المحتوى الرئيسى

البخاريون.. من هم؟.. إعداد: رزان باي أوغلو البخاري

04/09 16:50

البخاريون: هم جماعات من الترك، ومعظمهم من الأوزبك والأويغور، هاجروا من بلادهم باتجاه البلاد العربية، لعدة مراحل وعدة أسباب. استقر معظم المهاجرين البخاريين الأوائل، أي قبل مئة إلى مئتي عام، في مكة المكرمة والمدينة المنورة، رغبة في مجاورة بيت الله، و محبة في رسوله صلى الله عليه و سلم. وحسب جريدة الشرق الأوسط فإن عدد البخاريين بلغ في مكة عام ١٣٢٧هـ ما يقارب ٢٠ ألفاً، أو ما يعادل ١٣.٣٪ من سكان مكة، وبذلك يشكلون أكبر قومية غير عربية في مكة المكرمة. أما الهجرة الكبرى فأتت بعد الثورة البلشفية في روسيا بقيادة "لينين" و"ستالين" عام ١٩١٧، والثورة الشيوعية الصينية بقيادة "ماو تسي تونج". أما سبب ارتباط هجرة البخاريين بهاتين الثورتين، فهو بسبب أن روسيا القيصرية كانت تحكم تركستان الغربية بعد أن احتلت إمارات بخارى، وخيوة، وخوقند في نهاية القرن التاسع عشر، و تغير الحكومة في موسكو، أدى بالتالي إلى تغيرها في تركستان الغربية، وتحولها إلى شيوعية لا دينية. وتركستان الشرقية احتلها الصينيون بمساعدة البريطانيين، والتي قامت فيها أيضاً ثورة شيوعية مشابهة لما حدث في روسيا، ولا يزال الاحتلال الصيني قائماً إلى يومنا هذا. أما سبب تسميتهم بالبخاريين، فلها تأويلان: - الأول أن الاسم أطلق عليهم تيمناً، ونسبة إلى الإمام "محمد بن إسماعيل البخاري". صاحب الصحيح، وذلك أنهم أتوا من بلاده التي ولد ومات ودفن فيها. - أما الثاني: فهو نسبة إلى إمارة بخارى الإسلامية، والتي كان آخر حكامها الأمير "عالم خان"، وهو من الأسرة المنغيتية والتي يرجع نسبها إلى "جنكيز خان". يتواجد البخاريون في عدة دول عربية، وغير عربية. وأكثر تواجدهم في الدول العربية، فهو في المملكة العربية السعودية، فبالإضافة للمهاجرين من القدماء والذين سكنوا مكة والمدينة، والذين انضم إليهم إخوانهم في بدايات القرن العشرين، اختار كثير من البخاريين السكنى في الطائف، لقربها من مكة المكرمة ولاعتدال جوها ومناسبته لما اعتادوا عليه في بلادهم الباردة، ومنهم من اختار الإقامة في جدة كونها بوابة الحرمين، والمركز التجاري الرئيس لهذه البلاد. وفي المدينتين، جدة والطائف، توجد حارتان تعرفان بحارة البخارية. والبخاريون في السعودية مترابطون ومتراحمون مع بعضهم البعض بحكم سكناهم واستقرارهم في مكان واحد، وتجد اليوم بالرغم من مرور أكثر من سبعين سنة على هجرتهم إلا أن لهم ولأبنائهم وأحفادهم سحنتهم المميزة، والذي يدل على أن هذا الشخص بخاري أباً عن جد. وتجد البخاريين السعوديين محتفظين بعاداتهم وتقاليدهم ولغتهم بالرغم من تراجع هذا الشيء يوماً بعد يوم. وأكبر دليل على ذلك أن صار الرز البخاري من المأكولات السعودية الشعبية، ويعرض سنوياً جنباً إلى جنب مع المنتو في جناح المدينة المنورة في المهرجان الوطني للتراث والثقافة. ويمكنك أن تستمع إلى الأحاديث بالبخارية "اللغة التركية الجغطائية" حينما تجلس مع كبار السن من من ولدوا في تركستان، وكذلك أبناؤهم الذين ولدوا في السعودية وتلقوا هذه اللغة عن آبائهم، أما الجيل الثالث فإنه من النادر أن تجد متحدثاً بلغة آبائه وأجداده، ولكن لا يخلو من كلمة أو كلمتين حفظهما من والديه. كما اختار بعض البخاريين السكن في دمشق عاصمة بلاد الشام وبحسب قول ابن عمي "مؤنس بخاري" فإن انهيار حركة المقاومة "البصمتشيلار" ضد الاحتلال الروسي أدى إلى نزوح المقاومين مع عوائلهم إلى عدة دول إسلامية منها: باكستان، وإيران، والدولة العثمانية، ومع انهيار الدولة العثمانية، لم تجد السلطات بداً من توزيع هؤلاء المجاهدين على طريق الحج لحماية الحجاج من المحتلين الإنجليز والفرنسيين، واستقر عدد منهم مع الأمير الشيباني في دمشق، كما استقر عدد منهم في القدس في صحبة الشيخ "يعقوب البخاري" أسس الزاوية البخارية النقشبندية قرب صور القدس الشريف وكان يستقبل المهاجرين التركستانيون ويقومون لفترات في غرف الزاوية لحين تكملة هجرتهم أو استقرارهم، حيث كانت الجالية تجتمع كل يوم جمعة بعد صلاة الجمعة لتناول الغذاء على الطريقة البخارية، بالإضافة إلى جلسات تدعى شيخنا، وبعد وفاته جاء من بعده الشيخ "عبد العزيز البخاري" وتوفي عام 2010م. لم ينزح البخاريون بل كانوا يقطنون في فلسطين والأردن معاً حيث استقر أكبر العائلات في الأردن والسعودية وعملوا بمهنة التجارة. ومؤخراً قام السيد "عبد الله البخاري" بتأسيس الجمعية البخارية الخيرية لإحياء التراث البخاري، وتوثيق أواصر الترابط، وتقديم المساعدات للأسر البخارية، ومتابعة أمورهم، ومساعدة الأسر الأخرى المحتاجة في المجتمع، ومساعدة الحجاج القادمين من بلاد الترك. الجمعية البخارية تعمل في الأردن كالقنصلية القائمة بترابط الأسر البخارية داخل المملكة وخارجها. أما البخاريون في البلاد غير العربية، فقد هاجر بعضهم إلى الهند وكشمير والباكستان وأفغانستان، وتوجد هناك عوائل اسمها "بيك، بخاري". أما أكبر تواجد للبخاريين فهو في تركيا، فهم وفدوا على أبناء عمومتهم، واستقر عدد كبير منهم في مدينة أضنة، وهم أكثر المهاجرين البخاريين حفاظاً على التراث واللغة، و ذلك لكونهم يعيشون في تركيا، ذات اللغة والتراث والتاريخ المشترك مع تركستان، ولهم هناك جمعيات ثقافية ونشاطات اجتماعية، يحيون بها ذكرى بلدهم ويتواصلون مع أقاربهم في الوطن الأم. كما يتواجد عدد من البخاريين في ألمانيا، وهم من الجنود الذين أخذوا من قبل الاتحاد السوفييتي للقتال ضد الألمان، وانضموا في الجبهة مع الجيش الألماني، وكونوا كتيبة باسم "كتيبة تركستان" والتي حاربت مع ألمانيا ضد روسيا على أمل تحرير تركستان، ومنهم الدكتور "باي ميرزا هايت" والقائد "مصطفى تشوكاي". ومن التركستانيين في المهجر تركستانيو أمريكا، حيث استقر بهم المقام هناك لكونها بلداً جاذباً للمهاجرين، وتواجدهم هناك قديم، حيث أسسوا الجمعية الأمريكية التركستانية في "دوفر" بولاية "نيوجيرسي"، وهي جمعية أهلية غير ربحية تهدف للحفاظ على الثقافة التركستانية لأهالي المهاجرين، حيث تقيم احتفالات بالأعياد الدينية والرسمية، يلتقي فيها التركستانيون من جميع أنحاء أمريكا، وتقام الدورات في اللغة التركستانية "الجغطائية" لأبناء المهاجرين، كما أن لها مسيرة سنوية في نيويورك للتعريف بشعوب تركستان. وقد احتفلت الجمعية عام ٢٠٠٨ بمرور خمسين عاماً على تأسيس الجمعية. أما أسماء العوائل البخارية فهي تتنوع فمن البخاريين من احتفظ بلقبه الأصلي وهم ندرة كعائلة "خوجة"، ومنهم من نسب إلى بلدته التي يعود أصله إليها كالطاشكندي، والسمرقندي، والأندجاني، والنمنكاني، والقوقندي، والمرغلاني، والأوشي وهؤلاء من تركستان الغربية. وكعوائل القشقري والخوتاني، والياركندي، والكشاري وهم من تركستان الشرقية. ومن البخاريين من نسب إلى تركستان عموماً ولقبه تركستاني، ومن البخاريين من لقبه بخاري، وليس بالضرورة أن يكون من مدينة بخارى. ومن البخاريين من اتخذ من اسم جد مشهور من أجداده كلقب. إعداد: رزان باي أوغلو البخاري

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل