المحتوى الرئيسى
alaan TV

«قطاع الأعمال العام» يدرس طرح شركات أسمدة وأسمنت في البورصة للمصريين فقط

04/09 18:30

كشف الكيميائي عادل الموزي، المشرف على قطاع الأعمال العام، أنه يتم دراسة طرح حصص من شركات قطاع الأعمال العام، خلال الفترة المقبلة، للاكتتاب في البورصة المصرية. يأتي ذلك في الوقت الذي قلل فيه محللون من فرص استقبال سوق الأوراق المالية لأية طروحات جديدة خلال الفترة الحالية، وقبل انتخاب رئيس الجمهورية. وقال الموزي في تصريح خاص لـ«المصري اليوم»، إن ما يتم دراسته هو طرح حصص أقلية تقتصر على المصريين فقط، على أن تظل الدولة مسيطرة على حصة الأغلبية. وأضاف، أن القطاعات المرشحة لاختيار شركاتها لعملية الطرح، تتمثل في قطاعي «الأسمنت» و«الأسمدة»، في حين لن يتم طرح شركات في الغزل والنسيج بشكل قاطع بسبب تراجع النشاط الذي يحتاج إلى إعادة هيكلة. غير أن الموزي رهن، تنفيذ هذا التوجه، بعودة الاستقرار السياسي والهدوء في الشارع المصري، مشيراً إلى أن عمليات الطرح تحتاج إلى العديد من المتطلبات المرتبطة بالأنشطة السياسية. وتضم شركات قطاع الأعمال العام، كيانات تعمل في الأسمدة وعلى رأسها مصانع شركة «كيما» في أسوان والدلتا للأسمدة و أبوقير للأسمدة، في حين يمتلك القطاع شركة واحدة في قطاع إنتاج الأسمنت وهي الشركة القومية للأسمنت ويتبعها 4 مصانع لإنتاج الأسمنت والجبس والطوب وتحتل مركز متوسط بين شركات الأسمنت. وأكد الموزي أنه من الممكن إضافة قطاعات أخرى، غير «الأسمنت» و «الأسمدة»، لافتاً إلى أنه سيتم الطرح في الوقت المناسب، خاصة مع بدء قطاع الأعمال العام، في إعادة هيكلة الشركات، وتحسين أدائها الاقتصادي، لتمثل عمليات الطرح أداة تمويل لشركات قطاع الأعمال العام. من جانبه، رأى عيسى فتحي، محلل مالي بالبورصة، أنه من الصعوبة استقبال البورصة لأية طروحات جديدة في ظل الظروف السياسية الراهنة، ومع غياب الاستقرار الأمني. وقال فتحي، إن جميع المتعاملين في سوق الأوراق المالية ينتظرون نتائج انتخابات الرئاسة المقبلة، لكنه أكد أهمية رفع حصة رأس المال الوطني في البورصة، لتجنب أية تقلبات في السياسة الخارجية، والبعد عن تأثيرات المؤسسات الدولية وتصنيفاتها لمصر والتي ارتكزت على طبيعة العلاقة المصرية الإسرائيلية خلال ولاية النظام السابق. وأشار فتحي، إلى أن أداء شركات قطاع الأعمال العام المدرجة في البورصة، يعد جيداً، سواء شركات الأدوية أو المطاحن، والتي توزع الكثير من الكوبونات. ولفت، إلى أن شركات الأسمنت التي تمت خصخصتها بالكامل ومدرجة بالبورصة المصرية تشهد أداءاً متميزاً، وبلغت أرباحها العام الماضي 3.4 مليار جنيه، في حين وزعت كوبونات بإجمالي 2.6 مليار جنيه. غير أنه قال، إن ما تبقى من شركات قطاع الأعمال العام تعد شركات خاسرة في معظمها، وهو ما يرجح طرح شركات رابحة مثل شركات الأسمنت والأسمدة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل