المحتوى الرئيسى

حبس نظيف‏51‏ يوما بتهمة توريد اللوحات المعدنية لشركة ألمانية بالأمر المباشر

04/10 22:48

أمرت نيابة الأموال العامة بحبس أحمد نظيف رئيس الوزراء الأسبق‏51‏ يوما لإتهامه في قضية اللوحات المعدنية حيث أسفرت تحقيقات النيابة عن قيامه مع كل من يوسف بطرس غالي وزير المالية السابق وحبيب العادلي وزير الداخليلة الأسبق بتربيح ممثيل شركة اوتش الألمانية بمبلغ29 مليون جنيه بغير حق بأن أصدب أمرا بالاسناد المباشر لتوريد هذه اللوحات بدون مبررات عن توافر حالة من حالات الضرورة أو الاستعجال تدعو لهذا الاسناد وقد إستمعت أمس النيابة إلي نظيف في اتهامه باسناد توريد اللوحات المعدنية إلي وزارة الداخلية بالأمر المباشر الي شركة أوتش الألمانية بقيمة92 مليون جنيه بأسعار مغالي فيها مما ترتب عليه تحميل المواطنين هذا الثمن باشر التحقيقات هشام حمدي رئيس النيابة باشراف المستشار عماد عبد الله المحامي العام. وكان نظيف قد حضر إلي نيابة الأموال في ساعة مبكرة من صباح أمس للتحقيق معه في تلك القضية وقد دخل إلي النيابة من الباب الخلفي بعيدا عن أعين المصورين وقد وجهت له النيابة إتهام الاضرار العمدي بأموال الدولة وأموال المواطنين المتعاملين مع الدولة طالبي الحصول علي التراخيص وذلك لبيع اللوحات المعدنية بأسعار مغالي فيها نتيجة للإسناد بالأمر المباشر لشركة بعينها دون الحصول علي أسعار من شركات أخري منافسة وصولا لأفضل سعر ودون توافر حالة لاستعجال التي تبيح الاسناد بالأمر المباشر الأمر الذي ترتب عليه تحميل المواطنين هذا الثمن المغالي فيه, وقد كشفت التحقيقات أن هناك شركات ألمانية كبري تقدمت بعروض لتوريد اللوحات المعدنية المماثلة للوحات الموردة من شركة أوتش الألمانية التي تعاقدوا معها بأسعار أقل بكثير, كما فجرت التحقيقات مفاجأة وهي ان هناك شركة ألمانية كبري كانت قد تقدمت وقت الاسناد بعرضها لوزارتي المالية والداخلية لتوريد لوحات وخط إنتاج بأثمان أقل من الثمن المتعاقد عليه مع شركة أوتش إلا أنه لم يتم دعوة تلك الشركة للدخول في المناقصة وتم الاسناد لشركة أوتش بالأمر المباشر دون مبرر. كما إنتهت لجنة الخبراء المتخصصين المكونة من عدد من الدكاترة والمهندسين إلي أن السعر المتعاقد عليه مع الشركة مغالي فيه بالمقارنة لسعر السوق وأنه كان من الممكن تصنيع تلك اللوحات داخل مصر بدلا من تكبد كل تلك الملايين. 5 سيارات فارهة لتمويه دخول نظيف النيابة وسط أجواء هادئة علي غير العادة, لم يحتشد فيها المواطنون لترديد الهتافات ضد من تستضيفه أرجاء محكمة التجمع الخامس في احدي قضايا الفساد, حضر صباح أمس الدكتور أحمد نظيف رئيس الوزراء الأسبق الي مقر نيابة الأموال العامة بالتجمع الخامس, وسط حراسة أمنية خاصة مستخدما أسلوبا محترفا للتمويه, حيث ظهرت في تمام الساعة العاشرة والنصف صباح أمس خمس سيارات فارهة متوجهة مباشرة الي جراج المحكمة أسفل الأرض عن طريق مدخل جانبي يصعب الوصول اليه, بالاضافة الي ان هذه السيارات لا يمكن مشاهدة من بداخلها لزجاجها غامق اللون, كما أنها جاءت تباعا ليصعب تحديد أي سيارة هو بداخلها, وذلك خوفا من تلتقط له الصور الصحفية التي سوف يسجلها التاريخ, وأكد مصدر أمني ان أشخاصا تابعين لرئيس الوزراء السابق جاءوا الي المحكمة أمس الأول لمعاينة موقعها وتحديد الموقع المناسب للدخول الي المحكمة دون أن تصل اليهم أعين أحد.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل