الصدر، المقيم في إيران حالياً، "الاحتلال" ببث الذعر والفساد والقلاقل في العراق، وجاء فيه: "ماذا لو لم تغادر قوات الاحتلال أراضينا؟.. ماذا لو قررت القوات الأمريكية والأخرى البقاء في أرضنا الحبيبة؟ هل سنلتزم الصمت؟ هل سنتجاهل ذلك."وردت الحشود التي تلي عليها البيان: "لا.. لا لأمريكا"، كما أوردت الصحيفة الأمريكية.واشنطن تايمزتناولت الصحيفة الأمريكية معركة "أجدابيا" والأهمية الإستراتيجية للمدينة الشرقية التي كانت ستمنح الجيش الليبي جبهة انطلاق محورية لمهاجمة عاصمة المتمردين، بنغازي، إلا أن المتمردين نجحوا في دحر تلك القوات بعد تعرضها لقصف الناتو.وقال مسؤول من الناتو بمدينة نابولي الإيطالية، مقر قيادة حملة الناتو في ليبيا، إن الغارات كان الهدف منها إجبار قوات القذافي على وقف قصف المدينة، ويبلغ تعداد سكانها 150 ألف نسمة، قبيل فرار بعضهم هرباً من جحيم المعارك.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل