المحتوى الرئيسى

اعتصام فى الإسماعيلية لإقالة المحافظ.. ووقفة فى مكتبة الإسكندية ضد «الفساد»

04/09 22:15

أضرب عدد من الأطباء والعاملين بمستشفى الفيوم العام عن العمل، احتجاجاً على قيام إدارة المستشفى بتوزيع المكافآت المخصصة لهم من الأموال التى كانت تحصّل لتوقيع الكشف الطبى على المقبلين على الزواج، على عدد محدود من العاملين بالمستشفى، وبما يتجاوز عشرات الآلاف من الجنيهات للفرد الواحد، فى الوقت الذى يعانى فيه العاملون المؤقتون وهيئة التمريض والمسعفون من تأخر صرف حوافزهم ورواتب بعضهم، وقال عدد منهم إن حصيلة المبلغ المحصل نظير هذه الخدمة بلغ مليوناً و600 ألف جنيه، تحصل الوزارة على 61% منه، والباقى يوزع على القائمين على المشروع وهم: 6 أطباء «3 مسالك بولية - 3 تنظيم أسرة» وممرضة واحدة وكاتب مؤقت، وتم تجاهل باقى العاملين. وفى الإسماعيلية، بدأ شباب من حركتى 6 أبريل و25 يناير وقوى المعارضة بالمحافظة، اعتصاماً مفتوحاً فى حديقة الأندلس المواجهة لمبنى المحافظة، للمطالبة بإقالة المحافظ عبدالجليل الفخرانى، وأعلنوا استمرار الاعتصام حتى رحيل المحافظ، وقال محمد حسنى المتحدث باسم المعارضة بالمحافظة إن المعتصمين استجابوا لطلب الجيش بنقل الاعتصام من ساحة الديوان إلى الحديقة المجاورة له، لافتاً إلى أن المعتصمين مصرون على رحيل المحافظ باعتباره مطلباً شعبياً. وفى بنى سويف، جدد العاملون بالشركة العقارية لاستصلاح الأراضى بسدمنت الجبل بأهناسيا اعتصامهم للمطالبة بوقف الفساد الإدارى بالشركة وإهدار المال العام وعدم استجابة الإدارة لمطالبهم، وقال عدد منهم إنهم تقدموا ببلاغ للنائب العام برقم 960 اتهموا فيه رئيس مجلس الإدارة بإهدار أموال الشركة، كما اتهموا أحد مديرى التنفيذ بالشركة باستغلال منصبة بتشغيل حفارات الشركة لحسابه الخاص، بالإضافة إلى عدم صرف وتأخر الرواتب الخاصة بالعاملين وعدم تثبيت المؤقتين، لافتين إلى أنهم سينقلون اعتصامهم إلى مقر الشركة الرئيسى بالقاهرة مع العاملين بجميع فروع الشركة فى حالة الاستجابة لمطالبهم. وفى الشرقية، نظم عدد من الأهالى وقفة احتجاجية، أمام مركز قسم شرطة منيا القمح، للمطالبة بوقف نقل ملازم أول السيد بدار إلى مركز بلبيس، وطالبوا مأمور قسم مركز منيا القمح بتوصيل صوتهم للواء حسين أبوشناق، مدير الأمن، لإلغاء قرار نقل الضابط لما يتمتع به من حب من الأهالى - على حد تعبيرهم. وفى الإسكندرية، نظم أكثر من 150 موظفاً من العاملين بالمكتبة، والموظفين الدائمين الذين سبق نقلهم لديوان عام المحافظة وإدارة جامعة الإسكندرية، وقفة احتجاجية، صباح السبت ، فى ساحة الحضارات «البلازا»، اعتراضاً على ما وصفوه بـ«الفساد الإدارى» و«الفجوة» بين رواتب المديرين والموظفين، مطالبين بتطبيق حد أقصى للرواتب، ومراعاة مبدأ «العدالة الوظيفية»، وإعادة النظر فى بعض اللوائح المنظمة للعمل داخل المكتبة. وطالب الموظفون فى بيان - حصلت «المصرى اليوم» على نسخة منه - بالغاء الفقرة رقم 9 من المادة 41 من لائحة شؤون العاملين، والتى تقر بفصل الموظفين لأسباب لا علاقة لها بالكفاءة، لضمان عدم استغلالها من قبل بعض المديرين، بالإضافة إلى الفقرة رقم 10 من المادة نفسها، لأنها تبرر التخلى عن الموظف مباشرة فى حالة مرضه، وإعادة النظر فى المادة 12 التى تتعلق بـ«الأداء غير المرضى» بحيث لا يحكمها «الميل والهوى»، كما جاء فى البيان.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل