المحتوى الرئيسى

الجيش العراقي يدافع عن تعامله بعنف في معسكر لمجاهدي خلق

04/09 21:15

معسكر أشرف (العراق) (رويترز) - هتف العشرات من الايرانيين المقيمين في المنفى في العراق يوم السبت قائلين "القتلة القتلة " موجهين هتافهم ناحية قوات الجيش العراقي التي تحرس معسكرهم في الصحراء فيما دافعت النخبة العسكرية العراقية عن الاجراءات الصارمة التي اتخذتها القوات العراقية في المعسكر واسفرت عن مقتل 10 على الاقل.ويعيش ما يقرب من 3500 ايراني في المعسكر الذي انشئ قبل 25 عاما وهو قاعدة منظمة مجاهدي خلق الايرانية وهي جماعة معارضة لحكم رجال الدين الشيعة في ايران.ويعيش سكان المعسكر في العراق منذ الثمانينات حيث منحهم الرئيس العراقي السابق صدام حسين المأوى لكنهم اصبحوا شوكة في جنب الحكومة الحالية في بغداد التي تحتفظ بعلاقات جيدة مع طهران وتريد التخلص منهم.واشتبكت القوات العراقية مع سكان المعسكر يوم الجمعة مما اثار موجة من الغضب الدولي.وما زالت تفاصيل ما جرى غامضة لكن منظمة مجاهدي خلق تقول ان 33 شخصا قتلوا في الهجوم الذي وصفته بالقاتل على أشخاص عزل. وقال مصدر في مستشفى عراقي ان 10 اشخاص على الاقل قتلوا معظمهم قتل بالرصاص. والقت واشنطن باللائمة على حكومة بغداد في اراقة الدماء.وقال الفريق علي غيدان قائد القوات البرية العراقية للصحفيين الذين وجهت لهم الدعوة للقيام بجولة في المعسكر ان ثلاثة من سكان المعسكر قتلوا.وقال ان سكان المعسكر هم الذين استفزوا القوات العراقية لقتالهم بعد ان حاولت القوات العراقية استعادة اراض من المعسكر واعادتها للفلاحين الذين يملكونها.وهتف سكان في المعسكر لدى مرور جماعة من الصحفيين بالمعسكر الذي يقع في محافظة ديالى المضطربة على بعد نحو 65 كيلومترا شمال شرقي بغداد في منطقة يصعب على الصحفيين الوصول اليها وقالوا "حاكموا القتلة".وحمل رجال ونساء وأطفال صور من يبدو انهم ضحايا ولافتات تحمل شعارات استنكار للعنف.وقالت احدى اللافتات التي كتبت بالانجليزية "قفوا هنا ودعونا نحكي أمر الجرائم". لكن الجنود المسلحين أبعدوا السكان عن الصحفيين ودفعوهم وراء بوابة معدنية. ولم يسمح للصحفيين بالحديث اليهم.وقال محمد العسكري المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية ان قوات الامن جاءت مسالمة لكن سكان المعسكر هددوها واستفزوها واهانوها.وقال الغيدان ان القوات العراقية دافعت عن نفسها عندما هددها بعض سكان المعسكر الذين كانوا مسلحين بالسكاكين والهراوات والقضبان الحديدية. وقال ان قوات مكافحة الشغب ردت باستخدام الهراوات وقنابل الدخان ومدافع المياه. ونفى ان تكون القوات العراقية استخدمت الاسلحة النارية.واضاف ان ثلاثة من سكان المعسكر قتلوا بعد ان داستهم مركبة عسكرية لكنه لم يعط اي تفاصيل.من خالد الانصاري

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل