المحتوى الرئيسى

الأقصر..نبع الحضارة الذي لا يخبو"الجزء الأول من دليلك الشامل للأقصر وأسوان"

04/10 10:20

علي الرغم من أن حضارة الفراعنة تخطت الـ 5000 سنة، إلا أن آثارها ومعالمها التاريخية خالدة تحكي قصة حضارة لا يمكن أن تخبو مع مرور الزمن.مدينة الأقصر أو مدينة الشمس كما كان يطلق عليها في الماضي مدينة تجمع بين الماضي والحاضر، بين عبق التاريخ والحضارة لتكون محط أنظار العالم.واليوم نقدم لك دليلاً سياحياً شاملا لمدينة الأقصر، الأكثر زيارة في ذلك الوقت من العام خاصة مع قدوم إجازة نصف العام، لنتعرف علي أهم معالمها السياحية وأسعار تذاكر دخول متاحفها و أماكن التسوق وكل ما يهمك قبل أن تبدأ رحلتك إلي هناك.مبدئيا، تنقسم المعالم السياحية علي أرض مدينة الأقصر إلي مكانين، ولكل منهما طبيعية خاص، فتجد أن معالم البر الشرقي تتسم بطابع العبادة، أما البر الغربي فيحتوى على المقابر و المعابد الجنائزية.عند دخولك من مدخل المعبد يقابلك صرح كبير، به تمثالان ضخمان لرمسيس الثاني جالسا. أما موقع المعبد فهو أكثر ما يمتاز به، من حيث طلته علي نهر النيل واستقباله للزوار صباحا ومساء.رسوم الدخول للأجانب 50 جنيها، وللمصريين والعرب سعر التذكرة 2 جنيه.زيارتك لمعابد الكرنك تمثل زيارة لتاريخ الحضارة الفرعونية القديمة بأكملها، لتتعرف علي كل مراحل الحياة الفرعونية القديمة سواء من الناحية السياسية أو الاجتماعية أو الدينية.عبادة الآلة "آمون" بمثابة الجزء الأكبر الذي تشهده هذه المعابد، أما الجزء الشمالي فهو لعبادة الإله "خنسو"، بينما الجزء الجنوبي فهو بمثابة الركن الرئيسي لعبادة الإله "موت".من أولي الملاحظات التي يمكن أن تلفت نظرك عند زيارة لمعابد الكرنك، هو مدي التصميم الدقيق للمعابد، بحيث تتقابل كل المعابد علي خط واحد، لتجد معبد الفرعون يقابله معبد حتشبسوت في البر الغربي، والتي تعمدت بناءه في حضن الجبل، ليقابل معبد الكرنك.كما يمكنك مشاهدة مركز الزوار والمركز الثقافي، والذي يعد أرشيفا حقيقيا لتاريخ البعثات الفرنسية في معبد الكرنك منذ عام 1828.أما عن رسوم الدخول فهي كالآتي: رسم دخول الأجانب 65 جنيها، بينما المصريين والعرب جنيهان.وعن العرض المنتظر دوما من كل الزائرين، عرض الصوت والضوء ليلا في معبد الكرنك، فعند بدأ العرض يتحول المعبد لتحفة معمارية فنية، تعكس شموخ حضارة لا تموت.يقدم العرض بسبع لغات: العربية، الانجليزية، الفرنسية، الألمانية، الأسبانية، الايطالية، اليابانية.ويقدم العرض باللغة العربية يوم الخميس وتحديدا في العرض الثالث الساعة 10.30 مساءً صيفاً و 9.00 مساءً شتاءً، ويمكن حجز عرض خاص بالاتفاق المسبق مع الإدارة بحد أدنى 35 فردا في العرض الرابع والذي يبدأ الساعة 11.45 مساءً صيفاً والساعة 10.15 مساءً شتاءً.ورسوم العرض 11 جنيها للفرد، أما العرض الخاص 16.5 جنيه للفرد بالإضافة إلي 150 جنيها مصاريف إدارية.للحجز و الاستعلام : 0952372241- 0952371229ولا يوجد ما يضاهي متعة مثل السير علي طريق الكباش، للوصول من الأقصر إلي معبد الكرنك والذي يبلغ طوله 2.7 كيلو متر ويحيطه 1200 تمثال لأبو الهول علي الجانبين.يمكنك التجول علي طريق الكباش بواسطة الطفطف بدفع جنيهين فقط، بينما الأجانب 25 جنيها.يعتبر متحف التحنيط من أحدث المزارات في مدينة الأقصر، فهو متحف فريد من نوعه يضم 150 قطعة أثرية ما بين توابيت وأدوات تحنيط كان يستخدمها الطبيب المصري القديم ولوحات الطقوس الدينية الجنائزية. سعر تذكرة الدخول جنيهان للمصريين والعرب، أما الأجانب 50 جنيها.يقع المتحف في موقع استراتيجي فهو يتوسط معبدي الأقصر والكرنك المطلين علي كورنيش الأقصر، والمتحف يضم مجموعات أثرية فرعونية عثر عليها في مدينة الأقصر والمناطق المجاورة، بخلاف ما عثر عليه بمقبرة توت عنخ أمون وتمثال من الرخام بالحجم الطبيعي "لامينوفيس الثالث" .لزيارة المتحف سعر التذكرة للمصريين والعرب 10 جنيهات، والأجانب 80 جنيها.هو معبد جنائزي بني تخليدا للملك رمسيس الثاني، فعلي جدرانه تري تاريخه العظيم لتشاهد علي سبيل المثال معركة قادش ومناسك الاحتفالات الدينية المختلفة والتي تمثل علاقة رمسيس الثاني بالآلهة.أما معبد مدينة هابو، فهو مقر تخليد لذكري الملك رمسيس الثالث، لتشاهد علي جدرانه معاركه الحربية وطقوسه الدينية.وتتكلف زيارة المتحف بالنسبة للأجانب 30 جنيها، وللمصريين والعرب جنيهان.تمثالا ممنون هما آخر ما تبقي من تخليد ذكري الفرعون أمنحتب الثالث، ويشتهر هذان التمثالان بأسطورة إغريقية شهيرة فعندما تصدع أحد التمثالين ,كان يصدر منه صفير فى الصباح البكر نتيجة مرور الهواء بين شقوقه فأعتقد اليونانيون أن روح القائد "أجا ممنون " الذي قتل في حرب طروادة قد سكنت هذا التمثال وهو ينادى أمه " أيوس " إلهة الفجر كل صباح فكانت تبكى عليه وكانت دموعها الندى.بني المعبد بتصميم فريد باتخاذ شكل ثلاثة مدرجات متصاعدة، يقسمها طريق صاعد لتؤدى فيه الملكة حتشبسوت الطقوس.كما أطلق علي المعبد اسم "الدير البحري" بعد استخدم الأقباط للمعبد ديرا للتعبد في القرن السابع الميلادي.سعر تذكرة دخول الأجانب 30 جنيها، وللمصريين والعرب جنيهان.من أشهر مقابر وادي الملوك، اكتشافها أحدث دويا علي مستوي العالم، أما محتويات المقبرة فقد نقلت إلي المتحف المصري.رسوم دخول مقبرة توت عنخ آمون للأجانب 100 جنيه، وللمصريين والعرب 20 جنيها.تجنبا لسرقة اللصوص، خصص دفن النبلاء في مقابر وادي الملوك في البر الغربي، بنحتها في باطن الأرض.وتتكون المقابر من عدة غرف وسراديب توصل إلى حجرة الدفن، وعلي جدرانها توجد نقوش تروي كيف كانت الحياة اليومية لهم.سعر تذكرة الدخول للأجانب 90 جنيها، وللمصريين والعرب أربعة جنيهات.مقابر مخصصة لدفن مليكات وأميرات الأسر 19 و20، تضم ما يقرب من 75 مقبرة، ومن أشهر المقابر التي يحرص الزوار على مشاهدتها مقبرة نفرتيتي مع العلم أنه لا يمكن زيارتها كلها.يمكنك زيارة مقابر وادي الملكات بـ 35 جنيها للأجانب ، و20 جنيها للمصريين والعرب.تعد مقبرة نفرتاري من أشهر المقابر علي الإطلاق، فهي تحفة فنية أثرية في حد ذاتها، فمازلت جدرانها حتى الآن تحتفظ بألوانها الزاهية.ولكن عليك معرفة أنه مسموح بعدد محدد للزيارة، ورسم دخولها 100 جنيه للأجانب، وللمصريين والعرب 25 جنيها.نقوش مقابر الأشراف تعد أرشيفا توثيقيا لطبيعية الحياة الفرعونية القديمة، فالزخارف تروي قصص وبطولات ملوك المقابر.ومن أشهر القصص مقبرة " منا " و مقبرة " نخت " ومقبرة " رع - موزا " و مقبرة " رخمى - رع " و مقبرة " سن - نفر".يمكنك زيارة المقابر برسم دخول 25 جنيهاً.كانت قرية دير المدنية مكانا مخصصا لإقامة الفنانين والحرفيين، وبالتالي كانت المكان الأنسب لدفنهم.ونسبة لطبيعية عملهم الفنية انعكس ذلك بوضوح علي مقابرهم، لتجدها تتمتع برسوم جدرانية بارزة تحتفظ بجمالها حتى الآن، ترمز لأنشطتهم اليومية.كما تضم المدينة معبدا بطلميا قام ببنائه الملك بطليموس الرابع تكريماً للآلهة حتحور وماعت .لزيارة المدينة رسم دخول الأجانب 30 جنيها، وللمصريين جنيهان.لا تعد الأقصر مكانا لزيارة الأماكن الأثرية فقط، بل يمكنك الاستمتاع بوقتك بأجمل الرحلات الترفيهية.إذا كنت ترغب في رحلة لا تنسي، يمكنك حجز مكانك في رحلة نيلية بواسطة أحد الفنادق العائمة بين الأقصر و أسوان، واستمتع بمشاهدة الآثار الفرعونية بطريقة مختلفة.عادة ما تكون الرحلة شاملة التليفون والإنترنت ووجبات طعام، بخلاف زيارة المناطق الأثرية علي ضفاف النيل شاملة الانتقالات ورسوم الزيارة ومرشدا وفقا لرغبتك.مدة الرحلة من أربع إلى خمس ليال ، تتخللها زيارة الأقصر ببريها الشرقي والغربي ، و بعد ذلك تبحر الباخرة في اتجاه أسوان و لكن قبل زيارتها تتم زيارة المعابد التي تقع بين الأقصر و أسوان وهى اسنا، ادفو " معبد حورس "، "كوم امبو" حتى الوصول إلى أسوان وزيارة : معبد وجزيرة فيلة و المسلة الناقصة و السد العالى .كما يمكنك أيضا القيام برحلات نيلية قصيرة من الأقصر إلى دندرة وابيدوس شاملة الغداء والانتقالات من المركب إلى المعابد والعودة .ولمعرفة قائمة الفنادق والأسعار قم بزيارة موقع غرفة المنشآت الفندقية www.eha.org.egوإذا كنت محبا للمغامرة، أضف إلي رحلتك روح الإثارة من خلال رحلات البالون الطائر والتحليق في البر الغربي بين المعابد القديمة والآثار ووادي الملوك وفوق نهر النيل العظيم .ولمزيد من الشاعرية شاهد غروب الشمس على صفح النيل في فالوكة ، كما يمكنك الانتقال بين المعابد أو الاستمتاع بجولة على كورنيش النيل بركوب الحناطير المنتشرة التي تجوب مدينة الأقصر ليل نهار.لمشاهدة مدينة الأقصر من فوق، يمكنك ركوب منطاد يصعد بك في السماء، الرحلة تستغرق حوالي ساعة ونصف الساعة ولا تنسى اصطحاب الكاميرا.للحجز والاستعلام يمكنك التواصل مع الشركات الآتية:-شركة بالون أوفر ايجيبت الأقصر ت : 095376515-شركة سالم بالون ت : 022991946 ف: 023038214-شركة هدهد سليمان بالأقصر ت/ف : 095370116من أشهر وأقدم الفنادق فندق ونتر بالاس القديم، كما يوجد العديد من المنتجعات السياحية مثل هيلتون وماريوت وموفنبيك وسوفيتل وشيراتون وشتايجن برجر وسونستا.أما إذا كنت تسعى لإقامة متميزة فاختر الموديرة في البر الغربي .عادة ما يكون الطقس مشمسا صباحا، وأكثر برودة ليلا.ينصح باستخدام أحذية خفيفة وارتداء نظارات شمسية وقبعة عند زيارة الأماكن الأثرية المكشوفة.لا تنسى مراجعة وقت السدة الشتوية حيث تتوقف الملاحة النهرية باسنا في فترة معينة من كل عام حيث يلجأ مرتادو الرحلات النيلية إلى استكمال رحلتهم من الأقصر إلى اسنا عن طريق البر.تنظم الرحلات البرية بين الأقصر وأسوان وفق مواعيد معينة صباحا وظهرا فاحرص على معرفة مواعيد التحرك ليسهل لك الحجز.لتجربة مميزة، تجول بين آثار البر الغربي على ظهر الدواب بصحبة المرشد السياحي.لا تنسى اقتناء بعض التذكارات الفرعونية من البازارات المنتشرة بالأقصر وخاصة تماثيل الألباستر الفرعونية (البر الغربي ) ، فأهل الأقصر فقط هم المحتفظون بسر صناعتها.إذا كانت رحلتك في شهر فبراير، فلا تفوت فرصة المشاركة في مهرجان التجديف الدولي وماراثون مصر الدولي للجري.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل