المحتوى الرئيسى

اجتماع خليجي "استثنائي" حول اليمن بالرياض

04/09 22:20

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- يعقد وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي اجتماعاً "استثنائياً" في العاصمة السعودية الرياض الأحد، لمواصلة مشاوراتهم حول تطورات الأوضاع الداخلية في اليمن، وفي أعقاب قيام السلطات اليمنية باستدعاء سفيرها لدى قطر للتشاور، بعد انتقادات وجهها الرئيس اليمني، علي عبد الله صالح، للدولة الخليجية، متهماً إياها بالتدخل في الشؤون الداخلية لبلاده.يُعد هذا الاجتماع، الذي سيُعقد برئاسة وزير خارجية دولة الإمارات العربية المتحدة، الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، رئيس الدورة الحالية للمجلس الوزاري، هو الثاني من نوعه الذي يعقده وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي بالرياض في غضون أسبوع، للتنسيق والتشاور حول التطورات الجارية في المنطقة، بهدف اتخاذ موقف خليجي موحد للتعامل معها.ومن المتوقع أن يناقش الاجتماع تطورات الأحداث في اليمن، في ضوء المبادرة التي طرحتها دول مجلس التعاون للحوار بين الحكومة والمعارضة اليمنية، إضافة إلى التطورات على الساحة الفلسطينية، إثر "العدوان" الإسرائيلي على قطاع غزة، كما يُتوقع أن يناقش الاجتماع الأوضاع في ليبيا، وملف العلاقات مع إيران، وعدد من القضايا الإقليمية والدولية الأخرى.وفي وقت سابق السبت، أكد مسؤول بوزارة الخارجية في صنعاء أنه تم استدعاء السفير اليمني لدى قطر للتشاور، على خلفية تصريحات أدلى بها رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري، الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني، في نيويورك الخميس، حول المساعي والجهود الخليجية الهادفة إلى عقد حوار بين الأطراف السياسية اليمنية في الرياض، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ."وكان الرئيس اليمني قد أعلن، في كلمة قصيرة عبر التلفزيون الرسمي الجمعة، أنه يستمد شرعيته من الشعب اليمني، وليس من قطر أو غيرها، وذلك في معرض رفضه لخطة دول مجلس التعاون الخليجي لنقل السلطة، التي كان وزير الخارجية القطري، قد أعلن عنها الخميس.من جانبه، أكد رئيس الوزراء ووزير الخارجية القطري السبت، أن بلاده لا تتدخل في الشؤون اليمنية، منوهاً بأن المبادرة المطروحة بشأن اليمن هي "مبادرة خليجية، اشتركت فيها دولة قطر بناء على طلب اليمن"، معتبراً أنها "لا تمانع أن تقوم دول مجلس التعاون بصياغة مبادرة لحل الوضع الراهن"، مؤكداً أن دولة قطر "تحترم" الرئيس اليمني علي عبد الله صالح.وفيما يتعلق بالمدى الذي وصلت إليه المبادرة الخليجية، أوضح الشيخ حمد بن جاسم، في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء الرسمية، أن سفراء دول مجلس التعاون قدموا المبادرة للرئيس اليمني، وللأطراف الأخرى المعارضة في اليمن، وقال: "غداً عندنا اجتماع في الرياض، لبحث هذه القضية بين دول مجلس التعاون."وكان وزير الخارجية اليمني، أبوبكر القربي، قد أشار، في وقت سابق، إلى أن بلاده ترحب وتقدر "الجهود والمساعي الأخوية الخيرة التي يبذلها الأشقاء في دول مجلس التعاون الخليجي، من أجل رأب الصدع بين الأطراف اليمنية، والهادفة إلى إيجاد حل للأزمة السياسية الراهنة في البلاد."وأضاف القربي، في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية "سبأ"، أن المبادرة التي تقدم بها وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي، هي موضع دراسة وبحث من قبل القيادة السياسية في اليمن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل