المحتوى الرئيسى

الاتحاد الأوربي يدين عنف الأمن السوري ضد المتظاهرين ويدعو النظام إلى الإصلاح «الآن»

04/09 18:47

أدان الاتحاد الأوربي السبت استخدام السلطات السورية العنف في مواجهة المتظاهرين السلميين داعية إلى وقفه والشروع في  إصلاحات «الآن». وتضمن بيان صادر عن وزيرة خارجية الاتحاد الأوربي كاثرين أشتون تنديدًا شديدًا «بالعنف وسقوط القتلى في سوريا خلال تظاهرات مطالبة بالحرية والديموقراطية». وتابعت «أدعو السلطات السورية بحزم إلى وضع حد للعنف فورًا» مشددة على «مسؤولية الدولة في حماية جميع مواطنيها واحترام التظاهرات السلمية وحرية التعبير». وجاء في البيان أن «إعلان السلطات السورية عن إصلاحات يجب أن تدعمها إجراءات ذات صدقية على الأرض». وأضاف «يجب أن يسمح للشعب السوري بالتعبير عن مطالبه بدون أن يخشى التخويف والقمع والاعتقالات. وينبغي الشروع في إصلاحات سياسية هامة الآن لضمان حرية التعبير والحقوق الأساسية ودولة القانون». وتشهد سوريا منذ منتصف مارس حركة احتجاج غير مسبوقة ضد نظام الرئيس السوري بشار الأسد وجرت الجمعة تظاهرات دامية ولا سيما في درعا جنوب البلاد. وقتل ما لا يقل عن 37 شخصا حين أطلقت قوات الأمن الرصاص الحي على المتظاهرين الجمعة وفق المنظمة الوطنية لحقوق الانسان. من جهتها أكدت السلطات السورية تصميمها على «التصدي» للمجموعات المسلحة التي تطلق النار من دون تمييز على المتظاهرين وقوات الأمن، بحسب بيان نشرته وزارة الداخلية السورية ليل الجمعة السبت. وجاء في البيان الذي نشرته وكالة الأنباء السورية الرسمية «سانا» إن السلطات لن تسمح «بالخلط المتعمد بين التظاهر السلمي وبين التخريب وزرع الفتنة وزعزعة الوحدة الوطنية الراسخة وضرب مرتكزات السياسة السورية القائمة على أساس الدفاع عن ثوابت الأمة ومصالح الشعب». وتابعت الداخلية السورية «لم يعد هناك مجال للتهاون أو التسامح لتطبيق القانون والحفاظ على أمن الوطن والمواطن وحماية النظام العام تحت ذريعة التظاهر».

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل