المحتوى الرئيسى

تلوين الرواية.. إبداع النص بالريشة

04/09 13:50

جهاد هديب-أبو ظبيلا تحمل الروايات في معرض "تلوين الرواية" -الذي أقامته مؤسسة صالون الملتقى (نادي الكتاب) التابع لمنظمة التربية والعلوم والثقافة (يونسكو) في معرض أبو ظبي للكتاب- معنى كلاسيكيا فحسب بل هي "سردية" الأشياء أيضا مثل الأزياء وتاريخها وأوضاع المرأة وغير ذلك مما هو منشور في الكتب.ويحسب المرء في البداية أن مجموعة اللوحات المعروضة لرسامين ومصورين فوتوغرافيين إماراتيين وعرب في ركن قصيّ في معرض أبو ظبي للكتاب ما هي إلا لوحات وصور لأغلفة روايات محلية وعربية أصيلة أو مترجمة من لغات أخرى. ولا تكفي تجربة جمالية واحدة لاكتشاف أن اللوحات الموجودة ما هي إلا ما ألهمت به هذه السرديات الفنانين والمصورين الفوتوغرافيين من أعمال فنية تميزت بالإحساس والتأويل اللوني والشكلي لهذا الإحساس بما منحته الرواية للفنان صاحب العلاقة من صور وربما علاقات لونية أيضا أكسبت كل واحدة منها ميزتها الخاصة. الميل إلى التجريدويقف المتأمل في هذه الأعمال أمام تجربة مختلفة جديرة بالاحتفاء بها وحدها وعرضها متفردة في صالة عرض أوسع وذات تقنيات عرض أكثر تطورا، بحيث لا تمرّ هذه التجربة كيفما اتفق.وكان هذا المعرض -الذي ضم 19 فنانا- فرصة لمنح المؤلفين فرصة للقاء بقرّائهم عبر تأويلات الفنانين لأعمالهم وفرصة للقراء أنفسهم للاطلاع على تأويلات لونية للكتب يستطيعون من خلالها مناقشة واقع العمل الثقافي وأبعاده المستقبلية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل