المحتوى الرئيسى

رئيس الإدارة البيئية:"لو رفضنا أى استثمار عشان جنب المناطق السكنية هنشحت"

04/09 19:47

خبير بيئة عالمي:"هل سيعطينا مشروع مسطرد لتكرير البترول 24 مليار جنيه سنويا لعلاج أمراض التلوث الصناعى؟ الإجابة لا"أكدت الدكتورة فاطمة أبو شوك رئيس الإدارة البيئية بجهاز شئون البيئة للدستور الأصلى أن مشروع المصرية لتكرير البترول المقرر إنشاءه فى منطقة بترول يهدف إلى تحسين الوضع البيئى لشركة القاهرة لتكرير البترول وسيعمل بتكنولوجيا جديدة تقلل من الإنبعاثات الصادرة من المصنع. وفيما يخص نقل المصنع بعيدا عن المناطق السكنية المتاخمة له، ردت أبو شوك قائلة "لو رفضنا أى استثمار عشان جنب السكان هنشحت وما يحدث فى مسطرد إدارة لمصالح أفراد"، مؤكدة أن المصنع سيقلل من العبء البيئى الموجود فى المنطقة. بينما ينفى الدكتور أحمد عبد الوهاب خبير البيئة والحائز على جائزة رجل القرن في مكافحة أمراض البيئة من الأمم المتحدة ما ذكرته رئيس الإدارة البيئية من تحسين هذه المشروعات للبيئة فى منطقة القاهرة الكبرى مؤكدا أنه طبقا لتقارير عالمية تعتبر القاهرة الكبرى ضمن أسوأ عشر مدن على مستوى العالم الملوثة للبيئة فكيف نأتى بمشاريع صناعية أخرى فى هذه المنطقة. ونبه عبد الوهاب فيما يخص الاستثمارات أن دراسة قام بها جهاز شئون البيئة والبنك الدولى تؤكد أن مصر تدفع سنويا 24 مليار جنيه لعلاج الأمراض الناجمة عن التدهور البيئى فهل سيدير علينا هذا المشروع هذه الأموال التى تدفعها مصر علما بأن إستثمارات مصنع مسطرد لا تتعدى 3 مليار جنيه وتساءل هل مصنع تكرير البترول سيأتى بـ24 مليار جنيه سنويا لمصر تساهم فى علاج الأمراض التى يصاب بها المواطنين بسبب التلوث البيئى فى المنطقة. فى الوقت الذى رفض فيه أحمد النجار منسق الحملة الشعبية للحفاظ على البيئة فى شبرا الخيمة ما ردده رئيس الإدارة المركزية من وجود مصالح شخصية وراء المشروع قائلا "اللجان الشعبية تحارب المشروع منذ عامين قبل الثورة فأين هى المصالح التى تتحدث عنها". وأشار النجار إلى قيام اللجان الشعبية حاليا بتشكيل دروع بشرية ستقف أمام المصنع لمنع تنفيذه بجانب تجهيز دعاوى قضائية تطالب بوقف المصنع لتهديده المباشر لصحة أبناء المنطقة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل