المحتوى الرئيسى

> الأحزاب الشيوعية تهجر العمل السري

04/10 21:24

هجرت «السرية» لتنطلق نحو «العلنية» تلك هي الأحزاب الشيوعية التي التزمت العمل في الظلام طيلة الفترات الماضية. بدأت تلك الأحزاب في الانطلاقة تدريجيًا نحو العلنية بمشاركة القوي السياسية وارتمت في أحضان الانتفاضة الثورية للشعب، كما وصفها السياسيون والخبراء التي وقعت أحداثها في الـ25 من يناير الماضي، لتبدأ عهدًا سياسيا لمصر جديدة بدأ بتنحي الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك. وتواصلاً مع ذلك الموقف كشف صلاح عدلي رئيس الحزب الشيوعي المصري عن بدء خطوات الإعلان عن العمل العلني للحزب، وترك النشاط السري، وذلك في مؤتمر صحفي يعقده نشطاء الحزب خلال الأيام المقبلة للإعلان عن التوجهات الأساسية للحزب، وإقرار برنامجه ولائحته في ضوء التطورات الجديدة التي بدأت في أعقاب أحداث ثورة يناير الماضية. وقد تضمنت تحركات الحزب الشيوعي استكمال توكيلات تأسيس الحزب العلني واستقبال عضويات جديدة، إلا أن صلاح عدلي رئيس الحزب أكد أنه لن يتقدم بأوراق الحزب، وفقًا للقانون الجديد لتنظيم شئون الأحزاب لاعتراضه عليه والبدء في حملة هجوم ضده لإلغائه. وقال صلاح عدلي إن القانون يمنع الطبقات الكادحة والشباب من تأسيس الأحزاب ويعطي الحق لرجال الأعمال فقط، خاصة شرط النشر في صحيفتين والتي ستتكلف من 600 - 700 ألف جنيه، بالإضافة إلي شرط البحث عن 5000 توكيل ويتكلف هو الآخر 200 ألف جنيه هو الأمر الذي يجعل من المستحيل التشجيع علي تأسيس أحزاب جديدة، مما يعيق تحقيق مطالب الثورة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل