المحتوى الرئيسى

علي شرم رايحين‏..‏ شهداء بالملايين

04/09 13:51

بالاضافة الي سرعة محاكمة الفاسدين‏,‏ وحل المجالس المحلية‏,‏ ووقف تصدير الغاز نهائيا الي إسرائيل‏,‏ وشددوا علي سرعة تسليم السلطة لمجلس رئاسة مدني لعودة الجيش الي ثكناته سريعا‏.‏ وهتف الشباب أمس‏,‏ في ميدان التحرير اعتصام اعتصام مش هنمشي من الميدان واسمع اسمع يامشير مش ماشيين من التحرير‏,‏ كما رددوا شعارات يا مشير ساكت ليه أنت معاهم ولا إيه‏.‏ يأتي ذلك فيما هدد الآلاف من الشباب بالتوجه الجمعة المقبل الي شرم الشيخ للقبض علي الرئيس السابق‏,‏ مرددين علي شرم رايحين شهداء بالملايين داعين الي محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك وأسرته وإحضارهم من شرم الشيخ‏,‏ ورفعوا لافتات الشعب يريد محاكمة الفساد والشعب يريد تطهير البلاد‏.‏ وقال الدكتور حاتم حلمي عمر ـ مركز البحوث الزراعية ـ خلال كلمته أمام حشود المتظاهرين‏,‏ إن رموز الفساد لاتزال موجودة في الوزارات وهو ما يتطلب التصدي لها ومحاربتها‏,‏ لافتا الي ان الاسراع في القبض علي الفاسدين ومحاكمتهم مطلب رئيسي من مطالب الثورة‏.‏ فيما أكد معتز رمضان أحد الشباب أن مصر ملك للمصريين وليست ملكا لنظامها السياسي‏,‏ قائلا إن مهمة الشباب في الفترة المقبلة مساندة مطالب الثورة والعمل علي تحقيقها بالاستمرار في التظاهر السلمي‏,‏ واتخاذ جميع الاجراءات والتدابير والأفكار التي تدعم هذا النضال‏.‏ ومن ناحيته يري إسماعيل فاروق محافظة البحيرة أن مساندة أهالي الشهداء والمصابين من ضحايا الثورة والعمل علي بناء مجموعة سياسية لتدعيم فصل جديد من فصول العمل السياسي هي مبادئ أساسية لأبناء الثورة‏,‏ وقال‏:‏ مطالبنا تغيير النظام السياسي بهياكله وسياساته ودستوره ورموزه الذين أفقروا الشعب وأهانوه لسنوات طويلة‏,‏ مطالبا بحرية التعبير بدون قيد أو شرط‏,‏ مؤكدا أهمية وشرعية التظاهر السلمي والاعتصام للتعبير عن ضرورة التغيير وحتميته‏.‏ وأشار سليمان عبدالرحمن مواطن الي ان الشعب يريد العدالة الاجتماعية كهدف يسمو بالمجتمع ويعيد الحقوق لأصحابها بعد فساد وقمع حال دون تحقيق هذه العدالة‏.‏ ومن ناحية أخري قام عدد من الشباب بإعلان بيان تحت عنوان بلاغ الي المجلس الأعلي للقوات المسلحة ورئيس مجلس الوزراء والنائب العام طالبوا فيه باستبعاد جميع أعضاء جهاز أمن الدولة من المشاركة في أي وظائف لها علاقة بالعمل الشرطي‏,‏ واشراف القضاء ومنظمات المجتمع المدني المستقلة علي جهاز الأمن الوطني لضمان عدم عودة السياسات البائدة في التعامل مع المواطن المصري‏,‏ ولضمان تطبيق أحكام الإعلان الدستوري‏,‏ وعلي وجه التحديد المواد‏11,10,9,8,7‏ والتي تضمن المساواة بين المواطنين وحريتهم الشخصية وحرمة حياتهم الخاصة‏.‏ وطالبوا أيضا بمنع القبض علي أي مواطن وتفتيشه أو تفتيش منزله أو منعه من التنقل بحرية إلا بأمر من القضاء أو النيابة العامة‏,‏ وضمان حماية المواطنين من أي تعسف أو اعتداء عليهم من قبل القائمين علي تنفيذ الأحكام‏.‏ وقال البيان إن أفراد أمن الدولة ضربوا بالحقوق التي نص عليها الدستور للمواطن عرض الحائط مما يضعهم تحت طائلة قانون العقوبات بقائمة من التهم تتضمن علي الأقل ارتكابهم جرائم الاحتجاز بدون وجه حق والتعذيب وتعطيل تنفيذ القوانين واللوائح وهتك العرض والقتل وإخفاء الأدلة عن العدالة وتعريض السلام الاجتماعي والوحدة الوطنية للخطر‏.‏ وأشار إسلام محمود الي ان جرائم جهاز أمن الدولة جميعها تستوجب فتح تحقيق جدي فيها والتحفظ علي جميع أعضاء هذا الجهاز بلا استثناء‏,‏ بالاضافة الي عزلهم جميعا من وظائفهم وعدم توليهم أي وظائف لها علاقة بأمن وأمان المواطن لثبوت الاخلال بواجبات وظائفهم وتعطيل تنفيذ القوانين‏.‏ فيما طالب مختار عيد بضرورة التحفظ علي رئيس مجلس الشعب السابق‏,‏ فتحي سرور‏,‏ ورئيس مجلس الشوري السابق‏,‏ صفوت الشريف‏,‏ وزكريا عزمي‏,‏ رئيس ديوان رئيس الجمهورية السابق‏,‏ باعتبارهم المسئولين عن افساد الحياة السياسية والبرلمانية في البلاد والمساهمين بشكل رئيسي في حماية رؤوس النظام الفاسد إن لم يكونوا منهم بالأساس‏.‏ وأكد ان ترك هؤلاء يعد خطرا حقيقيا علي استقرار الوطن وأمن المواطنين وساهموا في التستر علي الالاف من وقائع الفساد وعدم احترام احكام القضاء ومساعدة المفسدين علي الإفلات من العقاب‏,‏ موضحا أنهم مسئولين سياسيا وإداريا وجنائيا عن جميع وقائع الفساد والاستيلاء علي المال العام التي تمت بداخل تلك المؤسسات‏,‏ مشيرا الي ان لهم دورا لا يخفي علي أحد في إفساد الحياة السياسية والحزبية والبرلمانية في مصر‏.‏ في غضون ذلك شهد ميدان التحرير تواجد الكثير من الرابطات التي تحمل أسماء المحافظات‏,‏ حيث رفعت رابطة أبناء البحيرة شعار لا نقبل العزاء في الشهداء حتي يتم محاكمة القتلة ووسط هذه الحشود التي ملأت الميدان أمس ظهر عدد من النساء يرفعن أكفانهم علي أيديهم معبرين عن حزنهم لعدم القصاص من قتلة شهداء الثورة‏.‏ وفيما امتلأت حديقة الميدان بالنساء والأطفال المتضامنين مع مطالب الثورة أكد العديد من الشباب القادمين من المحافظات للمشاركة في جمعة التطهير أن ميدان التحرير أصبح مزارا سياحيا يفوق الهرم وأبو الهول خاصة بعدما شاهدوه من حشود وما يصاحبها من طقوس ثورية يرونها لأول مرة‏.‏  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل