المحتوى الرئيسى

> «خارطة طريق» تركية لإنهاء الصراع في ليبيا

04/10 21:24

في إطار المساعي الدولية والإقليمية لحل الأزمة الليبية كشف مسئولون بوزارة الخارجية التركية أمس عن أن وزير الخارجية أحمد داود أوغلو سيزور مصر خلال اليومين القادمين في إطار المشاورات التي تجريها تركيا حول خارطة الطريق الخاصة بالتوصل لإنهاء الأزمة في ليبيا. وقال المسئولون إن داود أوغلو سيلتقي الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسي لمناقشة خارطة الطريق التركية التي طرحها رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الأسبوع الماضي، قبل مناقشتها في اجتماع مجموعة الاتصال الدولية الخاصة بليبيا في الدوحة يوم الأربعاء المقبل. وأضاف المسئولون إن أنقرة ستجري كذلك اتصالات مع مسئولين رفيعي المستوي في واشنطن للتداول حول الخارطة التي تهدف إلي التوصل لوقف إطلال النار ومنع استهداف المدنيين وانسحاب قوات القذافي من المدن التي تحاصرها، وتأمين سبل وصول المساعدات الإنسانية للشعب الليبي، ثم الانتقال إلي مرحلة الديمقراطية الدستورية. وكان داود أوغلو قد أجري اتصالات لشرح الخطة، التي رحبت بها الحكومة والمعارضة في ليبيا، مع كل من السكرتير العام للأمم المتحدة بان كي مون، ومبعوث الأمم المتحدة الخاص لليبيا عبدالإله الخطيب، وكذلك مع عدد من نظرائه الأوروبيين. في الوقت نفسه دعا الاتحاد الإفريقي إلي حل سياسي للأزمة الليبية يقوم علي حوار شامل يشترك فيه جميع الأطراف. وأوضح بيان في ختام لقاء صباح أمس في العاصمة الموريتانية نواكشوط أن «الحل السلمي يجب أن يكون بطريق الحوار والمفاوضات بين طرفي النزاع»، وتوجه رؤساء موريتانيا وجنوب إفريقيا ومالي والكونغو برازافيل وأوغندا في وقت لاحق إلي ليبيا للقاء العقيد القذافي في طرابلس وأعضاء المجلس الانتقالي المؤقت في بنغازي. وميدانيًا سمع دوي انفجارات قوية مجددًا أمس في مدينة أجدابيا (شرق ليبيا) التي تشهد معارك عنيفة منذ السبت بين قوات الزعيم الليبي معمر القذافي والثوار، وذكرت الأنباء الواردة من هذه المدينة الاستراتيجية بالنسبة للثوار أن عدة شاحنات للثوار المسلحين بقاذفات صواريخ وأسلحة رشاشة كانت متجهة صباح أمس إلي المدينة التي فروا منها السبت. كما صد مقاتلو المعارضة الليبية المسلحة هجومًا لقوات الزعيم الليبي معمر القذافي علي مدينة مصراتة المحاصرة بغرب ليبيا وفقدوا نحو 30 مقاتلاً ولكن زيادة الغارات الجوية لحلف شمال الأطلسي عززتهم. ومن جانبه أكد حلف شمال الأطلنطي (ناتو) أن قواته شنت الليلة قبل الماضية غارات جوية في جميع أنحاء ليبيا نتج عنها تدمير المنشآت اللوجيستية المهمة والعديد من السيارات المدرعة التابعة لنظام الرئيس الليبي معمر القذافي. وذكر بيان صادر عن الحلف بثه موقعه الإلكتروني أمس أن طائرات الناتو أغارت علي مخزن للذخيرة تابع للحكومة الليبية شرق طرابلس كان يستخدم في إعادة إمداد القوات المشاركة في ضرب المدنيين في مصراتة والمناطق السكنية الأخري، موضحًا أن قوات الناتو وحلفاءه في العملية يعملان من أجل حماية المدنيين في ليبيا واستهداف القوات التي تضرب المدنيين والمناطق السكنية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل