المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:الفاينانشال تايمز: ضرورة فتح المجال للإخوان المسلمين للتنافس الحر في الانتخابات

04/10 10:15

تقول الفاينانشال تايمز إن الإخوان شأنهم في ذلك شأن قوى معارضة أخرى فوجئوا بما حدث في مصر تخصص صحيفة الفاينانشال تايمز إحدى افتتاحياتها لتطورات الأحداث في مصر تحت عنوان "الإخوان في مصر". تقول الصحيفة إن الاحتجاجات المتواصلة التي تشهدها مصر أفرزت خروج حركة الإخوان المسلمين إلى العلن بعدما كانت حركة شبه سرية تمارس نشاطها في ظروف محفوفة بالمخاطر. وتضيف أن من المهم إبقاء الحركة في دائرة الضوء. وتمضي قائلة إن الإخوان شأنهم في ذلك شأن قوى معارضة أخرى فوجئوا بما حدث. ففي البداية امتنعوا عن الانخراط في الاحتجاجات بسبب تجاربهم الطويلة المتمثلة في أنهم يفقدون السيطرة على زمام الأمور كلما مضوا بعيدا فيها، ما جعلهم ينهمكون في نقاشات مطولة بشأن كيفية التعامل مع الأحداث. وتتساءل الصحيفة قائلة: هل يجب عليهم السعي للسلطة في مستوياتها العليا؟ أم عليهم التركيز على الاستثمار في كسب القواعد الشعبية وبالتالي حشد دعم المجتمع المصري لقضيتهم الإسلامية؟ هل السعي للصعود السياسي أم الاكتفاء بالمسيرة الطويلة (أي كسب دعم المجتمع على المدى الطويل لصالح قضيتهم)؟ وتواصل الصحيفة قائلة إن نظام مبارك أفرغ المشهد السياسي المصري من منافسة قوى ليبرالية لصالح حركة الإخوان المسلمين من خلال اعتماده في الغالب على "مؤسسة دينية رجعية" لإزاحة الإخوان من مواقعهم اليمينية. لكن السياسات التي اتبعها نظام مبارك أكسبت الإخوان شعبية متزايدة وشجعتهم على الدعوة إلى إقامة دولة دينية. لكن هذا الوضع يجب أن يتغير الآن. وتمضي قائلة إن السلطات المصرية استدعت الإخوان الأسبوع الحالي للمشاركة في جلسات الحوار بعدما ظلوا في دائرة الحظر منذ عام 1954 من القرن الماضي وذلك في خطوة بدت وكأنها إجراءات تجميلية للنظام الهرم. وتواصل قائلة إن المطلوب الآن هو الانخراط في عملية تأسيسية تضع قواعد اللعبة قبل السماح للإخوان بكسب الانتخابات والدخول بالتالي إلى الحكومة. وتقول الصحيفة إن النموذج التركي يمكن أن يساعد في بلورة قواعد اللعبة السياسية إذ طُلب من حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا الالتزام بنتائج صناديق الاقتراع ومقتضيات الدستور العلماني للبلاد. لكن الصحيفة تستدرك قائلة إن ضعف المؤسسات في مصر يجعل من الصعب تقليد النموذج التركي. وتلاحظ أن الإخوان خفضوا من سقف طموحاتهم السياسية بالإعلان مسبقا أنهم لن يتنافسوا على منصب رئيس البلاد وأنهم لن يتنافسوا سوى على ثلث مقاعد البرلمان. وتختتم قائلة إن حركة الإخوان يجب أن تكف عن مساعيها لإنشاء دولة دينية كما لا يجب أن تواصل مسيرتها الطويلة (كسب الدعم المجتمعي على المدى الطويل) وإنما يجب فتح المجال لها لتتنافس بشكل مفتوح في ظل قواعد محددة سلفا. رحيل تقول الجارديان إن مبارك وافق على انتقال السلطة وإنه شكل لجنة لاقتراح توصيات لاجراء تعديلات دستورية مراسل صحيفة الجارديان في القاهرة كريس ماكجريل يكتب عن الاوضاع فى مصر تحت عنوان "اكبر مظاهرة فى القاهرة تطالب مبارك بالرحيل". يقول فيها إن مئات الالاف انضموا الى الحشود الموجودة فى ميدان التحرير يوم امس للمطالبة برحيل الرئيس المصري حسني مبارك عن السلطة فوراً. و يضيف ماكجريل بان عمر سليمان نائب الرئيس المصري المعين حديثاً قال إن الرئيس مبارك يوافق على انتقال السلطة وإنه شكل لجنة لاقتراح توصيات لاجراء تعديلات دستورية للتخفيف من التشديدات المفروضة على الاشخاص الذين يرغبون في الترشح لرئاسة الجمهورية. الجارديان ايضاً تفرد صفحتين داخليتين لحوار خاص بالصحيفة من القاهرة عن جماعة الاخوان المسلمين تحت عنوان "نظرة نادرة داخل عالم الاخوان المسلمين". مراسل الصحيفة فى القاهرة جاك شينكر ذهب الى مقر الجماعة فى القاهرة التي يقول الكاتب إن الاراء حول هذه الجماعة تختلف من حيث إنها ستكون الجماعة التي ستقدم انموذجاً كانموذج طالبان او انها ستقود مصر نحو الديموقراطية التعددية. ويورد مراسل الصحيفة تصريحات لعصام العريان القيادي في الحركة يقول فيها إن الجماعة ليست فى المقدمة وانهم دائماً في خطوة وراء الاخرين. ويقول شينكر إن هذه الخطوة خلف الاخرين هي بالتحديد ما اتهمت به الجماعة خلال الاسبوعين الاخيرين إذ إن اقدم الحركات الاسلامية فى العالم وجدت نفسها على هامش الحقيقة السياسية التي بدأت تتشكل في مصر. ويضيف بان الحركة تخوفت عند انطلاق الدعوات لتنظيم الحملات الاحتجاجية فى الخامس و العشرين من شهر يناير/ كانون الثاني الماضي. نضوب النفط ونبقى مع الصحيفة ذاتها ولكن مع خبر اقتصادي. ففي الصفحة الاقتصادية للجارديان تورد الصحيفة خبراً عن احتمال نضوب النفط السعودي. ويتحدث الموضوع عن برقية من السفارة الامريكية في الرياض تسربت عبر موقع ويكيليكس تتخوف فيها الولايات المتحدة من ان تكون تقديرات احتياطي النفط السعودي قد ضخمت بنسبة 40 في المئة مما عليه في واقع الامر. وتقول الصحيفة إن العديد من المحللين الاقتصاديين يتوقعون ان تقوم السعودية والدول الاخرى فى الاوبيك بضخ كميات كبيرة من النفط في حال ارتفعت اسعار. الا ان الصحيفة تورد نقلاً عن تسريبات ويكيليكس حديثاً لسداد الحسيني و هو مدير سابق لقسم التنقيب فى شركة ارامكو السعودية مع القنصل الامريكي فى الرياض في نوفمبر/تشرين الثاني 2007 قال فيه الحسيني إن حجم انتاج النفط المطلوب من ارامكو و البالغ 12 مليون و نصف المليون برميل فى اليوم كي يتم التحكم فى اسعار النفط لا يمكن تحقيقه. تهدئة تقول التلجراف إن تدفق مئات الآلاف من المحتجين على ميدان التحرير غطى على التنازلات الجديدة التي قدمها سليمان صحيفة الديلي تلجراف بدورها تخصص تغطية للشأن المصري. فتحت عنوان "خارطة طريق نحو الانتقال الديموقراطي تفشل في تهدئة المحتجين في القاهرة"، تقول التلجراف إن الحكومة المصرية حاولت منع تصاعد الاحتجاجات ضد حكم مبارك بالقول إنها قد وضعت جدولا زمنيا مفصلا بشأن مسألة خلافة مبارك. وتواصل الصحيفة قائلة إن تدفق مئات الآلاف من المحتجين على ميدان التحرير غطى على التنازلات الجديدة التي قدمها سليمان. ولمح سليمان في محاولة لتهدئة جماعات المعارضة إلى أن مبارك سيتنازل عن بعض صلاحياته الرئاسية قبل إجراء الانتخابات الرئاسية في شهر سبتمبر المقبل. وتشير الصحيفة إلى أن سليمان أثار غضب المحتجين يوم الاثنين الماضي عندما قال إن مصر غير مستعدة للديموقراطية، وألقت تصريحاته بظلال من الشك على مدى صدق النظام المصري في المضي قدما في إحداث التغييرات المطلوبة من خلال فشله في تقديم تفاصيل الجدول الزمني للتغيير. وتقول الصحيفة إن الحلفاء الغربيين ليسوا واثقين من التزام سليمان بإحداث تغييرات حقيقية. وفي هذا الإطار، قال دبلوماسي غربي "سيكون الوضع كارثيا لو أن النظام يسعى إلى تمطيط هذه العملية بهدف تخفيف حدة الاحتجاجات". وتضيف التلجراف أن جهود سليمان لتهدئة المعارضة دون الرضوخ لطلبها برحيل مبارك يقدم للغرب أفضل أمل في حصول انتقال منظم للسلطة. وإذا أجريت انتخابات في غضون 60 يوما كما ينص على ذلك الدستور المصري (في حال رحيل مبارك)، فإن حركة الإخوان المسلمين بصفتها أكثر جماعات المعارضة تنظيما ستبلي بلاء حسنا مقارنة بقوى المعارضة الأخرى. لكن هناك شكوكا قوية في أنه سيسمح بتحقق هذا السيناريو لأنه لعب دورا بارزا عندما كان مديرا عاما للمخابرات العامة في إبقاء مبارك في السلطة. وهناك شكوك بشأن علاقة سليمان الوثيقة مع جهاز الاستخبارات الأمريكية (سي آي أيه) وإسرائيل. وتشير تسريبات موقع ويكيليكس إلى أن سليمان كان الخيار المفضل إسرائيليا لخلافة مبارك (في حالة وفاته أو تنحيه). ويرى كثير من المحتجين أن هذه التسريبات تعزز شكوكهم في أن الرجل أقام علاقات غير صحية مع دوائر صنع القرار في واشنطن وتل أبيب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل