المحتوى الرئيسى

صحفي سوداني : الدفع بالحضري أمام الإنتر جريمة يحاسب عليها البدري و النحاس

04/09 11:21

لا يزال عصام الحضري الحارس الدولي العملاق محل إهتمام و تركيز يومي من الصحافة السودانية منذ بدء رحلة إحترافه بنادي المريخ ، و لعل أخر ما كتب عنه هو سؤال برئ جدا وجهه صحفي سوداني الي من يهمه الامر ، و مضمون السؤال هو : هل كان الحارس عصام الحضري جاهزا فنيا وبدنيا ونفسيا لمباراة الإياب بين المريخ و إنتركلوب الأنجولي و التي إنتهت بخسارة المريخ وخروجه المبكر من دوري أبطال أفريقيا ؟!.و أضاف الصحفي السوداني معاوية صابر : معلوم أن النجم الأسطوري عصام الحضري الذي أعتبره من وجهة نظري المتواضعة أفضل لاعب أفريقي خلال السنوات الماضية عن جدارة و إستحقاق قد سافر الي القاهرة يوم 20 مارس ومنها الي جنوب أفريقيا مع المنتخب المصري الاول ، ومعلوم أيضا أن الحضري كان قائدا للفراعنة في مباراة جنوب أفريقيا الشهيرة التي خسرها المنتخب المصري وقلص حظوظه لبلوغ كأس الأمم الأفريقية وبات مهددا بفقدان لقبه ، وبالتالي فقدان الحضري نفسه لفرصة الظهور الأخير في البطولة ! ، وطالعنا في الصحف المصرية عقب مباراة جنوب أفريقيا أن الحضري كان الأكثر حزنا و ألما علي الخسارة بل أنه لام جميع اللاعبين و إنتقدهم ! ، وإلتقي الحضري المحبط مع بعثة المريخ في أديس ابابا وسافر معها الي لواندا لمواجهة إنتر كلوب . و طرح الصحفي في مقاله بصحيفة "قون" السودانية سؤالا : هل كل الحضري جاهزا نفسيا وفنيا وبدنيا لمباراة إنتركلوب ؟! ، في تلك المباراة صوبت 6 ركلات جزاء في مرمي الحضري صد منها واحدة فقط ، الأولي كانت أثناء اللعب والبقية في مرحلة الفصل ! ، والحضري الذي تعرفه أفريقيا قبل أن نعرفه نحن في السودان إعتاد علي مثل هذه الحالات وكان يصد علي الأقل ركلتين من خمس ، وسجله مع المنتخب المصري والأهلي يشهد بذلك ، وبالتالي نستطيع أن نقول أن الحضري لم يكن حاضرا في لواندا ، فالذي شاهد الحضري يصد ركلات الترجيح مع منتخب مصر والأهلي في بطولات "الكاف" لن يصدق أن الذي يرتمي في ناحية والكرة في ناحية أخري بلواندا هو الحضري أسطورة القارة السمراء!.و إنتقد صابر حسام البدري المدير الفني للفريق بعد دفعه بالحضري وهو في غير مستواه ، وقال : الدفع بلاعب كبير وهو خارج الفورمة مغامرة خطيرة قد تتحول لجريمة في حق اللاعب و الفريق ، فأمثال الحضري يعتبرون رموزا و أرقاما يجب أن نصونها و نحافظ عليها ونحميها بدلا من المغامرات التي تؤدي الى نكسات ، ولو كان الفريق يدربه مدرب كبير مثل الألماني أوتوفيستر لما كان دفع بالحضري منذ البداية !.و إختتم صابر مقاله منتقدا عماد النحاس مدير الكرة بالفريق ، وقال : الغريب أن عماد النحاس الذي سجل أصعب ركلات الجزار حين كان لاعبا بالأهلي و منها الركلة التي سددها في كأس السوبر الأفريقي ، كان موجودا و يفترض أنه الأدرى بأحوال اللاعبين ، لكنه لم يتدخل !.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل