المحتوى الرئيسى

> القوي السياسية: نرفض الوقيعة بين الجيش والثوار

04/09 21:04

شهد المؤتمر الصحفي الذي عقد بنقابة الصحفيين لمناقشة المصادمات التي وقعت بين المتظاهرين والجيش فجر أمس خلاف بين ممثلي ائتلاف الثورة والأحزاب والقوي السياسية الأخري حيث أصدر ممثلو القوي السياسية بيانا شددوا فيه علي احترامهم للقوات المسلحة ودورها في الحفاظ علي الثورة ومكتسباتها وطالبوا بضرورة الحفاظ علي العلاقة بين الجيش والشعب وعدم السماح لفلول النظام السابق وعناصر الثورة المضادة بإفسادها. وأشاروا إلي انحياز الجيش منذ اليوم الأول للثورة وتأكيده علي أنهم لن يسمحوا بالدخول في اشتباكات أو خلافات مع الجيش مع تأكيدهم علي ضرورة محاسبة المخطئين في مصادمات الأمن وضرورة إسراع المجلس العسكري في تنفيذ مطالب الثورة. وأيد البيان د. عصام العريان وممدوح حمزة وجورج اسحق والكاتبة الصحفية سكينة فؤاد وعدد من الرموز السياسية. وقال جمال فهمي: إن هذا بيان أول قبل الحصول علي البيانات الكاملة عما حدث بينما رفض ائتلاف شباب الثورة الموافقة علي البيان وقالوا إنهم ينتظرون حتي ورود المعلومات كاملة عما حدث لإعلان موقفهم. وقال د. عمار علي حسن الباحث السياسي: إن علاقة الجيش بالشعب خط أحمر ولا يجوز الاقتراب منها وأنه في حالة الصدام بين الاثنين ستحول مصر إلي فوضي. وهو ما أكده د. عمرو حمزاوي الباحث السياسي قائلاً: إن هناك خطة وضعتها الثورة المضادة لإحداث صدام بين الجيش والشعب علي أن يتم التصعيد كلما اقتربت المحاسبة من الدائرة الضيقة من النظام السابق مطالبا بحماية الثورة من نجاح هذا المخطط ورفضت القوي السياسية الموجودة علي المنصة حديث بعض الحضور بالتصعيد ضد القوات المسلحة مؤكدين أن ذلك يضيع الثورة بعدما تحقق حتي الآن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل