المحتوى الرئيسى

سامح عاشور: هذه حقيقة ما حدث لي في التحرير

04/10 00:34

كتب - أحمد الشمسي:أكد سامح عاشور، نقيب المحامين السابق والقائم بأعمال رئيس الحزب الناصري، أن إحدى الفتيات كانت وراء حادثة الاعتداء عليه بميدان التحرير موضحاً أن الفتاة هي التي همست للمحيطين به بالميدان للتشويش عليه.وقال عاشور، في بيان حصل ''مصراوي'' على نسخة منه، ''أثناء اتجاهي من الحزب الناصري لمسجد عمر مكرم لترتيب عزاء الأستاذ ضياء الدين داوود - رئيس الحزب الناصري - وبمروري بميدان التحرير توجه إلي الثوار والمتظاهرين لتقديم الشكر لي بعد حواري مع قناة (المحور) - الجمعة''، مضيفاً أن النقاش دار بينه وبين الثوار حول وضع مصر بعد الثورة وكيفية استرداد ثرواتها المنهوبة ومُحاكمة رموز الفساد. وأضاف القائم بأعمال رئيس الحزب الناصري ''أثناء مناقشتي مع بعض الثوار كانت فتاة تقف أعلى سور الحديقة الموجودة بوسط الميدان وهمست لبعض المحيطين بها تدعوهم للتشويش على التجمع الذي يقف حولي.. وبالفعل حدث ذلك ولكن تصدى لها الثوار الشرفاء ولاموها قائلين: سامح عاشور رجل شريف ومعارض محترم وكان معنا من أول يوم في الثورة.. ما تفعليه ليس سلوك الشرفاء لان الثوار ومن كانوا في الميدان يعرفون من هو سامح عاشور''.وأكد على أن الثوار اتهموها أيضاً أنها من فلول الحزب الوطني المنحل، وقال ''المفاجأة كانت أن الفتاة لم تكن مصرية إلا أنه بالرغم من ذلك تم الاعتداء علي وعلى المحيطين بي''.وطالب عاشور، وفقاً للبيان، بعدم الصاق ما حدث له من تعدي على رموز المعارضة مثل حسين عبد الغني وصفوت حجازي.اقرأ أيضا:المجلس الأعلى ينفي قيام الجيش بإطلاق النار على المتظاهرين 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل