المحتوى الرئيسى

آخر الأخبار:صنداي تايمز: اعتقال قوات خاصة بريطانية في ليبيا

04/10 10:15

يخشى المعارضون في ليبيا من اعتقاد الناس ان قوات اجنبية تساعدهم تنشر الصنداي تايمز تقريرا على صدر صفحتها الاولى بعنون "متمردو ليبيا يحتجزون قوات بريطانية خاصة" تكشف مراسلة الصحيفة في بنغازي عن اسر المعارضين لحكم العقيد معمر القذافي لوحدة من القوات الخاصة البريطانية كانت في مهمة سرية الى شرق البلاد. وكانت الوحدة المكونة من ثمانية افراد تصطحب دبلوماسيا بريطانيا الى شرق ليبيا لتامين اتصال بالمتمردين على حكم القذافي. الا ان تدخل القوات الخاصة البريطانية اثار غضب المعارضة الليبية وقرروا سجن عناصر القوات الخاصة البريطانية في قاعدة عسكرية من بين تلك التي استولى عليها الثائرون على حكم القذافي. وكان الليبيون القوا القبض على الوحدة البريطانية ونقلوها الى مدينة بنغازي لعرضها على احد كبار شخصيات المعارضة. وتقول المراسلة ان افراد القوات الخاصة البريطانية كانوا مسلحين لكن في زي مدني، وذكروا للمعارضين الليبيين ان مهمتهم السرية هي التعرف على احتياجات المعارضة وعرض المساعدة. وتنقل الصنداي تايمز عن مصدر بريطاني تاكيده لاحتجاز وحدة القوات الخاصة على ايدي المعارضين الليبيين لكنه يضيف ان الدبلوماسي الذي كانوا يؤمنون وصوله كان يهدف الى الاتصال بالمعارضة. ويقول المصدر البريطاني ان الدبلوماسي، وتربته ليست رفيعة، كان ينوي الترتيب لزيارة دبلوماسي رفيع لمناطق المعارضة لبحث ترتيب علاقات دبلوماسية معهم. الا ان المعارضين الليبيين غضبوا بشدة رافضين أي وجود عسكري اجنبي، على اعتبار ان ذلك قد يعطي مبررا للقذافي لتخوين المعارضين لحكمه. وقال الليبيون ان احدا لم يوجه الدعوة للبريطانيين، وقال المسؤول المعارض للبريطانيين ان يبلغوا ديفيد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني بان عليه ان يعترف بالمعارضة كممثل شرعي لليبيا قبل ان يبدأ بالاتصال بهم. وتنقل المراسلة عن مصدر مقرب من المعارضة انهم لا يرغبون في انتشار خبر القبض على القوات الخاصة البريطانية حتى لا ياتي ذلك برد فعل عكسي بين الناس الذين قد يعتقدون ان قوات اجنبية تساند المعارضين. وتقول الصحيفة ان المصادر البريطانية اعربت عن خيبة املها من اعتقال البريطانيين والحرج الذي نجم عن فشل مهمتهم. السعودية تنشر الاندبندنت اون صنداي تقريرا موسعا عن قرار المملكة العربية السعودية تاكيد حظر المظاهرات باعتبارها تخالف الشريعة الاسلامية، وتقول ان تلك هي العصا التي تقابل جزرة تقديم 37 مليار دولار منح ومساعدات للمواطنين. وتؤكد الاندبندنت خبر نشر اكثر من 10 الاف من قوات الامن السعودية في شمال شرق البلاد، حيث اغلبية السكان من الاقلية الشيعية في المملكة. وتقول الصحيفة ان الاضطرابات قد لا تقتصر على المنطقة الشرقية، التي شهدت مظاهرات في الايام الاخيرة تطالب بالاصلاح، بل ربما تصل الى الرياض. فهناك 20 الف شخص تعهدوا عبر مواقع اليكترونية بالتظاهر في العاصمة اضافة الى المنطقة الشرقية يوم الجمعة المقبل. وتقول الاندبندنت اون صنداي ان الاضطرابات في السعودية قد لا تجد تعاطفا غربيا مع مطالب الديمقراطية بسبب اعتماد الغرب على النفط الذي تحوي السعودية خمس الاحتياطي العالمي منه. وتضيف الصحيفة ان بريطانيا بدات تشعر بالفعل بمشكلة ارتفاع اسعار النفط نتيجة توقف اغلب الانتاج الليبي، وان أي توتر يعرق انتاج السعودية قد يدفع باسعار النفط الى مستويات صاروخية. وتشير الى قول احد وزراء المساعدات الدولية، الان دنكان، والذي عمل من قبل في تجارة النفط قوله ان اسعار النفط قد تصل الى 200 او 250 دولارا للبرميل. وسيعني ذلك ان يصل سعر لتر البنزين للمستهلك البريطاني اكثر من جنيهيين (اكثر من 3 دولارات). فطام النفط وبمناسبة النفط، تنشر الاوبزرفر في موضوع رئيسي على الصفحة الاولى تقريرا عن خطط الحكومة البريطانية للاسراع في ايجاد بدائل للنفط بعد الازمة الناجمة عن توقف معظم النفط الليبي. وتنقل الصحيفة عن وزير الطاقة كريس هيون قواه انه يجب "فطام" الاقتصاد البريطاني عن النفط والبحث عن بدائل بسرعة بعدما كشفت الازمة الليبية خطر اعتماد بريطانيا المتزايد على النفط. وسيطلب من كل الوزارات تبني سبل توفير الطاقة والبحث عن بدائل للنفط، مع احتمال انتقال اضطرابات الشرق الاوسط لدول اخرى بما يعمق ازمة النفط الناجمة عن احداث ليبيا. وقال هيون للاوبزرفر: "اصبح تقليل الاعتماد على النفط اكثر الحاحا نتيجة الازمة في الشرق الاوسط. لا يمكننا الاعتماد على مصدر غير مستقر كهذا بينما يمكننا الحصول على طاقة نظيفة صديقة للبيئة وامنة". وسيعلن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون ونائبه نك كليغ والوزير هيون هذا الاسبوع استراتيجية "خطة الكربون" التي تهدف الى تقليل الاعتماد على مصادر الطاقة التقليدية. وستكون الوزارات البريطانية مطالبة بسرعة اعداد البنية التحتية لزيادة عدد السيارات التي تعمل بالكهرباء. كما سيتم بناء بيوت قليلة انبعاثات الكربون، ما يعني اعتمادها بشكل اقل على مصادر الطاقة التقليدية. وسيحدد موعد صارم، ربما العام المقبل، لانشاء ما يسمى "بنك الاستثمار صديق البيئة".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل