المحتوى الرئيسى

الأكل في "قدّورة" .. له طعم تاني

04/10 10:20

"قدورة" اسم له صيته وشهرته في عالم المطاعم، التي تقدم أفضل وجبات السمك، وهو الدليل على أن الكفاح الجدي يمكن أن يؤدي إلى نتائج مبهرة، فصاحب محلات "قدورة" للأسماك، الذي أصبحت فروعه تملأ الإسكندرية والقاهرة الآن، مجرد صياد بسيط أتى من مدينة رشيد، واستطاع بذكائه وإتقانه وصبره أن يحوّل دكانه من مكان متواضع يتناول فيه زملاؤه الصيادون وجباتهم، إلى أكبر مطعم أسماك في مصر.شهرة "قدورة" ترجع إلى أكثر من 57 عاماً، وللآن لم يستطع أي مطعم أسماك أن يفوقه، أو يتجاوز شهرته، بأطباقه المميزة، ونكهتها الفريدة، وموائده المطلة على كورنيش الإسكندرية في حي بحري، حيث قوارب الصيادين وشباكهم.أنشئ الفرع الأول لمحلات "قدورة" في عام 1950، عند استقرار "قدورة" في الإسكندرية، الذي كان يصطاد الأسماك، ويتجول ليبيعها طازجة، إلى أن تمكن من تأجير محل متواضع في الأنفوشي، أسماه "قدورة"، كان يتكون من عدة طاولات صغيرة، مثلت بداية رحلة الكفاح الطويلة.فمع الوقت تطوّر المكان، وأصبح له رواد يأتون من كل أنحاء الإسكندرية، ومن مختلف الطبقات، وافتتح قدورة فرعين آخرين له في حي المنتزه، وعلى كورنيش الإسكندرية، وفرعا آخر في حي المهندسين بالقاهرة.فرع الأنفوشي يتميز بوجود مقاعد وطاولات مسجل عليها أسماء أشهر الفنانين الذين زاروا المكان، مثل فريد شوقي، ومحمود المليجي، وتحية كاريوكا، وأم كلثوم، وفاروق الفيشاوي، وشريفة فاضل، وسيد زيان، والمطرب حسن الأسمر، وفيفي عبده، اولفنانة نور، ومحمود ياسين، ومحمود الجندي، والشيخ الشعراوي، والكابتن محمود الخطيب.يبدأ العمل في مطعم فرع الأنفوشي منذ الصباح الباكر، حيث تأتي الأسماك الطازجة من البحر إلى الفرع الرئيسي، ثم يتم توزيعها على باقي الفروع، ويستمر العمل بالمطعم طوال الأربع والعشرين ساعة، ويلبي طلبات زبائنه في أي وقت.مطعم "قدورة" يمنحك ميزة خاصة، فبمجرد دخولك إليه، تتوجه إلى مكان يشبه سوق السمك، ليكون بإمكانك انتقاء ما يحلو لك من أسماك، فيتم وزنها لك، ثم يكون عليك بعدها اختيار طريقة الطهي التي تفضلها، سواء كان مشوياً أو مقلياً أو طاجناً، دون قائمة طعام، وكأنك في منزلك.وبعد 15 دقيقة على الأكثر، تصبح وجبتك جاهزة للأكل، كما يمكنك في نفس الوقت، اختيار المقعد الذي تفضل الجلوس عليه، فإما الجلوس على الموائد للتمتع بمنظر البحر في الدور الثاني، وإما البقاء في الدور الأول، حيث تلمس الحياة السكندرية في حي بحري، أو مشاهدة الأسماك التي قمت باختيارها، أثناء عملية الطهي.ويقدّم مطعم "قدورة" الطواجن بجميع أنواعها: السبيط والسالمون وصدف البحر، ومن أشهر المأكولات التي يتميز بها المطعم سمك البوري السنجاري المشوي بالخلطة، والإستاكوزا بالزبد، وطبق الملوخية بالجمبري، وهي أكلة إسكندرانية بامتياز تقدم بجانب الطبق الرئيسي، كما يمكنك طلب بعض أصداف البحر بالحباش السكندري المميز.ويتميز المطعم أيضاً بأنواع معينة من السلطات، مثل السلطة البلدي وسلطة الطحينة والبابا غنوج والبنجر بالطحينة والمايونيز والجبن القديم والمخللات.كما يقدم المطعم أنواعاً مختلفة من الشوربة، ومنها شوربة فواكه البحر "سي فود"، وهي مكونة من كابوريا وجمبري وجندوفلي وسبيط وتقدم بالكريمة واللبن، أو بالكريمة فقط، بالإضافة إلى أرز الصيادية والأرز الأحمر،المكرونة لها أيضاً نصيب من اهتمام فدورة، حيث يقدم المطعم ثلاثة أنواع منها: البيضاء والحمراء والمشكلة بالجندوفلي وفاكهة البحر.ومن الأكلات الرئيسية: المياس بالزيت والليمون والبطاطس، الجمبري المشوي والصوص المميز بالثوم، والسمك البوري بالردة (النخالة)، أسماك الوقار والمرجان والدينيس المقلية والشراغيش والبلطي وسمك القاروس على الطريقة السنجاري، شرائح الفيليه موسى والسمك الباربوني المقلي.بالنسبة للأسعار، ربما تكون مرتفعة نوعاً ما، ولكن مستوى الخدمة وجودة الطعم، هما ما يدفع عشاق قدورة لزيارته على الرغم من أي شيء.فثمن كيلو البوري 70 جنيهاً، وثمن كيلو الجمبري الصغير يبدأ من 70 جنيهاً، أما كيلو الجمبري الوسط فيبدأ من 130 جنيهاً، والجمبري الجامبو يبدأ من 210.وثمن طبق شوربة البحر، يبلغ 15 جنيهاً، والأرز بالجمبري 10 جنيهات، في حين يبلغ ثمن طبق الأرز بمفرده 6 جنيهات.كما يمكنك أن تتناول وجبة تتكون من طبق شوربة بحر، وأرز، وسمكة تبلغ نحو نصف كيلو، مع السلاطات، بتكلفة 50 جنيهاً.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل