المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار: التلغراف: جزر دبي تغرق في البحر

04/10 10:15

تعطل مشروع الجزر الفخمة بسبب الازمة المالية استمعت محكمة فض منازعات عقارية لادلة تشير الى ان جزر مشروع العالم، في الخليج امام شواطئ دبي، تغرق مرة اخرى في البحر. وتنشر الديلي تلغراف تقريرا مفصلا بعنوان "العالم يغرق" في اشارة الى مشروع الجزر التي صممت على شكل دول العالم وتقوم به شركة نخيل ـ احدى شركات دبي وورلد المتعثرة. جاء ذلك على لسان محام عن شركة بنغوين مارين التي رفعت دعواها ضد شركة نخيل مشيرا الى ان الجزر اخذت في التآكل وان القنوات الملاحية بينها تتشقق. ويتم الوصول الى الجزر، التي صممت لتضم فنادق فاخرة وفيلات بيعت لاصحاب الملايين، بواسطة اليخوت او الزوارق. وباستثناء جزيرة واحدة ـ غرينلاند ـ فكل الجزر لا تزال غير ماهولة، وتوقف العمل في المشروع تقريبا بسبب الازمة المالية العالمية. وكانت مجموعة دبي وورلد المملوكة للدولة والتي تتبعها شركة نخيل احتاجت للانقاذ المالي في 2009 لعدم قدرتها على سداد ديون بنحو 25 مليار دولار. وانشئت محكمة فض نزاعات دبي وورلد لسماع دعاوى الشركات المتضررة من اعادة هيكلة المجموعة وفصل الشركات التابعة لها. وقال المحامي البريطاني ريتشارد ويلموت-سميث ممثلا بنغوين: "الجزر تغرق ثانية في البحر" مضيفا ان الادلة تشير الى "تآكل واضمحلال جزر ’العالم‘". وكانت شركة بنغوين مارين تعاقدت مع نخيل على حق نقل الناس الى الجزر، على ان تدفع لنخيل ما يقترب من مليون جنيه استرليني سنويا. وتريد الشركة الخروج من التعاقد مع توقف المشروع كما يقول محاميها، الا ان محامي نخيل اصر على ان المشروع لم ينته وان تعطل ونفى ان يكون هناك ما يشير الى غرق الجزر. ولم تجد الشركة مشترين كثيرين من بين المشاهير للجزر، وان كانت هناك اشاعة ان النجمين السينمائيين براد بيت وانجيلينا جولي اشتريا ’اثيوبيا‘. يعتقد ان ايران تخطت عقبة تصنيع القنبلة النووية كما ان كثيرا من المستثمرين الذين اشتروا جزرا يجدون صعوبة في استمرار تمويل مشروعاتهم مع هبوط اسعار العقارات في دبي الى النصف في غضون عام. وتعرض بعضهم لمشاكل مالية بالفعل، فمالك الشركة التي اشترت ’ايرلندا‘ بمبلغ 24 مليون جنيه استرليني، جون اودولان، انتحر، اما صافي قرشي الذي اشترى ’بريطانيا‘ بمبلغ 43 مليون جنيه استرليني فيقضي عقوبة سبع سنوات في السجن في دبي في قضايا شيكات بدون رصيد. قنبلة ايران تنشر الغارديان تقريرا عن قدرات ايران النووية استنادا الى وثائق موقع ويكيليكس يشير الى ان طهران حلت كل المشاكل التكنولوجية التي كانت تقف عائقا امام تصنيع قنبلة نووية. يقول التقرير ان الامريكيين يعتقدون ان ايران اصبحت تملك تكنولوجيا انتاج يورانيوم عالي التخصيب اللازم لانتاج سلاح نووي. وياتي الكشف عن هذا التقرير قبل يوم واحد من اجتماع ايران مع الدول الست الكبرى في تركيا لبحث برنامجها النووي. وتقول الغارديان ان الجهود الغربية تتركز الان على محاولة تعطيل حصول ايران على الموارد اللازمة، لانها اصبحت تمتلك التكنولوجيا بالفعل. ومع ان الاعتقاد الامريكي لم يقنع كل الدول الغربية، الا ان الجميع يؤكدون ان التخصيب العالي لليورانيوم هو العقبة الرئيسية امام اي متطلع لانتاج سلاح نووي. وتستند برقية ويكيليكس الى تقرير عن اجتماع لخبراء نوويين استضافه السفير البريطاني لدى النمسا سايمون سميث في ابريل/نيسان عام 2009. وتشير برقيات ويكيليكس الى استراتيجية مواجهة تطور برنامج ايران النووي عبر تعهد روسيا بالا تسمح لايران بانتاج الوقود لمحطة الطاقة النووية في بوشهر التي بناها الروس. ويعتقد البريطانيون ان بامكان ايران تجميع 20 طنا من اليورانيوم منخفض التخصيب بحلول عام 2014، وهي تكفي في حال تخصيبها اكثر لانتاج 19 رأسا نووية. وخلص الخبراء الذين اجتمعوا في فيينا الى ان ايران استهلكت تقريبا مخزونها من اليورانيوم شبه الخام (العجينة الصفراء) الذي اشترته من جنوب افريقيا في الثمانينات وبلغ 531 طنا. وتستهدف جهود الدول الست ـ بريطانيا وامريكا وروسيا وفرنسا والصين والمانيا ـ الحيلولة دون تطوير ايران لجيل جديد من اجهزة الطرد المركزي الاكثر كفاءة. سباق الهجن تنشر الاندبندنت خبرا عن القاء شرطة دبي القبض على عصابة تبيع اجهزة صدمات كهربائية تستخدم في حث الابل على الجري بسرعة غير طبيعية في سباقات الهجن. وتمكن ضباط من شرطة الامارة، تخفوا كمشترين، من القبض على العصابة لدى تسليمهم روبوت مزود بالجهاز. وتنشر الديلي تلغراف تقريرا موسعا عن الموضوع تعرض فيه لاهمية سباقات الهجن في الخليج، وكيف ان تربية الابل للسباق اصبحت شائعة ويبلغ سعر الجمل احيانا ما يقرب من مليون دولار. وبدأت دول الخليج تستعيض عن الصبية الذين كانوا يقودون الابل في السباقات (الجوكي) بروبوت، تفاديا لانتقادات بشأن انتهاك حقوق الاطفال. ووصل حد الاهتمام بالابل ان بيعت اغلى ناقة في العالم في ابوظبي في فبراير/شباط الماضي بمبلغ 1.6 مليون جنيه استرليني (نحو 2.5 مليون دولار). تونس تواصل الصحف البريطانية الاهتمام باخبار الوضع في تونس، وان تميزت في اغلبها بالمتابعة الخبرية، الا ان الاندبندنت تنشر حوارا مع والدة محمد بوعزيزي الذي ادى اشعاله النار في نفسه الى اندلاع شرارة الاحتجاجات التي اطاحت بالرئيس بن علي. تقول منوبية بوعزيزي انها فخورة بابنها وبدوره في تغيير النظام، وتصف كيف ان كثيرين الان ياتون اليها ليقولوا لها انها ليست الوحيدة التي فقدت ابنها. وتضيف والدة بوعزيزي انها تود ان تزور تونس العاصمة وتشاهد ما يجري نتيجة ما فعله ابنها. وتشرح المراسلة حالة الفقر التي تحيط بالاسرة، وكل بلدة سيدي بوزيد التي اندلعت منها الاحتجاجات في 17 ديسمبر/كانون الاول اثر اشعال محمد النار في نفسه احتجاجا على الاهانة ومصادرة السلطات لمصدر رزقه. وتنقل مراسلة الاندبندنت عن ليلى شقيقة محمد كيف ان البنك صادر ارضهم وهي مصدر رزقهم، واضطر محمد لبيع الخضار الى ان ارادت البلدية مصادرة عربة الخضار لانه لم يستخرج تصريحا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل