المحتوى الرئيسى

18 فيلما قصيرا طلابيا يتنافسون لنيل جوائز مهرجان الخليج السينمائى الرابع

04/10 15:33

18 فيلما قصيرا طلابيا يتنافسون لنيل جوائز مهرجان الخليج السينمائى الرابع كتبه: حسام مصطفى 35 يتنافس 18 سينمائياً شاباً يمثلون دول منطقة الخليج والعراق واليمن للحصول على جوائز "مسابقة الطلبة" في مهرجان الخليج السينمائي بدورته الرابعة التي ستقام في الفترة ما بين 14 إلى 20 أبريل من 2011 وقد تمّ اختيار الأفلام المرشحة للجوائز من مئات الأفلام التي تقدمت باستمارات مشاركةوتشارك الامارات ب 5 أفلام  أخرجها وأنتجها طلبة إماراتييون أو طلبة مقيمون في الإمارات  و تعرض هذة الافلام للمرة الاولى على  الساحة العالمية من خلال مهرجان الخليج السينمائي وهي: "السيفة" للمخرج الإماراتي محمد غانم المري وهو فيلم قصير يحكي معاناة صياد مواطن يريد أن يمارس هوايته ولا توجد له سيفة، و"ماجدة" للطالب والمخرج المصري كريم منصور الذي يصوّر الشابة ماجدة التي تأتي إلى دبي لتعيش مع والدها، لكنها تكتشف أنها مختلفة عن كل من حولها فتتغير لتحاول أن تكون مثلهم.ويشارك المؤلف الموسيقي ومخرج أفلام الرسوم المتحركة ثنائية الأبعاد الإماراتي محمد فكري بفيلم "الجمل المجنون" وهو فيلم تحريك يحكي قصّة عمر ووالده وعمّه الذين يهاجمهم جمل مجنون خلال قيامهم برحلة إلى الصحراء وهناك فيلم من إخراج خالد العبدالله بعنوان "11:00 مساء" وهو فيلم تشويق ورعب تدور قصّته حول شخص تقدم لوظيفة حيث عليه العمل ليلاً والخروج من مكتبه الساعة 11:00 مساءً، لكن الخطر يداهمه حين يكمن له قاتل في الظلام.ويحكي الفيلم القصير "خُضِعْ" للمخرج سعيد سالم الماس عن شاب في ربيع عمره، يبدأ في رحلة نفسية معقدة تؤدي به إلى معرفة وفهم نفسه وإدراك معنى الحياة، كما يشارك بمنافسات المسابقة الرسمية للأفلام القصيرة فيلم المخرج الإماراتي الطالب حمد الحمادي بعنوان "آخر ديسمبر".   و تشهد دورة المهرجان لهذا العام مشاركة 3 أفلام عُمانية تعرض للمرة الاولى في حين يسجّل الفيلم الرابع العماني عرضه الأول على الساحة الدوليّة حيث يتحدّث فيلم "حادث" للمخرج سرمد عبد الحميد الزبيدي عن حادث أثر على حياة عدة أشخاص بسبب الاستعجال أو الطيش، أما فيلم "رنين" الدرامي المليء بالمغامرات للمخرج ميثم الموسوي فيحكي قصة صبي مشاغب يلتقي بفتاة مريضة في جو المستشفى الكئيب وتبدأ بينهما صداقة جديدة وهناك الفيلم التجريبي للمخرج عيسى الصبحي بعنوان "قبل الغروب" وفي أول إخراج  يناقش فيلم المخرج سلطان الحسيني "ستايل" بشكل فكاهي قضية "الاستايل" المنتشرة لدى الشباب بشكل كبير. و تشارك المملكة العربية السعودية  بفيلمين الفيلم الاول هو  "أنا-قلم رصاص" لمخرجه محمد باهادي حيث يأخذنا الفيلم في رحلة شيقة طويلة للبحث على المسار الذي يريد أن يسلكه قلم ويواجه فيه بعض الاختبارات فهل سينجح فيها؟ اما الفيلم  الثانى "كاميرا ماهر" لمخرجه منصور البدرا ن الذي تدور أحداثه حول شخصية ماهر المصور الموهوب والذي يقرر المشاركة في مسابقة عن تصوير الأماكن السياحية بالمملكة العربية السعودية  لكنه يتعرض لعدة مواقف تصعّب من ممارسة هوايته فما هي تلك المواقف؟ وسيتم العرض الأول على مستوى العالم لهذين الفيلمين خلال مهرجان الخليج السينمائي.ويشارك فيلم وحيد من الكويت وهو "نورة" لمخرجه عبدالرحمن السلمان وتدور وقائع هذه القصة الرومانسية حول سالم شاب يعيش قصة حب مع ابنة الجيران نورة ويتغزل بها بأبيات شعرية الى أن تنفضح أشعار سالم ويصل الموضوع الى والد نورة، ويعبر الفيلم عن ردة فعل الشباب تجاه رفض مجتمعهم لفكرة الحب. وفيلم الرسوم المتحركة التجريبي "حر كالطير" لمخرجته ملك قوته هو فيلم من إنتاج أمريكي يستثير المشاعر عند وقوع طير ما في الأسر. حيث يعرض هذا الفيلم صوراً متحركة للعديد من الطيور المحجوزة في قفص ويظهر حجم الألم والدم والطيور الحرة تحلق حولها. وقد وصل هذا الفيلم الذي يشهد المهرجان ظهوره الأول على الساحة الدوليّة، إلى التصفيات نصف النهائية في مهرجان "أنجيلس" السينمائي للطلبة وشارك في جوائز "مافريك" للأفلام ومهرجان "أدوبي فيرست فريم" ومهرجان "دالاس" للأفلام.   ويشكل الطلبة القطريون ثاني أكبر المجموعات المشاركة في مهرجان الخليج السينمائي من خلال أربعة أفلام مرشّحة للمسابقة. ويتحدث محمد الإبراهيم في فيلمه "بلاد اللؤلؤ" عن سعد تاجر اللؤلؤ الذي يروي لحفيده كيف كانت حياتهم بالماضي عندما كان شاباً. ويسرد فيلم "ديمي-بلاي" لمخرجه فيصل آل ثاني قصة فتاة عربية تصطدم بالحواجز الثقافية والتقليدية في مجتمعها وتقرر أن تطرح تساؤلاً إذا كان الأمر يستحق متابعة حلمها الوحيد، في حين تعرض صوفيا المري مخرجة فيلم "كناري" قصة نجلاء وهي فتاة مراهقة قطرية تنفر من تقاليد عائلتها لتصبح متمردة. ولكن عندما يكتشف والديها أمر ركوبها مع صبي في السيارة تقوم الفتاة بطلب الصفح من والدها. تم عرض جميع الأفلام الثلاثة خلال مهرجان الدوحة تريبيكا السينمائي وسيتم العرض الأول لها في الإمارات خلال مهرجان الخليج السينمائي  بالإضافة إلى فيلم "أم الصبيان" للمخرجة وفاء الصفار.   و تنقسم "مسابقة الطلبة" ضمن فئتين هما الأفلام الوثائقية والأفلام القصيرة. وسوف يحصل الفائزون بالمراكز الأول والثاني والثالث ضمن فئة الأفلام القصيرة على جوائز نقدية تبلغ قيمتها 20 ألف درهم، و15 ألف درهم، و10 آلاف درهم، على التوالي. وستمنح جائزة لجنة التحكيم الخاصة التي تبلغ قيمتها 15 ألف درهم إلى أفضل فيلم وثائقي أو قصير. وسوف يتم عرض الأفلام القصيرة المشاركة في "مسابقة الطلبة" يوم الجمعة الموافق 15 أبريل الساعة 3 ظهراً (في جراند سينما 8 ) فى "دبي فيستفال سيتي")، ويوم السبت الموافق 16 أبريل الساعة 3:15 ظهراً (جراند سينما 8)، ويوم الأحد 17 أبريل الساعة 12 ظهراً (جراند سينما 10)، ويوم الثلاثاء 19 أبريل الساعة 3 ظهراً (جراند سينما 10).  يذكر ان الدورة الرابعة من "مهرجان الخليج السينمائي" الذي يحتفي بالإبداعات السينمائية المُعاصرة الجريئة والتجريبية من منطقة الخليج  سوف تقام في فندق إنتركونتيننتال و"جراند سينما" في "دبي فيستيفال سيتي"  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل