المحتوى الرئيسى

ندوة:النموذج التركي الأقرب للمجتمع المصري

04/09 13:18

أقام اتحاد الكتاب فرع وسط الدلتا بطنطا ندوة لمناقشة مستقبل مصر بعد ثورة 25 يناير شارك فيها الأستاذ محمد رفعت رئيس حزب الوفاق القومي والمفكر السياسي الدكتور صفوت حاتم.وأدار الندوة الكاتب محمد حمزة العزوني نائب رئيس الفرع الذي بدأ حديثه موجها التحية لشهداء الثورة الذين صنعوا بدمائهم الزكية مستقبلا زاهرا لمصر.ثم تعرض الأستاذ محمد رفعت للظروف التي مرت بها مصر في عهد حسني مبارك قائلا إنها أسوأ فترة في تاريخ مصر حيث تعرض أهلها للظلم في كل النواحي وإن كان أكثر من ظلم في هذه الفترة هو الفلاح المصري حيث عاد الإقطاع ثانية وطرد الفلاحون من أرضهم. وأضاف أن هذه الثورة لم تنته بعد بل عليها أن تستمر وتتواصل فليس هناك أسوأ من أنصاف الثورات.واختتم حديثه بإبداء تخوفه من بعض القرارات التي اتخذت مثل قانون الأحزاب السياسية الجديد الذي أضاف بعض الشروط التعجيزية مثل اشتراط 5000 عضو لقيام الحزب.بينما ابتدأ الدكتور صفوت حاتم حديثه قائلا : إننا نعيش الآن في عصر الثورة العربية الواحدة التي تشتعل في كل البلاد العربية وأن هذه الثورة لن تنتهي إلا بقيام الدولة العربية الواحدة. واختتم حديثه بتخوف البعض مما يقوم به بعض السلفيين قائلا : إننا أمام عدة نماذج إسلامية قائمة وعلى المصريين أن يختاروا أي نموذج يريدون فهناك النموذج الايراني والسعودي والتركي ولعل الأخير هو الأقرب إلى تركيبة المجتمع المصري فهو نموذج ديمقراطي يؤمن بالتعددية ويناسب المجتمع المصري أكثر من غيره.وقد شارك في الندوة عدد كبير من الكتاب والشعراء في مقدمتهم الشاعر فاروق خلف مدير الفرع والشاعرة هانم الفضالي ومحمود عرفات وسامي عبد الوهاب وعزت عبد العال وسعيد عاشور. كما شارك من السياسيين فوزي ابوحجر وعلي الزنون وهشام عزت وعادل عبد المنعم وسمير عبد القادر.  

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل