المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:الجارديان: الغضب العربي في دوار اللؤلؤة

04/10 10:15

قارنت الجارديان بين مظاهرات دوار اللؤلؤة وميدان التحرير واصلت الصحف البريطانية الصادرة صباح الخميس تغطياتها الاخبارية وتحليلاتها بشأن تطورات الأحداث في منطقة الشرق الأوسط، من البحرين إلى إيران واليمن وليبيا. صحيفة الجارديان أفردت صفحتين كاملتين لإلقاء الضوء على تلك الأحداث مع صورة كبيرة لنساء بحرينيات يتظاهرن ضد الحكومة وبجوارها عنوان يقول "بعد ميدان التحرير، الغضب العربي يتفجر في دوار اللؤلؤة". يقول مارتين شيلوف مراسل الصحيفة من البحرين إن دوار اللؤلؤة لا يشبه ميدان التحرير، لكنه المكان الذي يتجمع فيه آلاف البحرينيين معتقدين في نجاح "ثورتهم الناشئة". ويصف مراسل الجارديان المشهد قائلا "بعد ثلاثة أيام من المظاهرات الغاضبة، صار دوار اللؤلؤة مغطى ببحر من الخيام والمراتب والعباءات السوداء والتفاؤل". ويرى شيلوف أن دوار اللؤلؤة صار "النقطة المركزية لحركة تستلهم نجاح الثورة المصرية". ويقول مراسل الصحيفة إن المتظاهرين بدأوا التجمع في ميدان اللؤلؤة منذ بداية الاحتجاجات المصرية التي أدت للاطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك. ويشير شيلوف إلى أن كل المتظاهرين تقريبا من الطائفة الشيعية، مضيفا أنهم صاروا الآن قادرين على الحديث "عن قضايا التمييز والفقر التي ظلوا لوقت طويل مستائين منها في صمت". "يوم الغضب" وفي شأن آخر في المنطقة، يقول إيان بلاك محرر شؤون الشرق الأوسط في الجارديان إن ليبيا صارت آخر دولة عربية تشهد مظاهرات احتجاجية. ويشير بلاك إلى أن المعارضة الليبية اتهمت السلطات باثارة الاضطرابات، عبر قمعها لمسيرة بنغازي أمس الأربعاء، وذلك لقطع الطريق أمام خططها لإقامة "يوم الغضب" المزمع انطلاقه الخميس. وتضيف الصحيفة أنه لم يعد من المعلوم الآن، إذا ما كان يوم الغضب سيقام أم لا. ويرى بلاك أن محاولات إسقاط النظام الليبي عبر التظاهرات قد لا تحظى بنفس النجاح الذي توفر لجارتيها مصر وليبيا لعدة اسباب. ويشرح فكرته بالقول إن ليبيا تتمتع باحتياطات كبيرة من النفط والغاز إضافة إلى قلة عدد سكانها البالغ 6.5 ملايين فقط، مما يعني أنها "أكثر ثراء" من مصر، وتستطيع بالتالي أن "ترشي المعارضين". وتنتقل الجارديان إلى اليمن مع تقرير مراسلها توم فين من صنعاء. يقول فين إن المظاهرات المناهضة للحكومة اليمنية والمستمرة لستة أيام على التوالي قد حفزتها استقالة الرئيس المصري السابق حسني مبارك. ويضيف مراسل الصحيفة أن الرئيس اليمني علي عبد الله صالح "المراقب للمظاهرات التي اندلعت في مختلف أنحاء الشرق الأوسط"، أخذ يدعو الشيوخ ومجموعات الشباب ومنظمات المجتمع المدني وناشطي حقوق الانسان لمناقشة تظلماتهم. الأسطول الخامس صحيفة الفاينانشيال تايمز أفردت بدورها صفحة كاملة لمتابعة الاحداث في منطقة الشرق الأوسط. يقول الكاتب دانيال دومبي إن اتساع موجة المظاهرات في الشرق الأوسط لتطال دولا "حيوية" مثل البحرين، قد جعل الولايات المتحدة في موقف حرج. ويرى دومبي في مقاله على صفحات الفاينانشيال تايمز أن الولايات المتحدة قد بالغت في تقدير الأثر الذي يمكن أن تحدثه جهود الاصلاح المبذولة من قبل القادة المحليين. ويشرح الكاتب أهمية البحرين بالنسبة للولايات المتحدة قائلا إنها ليست مقر قيادة الأسطول الأمريكي الخامس فحسب، بل ينظر إليها من قبل السعودية وحلفاء واشنطن الآخرين "للتأكد من مدى النفوذ الإيراني". ويشير دومبي إلى أن الرئيس الأمريكي باراك اوباما أعلن دعمه لمطالب المتظاهرين ووجه دعوة لحلفائه الإقليميين لبذل المزيد من الجهد لتلبية تلك المطالب. كما يذكر الكاتب بمجموعة من البرقيات المسربة التي كشف عنها موقع ويكيليكس خلال الاسبوع الحالي بشان أهمية البحرين العسكرية بالنسبة للولايات المتحدة. وينقل دومبي عن احدى هذه البرقيات أنه لو دخلت إيران في صراع مسلح، فإن شيعة البحرين (وهم غالبية المواطنين)، سيكونون متعاطفين مع الجمهورية الإسلامية. "قمع المعارضين" يتساءل الكاتب إيان بيريل على صفحات الاندبندنت إذا ما كان حكم الزعيم الليبي معمر القذافي هو التالي بعد الرئيسين السابقين زين العابدين بن علي في تونس وحسني مبارك في مصر. ويقول الكاتب إنه، وبعد قضاء الاسبوع الماضي في ليبيا متحدثا مع المعارضين في طرابلس وبنغازي، يمكن أن يجيب على هذا السؤال بنعم، ولكن بحذر. ويضيف بيريل أن المتظاهرين المطالبين بالإصلاح قد حفزتهم الاطاحة بالرئيس المصري السابق حسني مبارك. ويشير إلى أن أحد الكتاب وصف مصر بأنها "مركز العالم بالنسبة لنا". ويرى الكاتب أن في ليبيا عددا من المشكلات التي أدت لاندلاع الاحتجاجات الشعبية في دول أخرى، ومن بينها "جيش من العاطلين عن العمل، مدارس غير مؤهلة، رعاية طبية غير كافية، وفساد متفشى". لكن بيريل يعود فيقول إن هناك فرقا بين ليبيا وجيرانها وهو صادرات النفط الضخمة. ويتابع قائلا إنه "على الرغم من سوء الإدارة المروع، تتمتع ليبيا بمستويات عيش أفضل من جيرانها". ويضيف الكاتب أن ليبيا كذلك بلد كبير المساحة وقليل السكان، "مما يجعل من السهل قمع المعارضين". اغتنام الفرصة أما صحيفة الديلي تليجراف فقد نقلت عن ولي العهد الايراني السابق رضا بهلوي مناشدته الدول الغربية لدعم المتظاهرين الإيرانيين. وقد دعا بهلوي الغرب لما أسماه "اغتنام الفرصة" لمساعدة المتظاهرين المطالبين بالديمقراطية. وقال بهلوي إن الشباب الإيراني صمموا على التخلص مما أسماه "الحكومة السلطوية الوالغة في الفساد". وتنقل التليجراف عن ولي العهد الإيراني السابق المقيم في الولايات المتحدة قوله "لقد تأخر التغيير الأساسي والضروري لمنطقتنا لفترة طويلة".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل