المحتوى الرئيسى

شبيه مبارك بطل فيلم يوثق ليومه الأخير في الرئاسة

04/10 14:48

تمكن مخرج الأفلام الوثائقية أحمد فتحي من اقناع شبيه الرئيس السابق محمد حسني مبارك بالمشاركة في فيلمه التوثيقي "الليلة الأخيرة فى قصر الرئيس"، الذي يدور حول الساعات الأخيرة لمبارك كرئيس لمصر، قبل مغادرته قصر الرئاسة يوم 11 فبراير الماضي عقب خطاب التنحي الشهير الذي ألقاه نائبه "وقتها" عمر سليمان.وأكد سعيد مبارك "شبيه الرئيس السابق" أنه ظل لفترات طويلة بعيدا عن وسائل الاعلام والحياة العامة بسبب التعليقات الساخرة التي كان يتلقاها، وكان آخرها أن البعض طالبه بتغيير اسمه بعد تنحى الرئيس، إلا أنه أكد اعتزازه باسمه الذى وٌلد به ولم يستفد منه أيام الرئيس.وقال "مبارك الدوبلير": "كنت الأقرب شبهاً للرئيس مبارك منذ توليه منصب نائب الرئيس، لكننى تعمدت البعد عن وسائل الإعلام، خاصة بعد تنحى الرئيس"، مؤكداً أن هذا التشابه كان يعرضه لمواقف "ملهاش لازمة".وأكد مبارك الشبيه أنه تلقى عدداً من العروض لأداء شخصية الرئيس فى أفلام، وليس لديه مانع من الظهور، بشرط أن يكون العمل جاداً وموضوعياً ولا يحمل إهانة للرئيس السابق أو تجميلاً له.وقال أحمد فتحى، مخرج الفيلم- بدأت الإعداد له منذ الإطاحة بالرئيس مبارك، لكن كانت المشكلة الكبرى تضارب المعلومات حول الساعات الأخيرة فى قصر الرئيس، لكننى تمكنت من تجميع معلومات من مصادر مختلفة تحكى ماذا حدث قبل مغادرة الرئيس، والمشكلة الثانية ـ حسب فتحى ـ هى من يقوم بدور الرئيس، لكن التشابه بين "سعيد مبارك" والرئيس السابق شجعه على مواصلة العمل.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل