المحتوى الرئيسى

مشاركة سعودية بمهرجان الخليج السينمائى

04/10 12:26

تشارك السعودية بـ11 فيلما فى مهرجان الخليج السينمائى الرابع، الذى يقام خلال الفترة من 14-20 أبريل الجارى فى "دبى فستيفال سيتى"، وتتنوع المشاركة بين الأفلام الروائية الطويلة والقصيرة والأفلام الوثائقية التى تستحضر صوراً من الذاكرة والأفلام الطلابية القصيرة، وتتميز هذه الأفلام بقوة تأثيرها، كما تقدم رؤىً غير مسبوقة عن واقع الحياة فى المملكة. سيتم خلال المهرجان عرض الأفلام مجاناً للجمهور فى "جراند فيستفال سينما"، مع ترجمة للإنجليزية. وتشكل الأفلام جزءاً من مجموعة الأفلام الطويلة والوثائقية والقصيرة التى يزيد عددها عن 150 فيلماً تمثّل مشاركات دول عدّة من المنطقة ومن كافة أنحاء العالم فى مهرجان الخليج السينمائى الذى يقام تحت رعاية سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس هيئة دبى للثقافة والفنون (دبى للثقافة). بهذه المناسبة، قال مسعود أمرا لله آل علي، مدير مهرجان الخليج السينمائي: "لقد شهدت المملكة العربية السعودية تطوراً مذهلاً فى المجال السينمائي، كما ينعكس من خلال مشاركتها القوية فى مهرجان الخليج السينمائى ومن خلال هذه الأفلام من مختلف الأنواع الفنية يختبر السينمائيون السعوديون، من مخضرمين وهواة صاعدين، مجموعة واسعة من المواضيع المتنوعة". وتدور أحداث الفيلم الروائى الكوميدى "المؤسسة" للمخرج فهمى فاروق فرحات، حول موظفين فى مؤسسة تم فيها دمج قسمى الرجال مع النساء فى بلد يمنع فيه الاختلاط. ينافس الفيلم فى المسابقة الخليجية ضمن فئة الأفلام الروائية الطويلة. وينافس فيلمان قصيران من المملكة العربية السعودية فى مسابقة الطلبة، هما فيلم "أنا-قلم رصاص"، للمخرج محمد باهادي، وهو فيلم تحريك يأخذ المشاهدين فى رحلة طويلة المدى ومليئة بالاختبارات والعقبات بحثاً عن المسار الصحيح؛ والفيلم الكوميدى "كاميرة ماهر" للمخرج منصور البدران، والذى يروى قصة مصور موهوب، يشارك فى مسابقة لتصوير الأماكن السياحية فى المملكة العربية السعودية لكنه يتعرض لعدة مواقف وعقبات تصعّب من ممارسة هوايته. ويُعرض ضمن برنامج "أضواء" فيلمان للمخرج عبدا لمحسن المطيري، هما "رجل بين عصابتين وقبر"، يروى قصة الشاب خالد، الذى يقرر أن يعود لمنزل أهله بسبب ظرف طارئ ويكتشف أن سيارته قد سرقت، وأنه فى ظروف مربكة من عصابات فى مدينة الرياض؛ أما "سكايب" فتدور أحداثه حول سيدة تتحدث مع غريب عبر برنامج سكايب. كما يعرض ضمن برنامج "أضواء" فيلماً بعنوان "وينك؟"، فى عرضه الأول فى الخليج، وهو دراما نفسية للمخرج عبدالعزيز النجيم، تدور أحداثها حول شاب يسأل عن صديقه الذى طال غيابه. يذكر أنه تم اختيار ثلاثة أفلام سعودية للمنافسة على جوائز المسابقة الخليجية ضمن فئة الأفلام الوثائقية، وهى "ليلة عمر"، للمخرج فهمى فاروق فرحات، الذى يروى قصة حب تدور أحداثها فى منطقة مكة المكرمة؛ بينما تدور أحداث الفيلم الوثائقى القصير "فوتون" للمخرج عوض الهمزاني، حول هجرة الضوء منعكساً عبر موشور المصور العراقى المقيم فى السويد سفيان اللخزرجي. ويروى فيلم الخيال العلمى "فينسينت"، للمخرج مازن الفهيد، قصة رحالة يسافر عبر الزمن. كما ينافس فى المسابقة الخليجية ضمن فئة الأفلام القصيرة ثلاثة أفلام من المملكة، تشمل فيلم "ست عيون عمياء"، للمخرج والناقد السعودى عبدالله آل عيّاف أحد مؤسسى "مسابقة الأفلام السعودية"، وتدور أحداث الفيلم حول الدكتور عارف، الذى يستقبل فى عيادته النفسية الشاب منصور ويظن أنه أمام حالة عادية، لكن الأمر أعقد مما يظن. وتدور أحداث فيلم "كورة... حبيبتي؟"، للمخرج عبد الله أحمد، فى فترة إجازة صيفية تتقاطع خلالها ثلاث قصص لثلاثة أولاد يحاولون شراء كرة، وفتاة تريد الانضمام لفريق كرة القدم، وشاب مغرم يجلس فى انتظار حبيبته. وأما فيلم "صناعة محلية" للمخرج بدر الحمود، فيصور آخر ستين ثانية من حياة شاب صنعتها تحولات عديدة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل