المحتوى الرئيسى

الدكتور واصل ابو يوسف يدين بشدة التصعيد الاسرائيلي في قطاع غزة

04/09 15:51

رام الله-دنيا الوطن دان الامين العام لجبهة التحرير الفلسطينية وعضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الدكتور واصل ابو يوسف بشدة التصعيد الاسرائيلي الخطير على قطاع غزة الذي يستهدف المدنيين العزل، وحمل حكومة نتنياهو المسؤولية عن العدوان الهمجمي على القطاع. واكد في تصريح صحفي ان حكومة الاحتلال لم يرق لها الاجماع الفلسطيني من قبل الفصائل الفلسطينية لالتزامها بالتهدئة مقابل التزامها بوقف التصعيد بل امعنت بجرائمها وعدوانها على غزة . وقال إن الاحتلال الإسرائيلي لم يتوقف عن عدوانه على شعبنا، فقتله وتدميره وبطشه متواصل،واستهدافه لسيارات الإسعاف والأطفال والنساء والماضلين مستمر، في محاولة فاشلة منه لبث الخوف والرعب في أوساط المواطنين، وإضعاف صموده، وإن هذه المحاولات اليائسة والتي تتكرر دوماً لن تنجح في كسر إرادة الصمود لدى الشعب الفلسطيني. وشدد امين عام جبهة التحرير على اهمية وحدة الصف الفلسطيني لمواجهة هذا العدوان، ولا خيار أمام شعبنا إلا بالتوحد والتصدي لهذا الاحتلال، ومن حق المقاومة الرد باعتبارها حق مكفول بموجب القانون الدولي، وباعتبار أن الشعب الفلسطيني ما زال يرزح تحت الاحتلال. واعتبر أن الاحتلال الإسرائيلي يستهدف من عدوانه قطع الطريق على الجهود التي تبذل من إنهاء الانقسام، باعتباره المستفيد الوحيد منه، في ظل ما يجري في الدول العربية من ثورات. ودعا امين عام جبهة التحرير للاستجابة الى مبادرة الرئيس محمود عباس وتغليب المصلحة العليا فوق كل الاعتبارات الخاصة، والاستجابة لارادة الشباب والشعب الفلسطيني من اجل انهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية ووضع استراتيجية سياسية في مواجهة العدوان، والتحرك على كل المستويات من أجل إحقاق حقوق شعبنا وعلى رأسها حق العودة وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس. وطالب امين عام جبهة التحرير المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية الدولية للتحرك العاجل وتحمل مسؤولياتها اتجاه جرائم الاحتلال وعدوانه على قطاع غزة وبادانة هذا العدوان الخطير ولجمه. ونوه بزيارة الرئيس محمود عباس الى القاهرة وخاصة في ظل الظروف والتطورات خطيرة تشهدها المنطقة العربية ومحيطها، اضافة الى ضرورة إنهاء الانقسام ، لأن استمرار هذه الحالة كما عليه سيضعف أكثر فأكثر القضية الفلسطينية، وخاصة ان لمصر دور رئيسي في دفع الجهود لانهاء الانقسام السياسي، باعتبار أن ملف المصالحة يحظ باهتمام مصري .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل