المحتوى الرئيسى

الوفد يدعو لحل الحزب الوطني ووضع قيادته قيد الإقامة الجبرية

04/09 22:20

كتب - سامي مجدي: قدم الدكتور السيد البدوي رؤية رئيس حزب الوفد، رؤية الحزب للمرحلة المقبلة، مؤكداً أن هذه الرؤية التي تقوم على عدة مسارات تكتسب ضرورة ملحة في الوقت الراهن.وأكد رئيس حزب الوفد - في خطاب ألقاه مساء يوم السبت في انطلاق البث التجريب لقناة ''المصري''، أول قناة حزبية مصرية - أن المسار الأول لهذه الرؤية تتمثل بضرورة تأمين ثورة 25 يناير من أي انتكاسة عن طريق اتخاذ عدة اجراءات هي: أولا حل الحزب الوطني، وثانياً وضع جميع قيادات النظام السابق والحزب الوطني الذين أفسدوا الحياة السياسية قيد الاقامة الجبرية لحين تحديد مسئولية كل منهم عن الفساد والاضرار بقضايا الوطن.وشملت مسارات المطروحة من جانب حزب الوفد، مساراً ثالثاً تمثل في حل المجالس المحلية واجراء انتخابات جديدة بعد الانتهاء من صياغة قانون جديد للحكم المحلى، ورابعاً فسخ جميع عقود بيع أراضي الدولة مع عناصر النظام السابق، وخامساً إنشاء هيئة قضائية مستقلة من قضاة محكمة النقض للتحقيق في كافة وقائع الفساد السياسي وتزوير الانتخابات.وقال البدوي إن المسار السادس يتمثل بإنشاء الهيئة الوطنية للنزاهة ومكافحة الفساد، وسابعاً اعادة اختيار المحافظين وسكرتيري عموم المحافظات ورؤساء الوحدات المحلية والعمد ومشايخ البلد ورؤساء الجامعات الحكومية وعمداء الكليات بالانتخابات، وثامنا حل مجلس إدارة الاتحاد العام لنقابات عمال مصر ومجالس ادارات النقابات العمالية التابعة له.وأوضح البدوي أن المسار الثاني للإصلاح يتمثل بوقف تصدير الغاز الطبيعي لإسرائيل وغيرها من الدول وإعادة تحديد اسعار التصدير وفقا للمستويات العالمية مع الأخذ في الاعتبار الاحتياجات الوطنية للغاز الطبيعي أما المسار الثالث فهو عودة الأمن والأمان والطمأنينة للأسرة المصرية.كما أكد رئيس حزب الوفد أن هذه هي المسارات التي تحدد مصر الجديدة التي صنعتها ثورة 25 يناير وهى مصر الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية والرخاء والتنمية والوحدة الوطنية والمواطنة.اقرأ أيضا:''المصري''.. أول قناة فضائية حزبية تنطلق السبت تجريبياً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل