المحتوى الرئيسى

المجلس العسكري يحمل إبراهيم كامل المسؤولية عن أحداث التحرير ويتوعد «فلول الوطني»

04/09 09:30

  أصدر المجلس الأعلى للقوات المسلحة في ساعة مبكرة من صباح السبت بيانا حمل الرقم 34 تعليقا على الأحداث التي شهدها ميدان التحرير بالقاهرة في الساعات الأولى من صباح اليوم لتفريق عدد من المعتصمين بينهم عدد من ضباط الجيش. وقال البيان الذي نشر على صفحة المجلس على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك إنه «أمر بضبط وإحضار المدعو إبراهيم كامل أحد فلول الحزب الوطني والذي وردت معلومات تؤكد تورطه مع بعض من أتباعه في أعمال تحريض وبلطجة وإثارة للجماهير في ميدان التحرير أمس». وأوضح البيان أن قرار الضبط والإحضار شمل 3 من مساعدي كامل الذي يعد أحد كبار رجال الأعمال المنتمين للحزب الوطني الحاكم سابقا والمتهم الرئيسي بحسب بلاغات متعددة بالمسئولية عن أحداث سابقة عرفت باسم «موقعة الجمل» قبل تنحي الرئيس المصري السابق عن منصبه. وأكد المجلس الأعلى للقوات المسلحة في بيانه أنه «سوف يستمر بكل حسم وقوة وراء فلول النظام السابق والحزب الوطني ويؤكد أيضا أن القوات المسلحة سوف تظل دوما ودائما درعا قويا متماسكا يحمي ويذود عن البلاد وضامنا لأمن واستقرار وسلام وطموحات شعب مصر العظيم». وتعجب كثيرون في تعليقات على البيان على صفحة المجلس من الصيغة التي كتب بها حيث وردت فيه لأول مرة جملة «فلول النظام السابق والحزب الوطني» في وصف رجل الأعمال البارز كما أن موعد ظهوره غير معتاد حيث صدر في الخامسة فجرا. وبلغ عدد التعليقات على البيان بعد أقل من ساعة من نشره 1500 تعليق كانت في معظمهما رافضة لما ورد فيه نظرا لأن قوات من الجيش فضت اعتصاما في الميدان قبل صدوره بساعة واحدة بالقوة وفقا لشهود عيان ولقطات فيديو وثقت العملية التي شارك فيها عدد كبير من جنود الأمن المركزي في أول ظهور مباشر لهم في ميدان التحرير منذ يوم 28 يناير الماضي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل